• 0

ما هي الجوانب السلبية للتعهيد الخارجي في الشركات الناشئة؟

التعهيد الخارجي في الشركات الناشئة (Outsourcing)، هل لديه جوانب سلبية؟

تمّ تعديل بواسطة عبد الهادي اطويل
تعديل العنوان ونص الموضوع

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

لكل عمل جوانب إيجابية وأخرى سلبية، لذى وجب على أصحاب الاعمال دراسة الايجابيات والسلبيات واختيار أخف الضررين، فيما يلي بعض عيوب التعهيد الخارجي:

  1. فقدان الرقابة الادارية: عند اللجوء للتعهيد فأنت تحصل على طلبك او خدمتك المرادة لكن دون القدرة على ادارة عملية التنفيذ او المتابعة. 

  2. التكاليف الاضافية: في الغالب نلجأ للتعهيد لتخفيف العبء المالي على الشركة، لكن هذه الميزة ليست بالضرورة ان تكون صحيحه فهنالك تكاليف اضافيه تظهر مثلا في حالة اردت التعديل او اضافة شيء للخدمة المطلوبة.

  3. المخاطرة بسرية معلوماتك او فكرتك: كشركة ناشئة فمشروعك عباره عن سر كبير ليس بأن لا تخبر فكرتك لاحد لكن بالتفاصيل التي تعمل عليها لتحقق نجاح المشروع، في بعض الاحيان تغامر بفقدان هذه المعلومات او التفاصيل عند تكليف شركة خارجيه لتنفيذ بعض الخدمات التي تحتاجها.

  4. الجودة: لا تستطيع ضمان جودة الخدمة المقدمة لك، وخاصه بان العامل في مجال التعهيد يسعى للربح بشكل أكبر فربما يأتي خفض التكاليف بالشكل السلبي على جودة الخدمة المقدمة.

لا نستطيع ان نجزم بأن التعهيد الخارجي سلبي بالضرورة فكما السلبيات يوجد سلبيات ويجب عليك الاختيار بعنايه.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن