imel

الأعضاء
  • المساهمات

    9
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السُّمعة بالموقع

0 Neutral
  1. لا يمكن ردع اي شخص في العالم من نسخ محتوى مواقع الويب. ولكن هل يوجد حلول ؟ منطقيا : لا. والسبب أن المحتوى تم عرضه وقابل للقراءة من أي طرف. عمليا : يمكن ولكن غير مجد. إذا كانت محتوياتك تخضع لحقوق الطبع والنشر فإنه يمكنك رفع دعاوي قضائية على المواقع الناشرة لمحتويات الويب الخاص بك، ولهذا السبب هذا الحل غير مجد بتاتا بسبب التكاليف التي ستدفعها والوقت التي ستضيعه لأجل هذه المشكلة، والتي خسائرها أكثر من أرباحك. الحل الراهن وهو الذكاء في عرض المحتوى! قد يقول البعض كيف ؟ سأقدم لك حلا شخصي، رغم أنني لحدود الآن لا أملك موقعا رسميا خاص بي إلا أنني يمكنني أن أفيدك ولو نظريا في الأمر، ولكن يتوجد عليك أن تكون مبرمجا أو أن تعين مبرمجا من أهل الثقة للعمل على هذا الحل. كل ما ستحتاج إليه هو : إضافة قادرة على تشفير النصوص والمحتويات التي تريد أن تنشرها بواسطة كلمات خاصة والتي يمكن تغيرها دوريا. تشفير محتوياتك في ملفات ذات صيغة خاصة وذات مسميات مشفرة أيضا مرتبطة بقواعد بيانات، حتى لا تتمكن أي آلة من قراءتها بما في ذلك محركات البحث. تطوير برنامج للخادم قادر على إستنباط كل الكلمات المتواجدة بالمحتوى (لا يقرأ المحتوى) ووضعها داخل صفحة الموضوع، ويمكن تخطي هذا بإنشاء برناامج تحرير خاص يعمل على إنشاء المحتوى وتشفيره وإستنباط الكلمات في الآن نفسه ولكن هنا معدل الخطر يزداد، وأيضا بإستعمالك لهذه التقنية فإنك ستضمن ربط محركات البحث بموضوعك ومحتواك دون أي مخاطر وأيضا حتى الآليات الأخرى لن تستفيد من الكلمات لأنها لن تكون ذات معنى معبر. وبالتالي نقل الموضوع سيكون بلا فائدة. إنشاء برنامج جافاسكريبت قادر على إعادة تشكيل صفحة الويب بعد حصوله على كل المعلومات من المستخدم والخادم في نفس الوقت، حفظ بعض البيانات على متصفحات المستخدمين لإثبات أنهم ليسو ربوتات وتجهيز الصفحة بمكتشف الربوت كالذي تصممه غوغل من أجل ضمان وتقليل عمليات النسخ لمحتواياتك. بهذه الطريقة سيتبقى لذى الناسخون طريقة واحدة فقط للعمل بها وهي الطريقة التقليدية بنقل المحتوي يدويا وإعادة نشره يدويا. هذا الحل يبقى نظريا آمنا من أي تدخل للآلة فيه. وبالتالي التقليل من عدد الناسخين لمحتواك، إلا أنه يتوجب عليك تقوية الربط مع متصفحات الويب، وذلك لأن العيب الوحيد لهذه التقنية هي منع أي آلة كيف ما كانت من قراءة محتواك حتى ولو كانت محركات البحث. وبالتالي فرص ظهور نتائج بحثك ستكون دوما أقل من المحتوى المنسوخ يدويا.
  2. javascript design patterns

    شكرا أخي على هذا الشرح الوافي لمفهوم الوحدات كمتعلم لجافاسكريبت لم يكن لدي أدنى فكرة عن عمل الوحدات مع أني في الغالب كنت أقسم الأكواد البرمجية على ملفات ولكن كنت دوما أقوم بالطريقة التقليدية في جمعها بصفحة الويب. لقد اثارتني التحديثات الجديد لمستقبل جافاسكريبت.