عبد الكريم جليد

الأعضاء
  • المساهمات

    8
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السُّمعة بالموقع

0 Neutral

المعلومات الشخصية

  • النبذة الشخصية طالب صيدلة سابق| غيرت مساري لتحقيق حلمي| طالب IT حالياً مع وقف التنفيذ كحال بلادي | مصور | معلّق صوتي في أول الطريق | مبتسم دائماً :) وأكره السياسة
  1. أرى أن هذا المقال لا ينطبق على المنطقة العربية وذلك لعدة أسباب: أولاً : اختلاف النظام التعليمي ، فالجامعة عندنا في الغالب ( تلقين) ولا تتبع نظاماً تعليمياً يرتقي بعقول الطلاب ويطور مهاراتهم . ثانياً: أن الأمر مختلف حسب التخصص ، فلا أعتقد أن تأسيس شركةٍ تقنية أثناء دراستك بكلية الطب فكرة جيدة . ثالثاً: ذكر المقال نقطة ( لا ضغوط ) ولكن المعروف في مجتمعاتنا أن الطالب الجامعي في الغالب سيحتاج للعمل ليغطي مصاريف الدراسة والمعيشة . وعلى كل حال ، ومن وجهة نظري ، أرى أن ترك الجامعة من أجل تأسيس شركة ليس قراراً صائباً في الغالب، خصوصاً في ظل المتغيرات السياسية والإقليمية والتي تعصف باقتصاد الدول العربية ، فأرى أن هذه الخطوة ليست مأمونة المخاطر ، ومن الأفضل للشاب أن يبقى على أرض ثابته ، طالما كان بإمكانه التفوق في التخصص الذيي يدرس به ، وأن يوفق بينه وبين حياته العملية .