• 0

ما هي إيجابيات وسلبيات الحصول على مشاريع صغيرة وقصيرة مقابل المشاريع الضخمة والطويلة؟

تتنوع المشاريع في مواقع العمل الحرّ، ومن الطبيعيّ أن يكون لكلٍّ منها مواصفات وإيجابيات وسلبيات مختلفة. إن أردنا المقارنة بين المشاريع ذات المدة الزمنيّة والميزانية الصغيرتان ونظيرتها ذات المدة الزمنيّة والميزانيّة الكبيرتان، ماهي إيجابيات وسلبيات كلٍّ منهما؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

في مسيرتك العمليّة كمستقل من المهمّ أن تتنوع مشاريعك بين الصغيرة والكبيرة، وبين ذات العائد الماديّ الكبير والمتواضع وذلك لأنّ بناء الخبرة المميزة يأتي كمجموع للأعمال التي تقوم بها، ولا يجب رفض المشاريع بناءً على صِغرها أو كبرها.

لنبدأ بالمشاريع ذات المدّة الزمنيّة والميزانيّة الصغيرتين، تأتي هذه المشاريع كأعمال مثاليّة للمستقلين المبتدئين، وذلك لأنها تحتاج تتطلب منهم أيام قليلة مما يعطي المستقل فرصة مهمّة للدخول في جوّ العمل، وبالتّالي تقديم أداء جيد يؤهله للقيام بأعمال أخرى. من السلبيات التي ترافق هذه المشاريع هي الميزانيّة المنخفضة نوعًا ما، ولكن وفقًا لتجربتي استنتجت أنّ البدء بمشاريع صغيرة والتطوّر منها أفضل بالنسبة للمستجديّن في المجال.

وأمّا بالنسبة المشاريع الضخمة من إيجابياتها هي الميزانيّة الجيّدة، والعمل المتواصل والدائم وخصوصًا لمن يثبت نفسه من المستقلين على أنّه محترف وكفؤ، حيث أنّه غالبًا ما يتمّ التعامل مع على المدى الطويل. ولكن يجب ألا ننسى أنّ هذه المشاريع على الرغم من أهميتها فهي تحتاج إلى احترافيّة كبيرة، وقدرة على تحمّل ضغط العمل والمرونة العاليّة، بالإضافة إلى القدرة على تحمّل العمل الروتينيّ اليوميّ -غالبًا.

أخيرًا، كمستقل لا تخسر أيّ فرصة عمل تُتاح لك، اجعل الاحترافيّة أسلوب حياتك وستبدع بأي مشروع.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن