• 2

ما هو الفرق بين الهدف والرؤية؟

نجد الكثير من المقالات التي تتناول الحديث عن ريادة الأعمال نجدها تتحدث عن الهدف والرؤية المستقبلية بشكل منفصل، فما الفرق بينهما؟

2 اشخاص أعجبوا بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية
  • 2

للأسف دائما ما يقع العديد من الأفراد في لبس حول الرؤية، الرسالة والأهداف لكل مؤسسة أو كيان يجب أن تكون له رؤيته ورسالته بالإضافة لقيمة وأهدافه والتي تعني بشكل مبسط التالي:

الرؤية: كيف تريد تحقيق المشروع بالعادة يجب أن تجيب على هذه التساؤلات (كيف، متى، أين، ومن سيقوم بذلك).

الرسالة: ما تريد توجيهه للمجتمع من قيم.

القيم: وهي الفائدة السامية للمشروع بشكل أخلاقي وتؤثر بشكل إيجابي على المجتمع.

الأهداف: هو ما تريد تحقيقه ويكون ماديًا في الغالب.

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية
  • 1

مصطلحا الهدف والرّؤية ينبثقان من التكتيك و الاستراتيجية.

فإذا أردت الحديث عن ما تريد القيام به في المستقبل البعيد فهذه الرّؤية، وإذا أردت الحديث عن ما تريد تحقيقه في المستقبل القريب فيصير واقعا فهذا هدف.

مثلا: شركة ناشئة لتصنيع الورق.

الرّؤية في خمس سنوات، نريد الدّخول في السّوق التّونسيّة لإنتاج الورق الأبيض وأخذ مكانة جيّدة في السّوق.

الهدف في السّنة الأولى : هنا نتكلّم عن التّفاصيل لكلّ قطاع في الشّركة (الماليّة، الإدارة، الإنتاج، الموارد البشريّة، التّسويق)

5 سنوات ليست مستقبل بعيد، الرؤية تتحدث هنا عن 50 سنة على الأقل، هناك شركات مرت عليها 100 سنة ولاتزال رؤيتها صالحة ولاحاجة لتعديلها

 

ببساطة الرؤية هي حالة مستقبلية نريد أن نحققها، تكتب بكلمات عامة غير محددة لكن متعلقة بمجال الشركة بدون تحديده بدقة أكبر

الهدف يكون محدد بقاعدة SMART الشهيرة وهناك أهداف قصيرة المدى ( يومية) وأبعد قليلاً ( شهرية) خاصة فيما يتعلق بالانتاج أما الأهداف الأكبر كالسنوية والتي تتعلق بالخطط أيضاً يجب أن تكون محددة بالقاعدة سالفة الذكر

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية
  • 0

مصطلحا الهدف والرّؤية ينبثقان من التكتيك و الاستراتيجية.

فإذا أردت الحديث عن ما تريد القيام به في المستقبل البعيد فهذه الرّؤية، وإذا أردت الحديث عن ما تريد تحقيقه في المستقبل القريب فيصير واقعا فهذا هدف.

مثلا: شركة ناشئة لتصنيع الورق.

الرّؤية في خمس سنوات، نريد الدّخول في السّوق التّونسيّة لإنتاج الورق الأبيض وأخذ مكانة جيّدة في السّوق.

الهدف في السّنة الأولى : هنا نتكلّم عن التّفاصيل لكلّ قطاع في الشّركة (الماليّة، الإدارة، الإنتاج، الموارد البشريّة، التّسويق)

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية
  • 0

5 سنوات ليست مستقبل بعيد، الرؤية تتحدث هنا عن 50 سنة على الأقل، هناك شركات مرت عليها 100 سنة ولاتزال رؤيتها صالحة ولاحاجة لتعديلها

بلا 5 سنوات تعتبر مستقبلا بعيدا، وعلميّا أقلّ مدّة للتحدث عن الاستراتيجية من ثلاث إلى 5 سنوات فما فوق، وغالبا ما يسأل النّاس عن مشاريع متوسّطة وصغيرة وليست مشاريع عملاقة، قد تتطوّر فيما بعد هذا صحيح ولكن يتمّ تحيين الخطّة ومراجعتها كلّ سنة وكلّ خمسة سنوات وربّما يتطلّب الأمر إعادة كتابتها مجدّدا إذا تغيّرت بعض العوامل الرّئيسة وهكذا.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن