خالد الشامي

الأعضاء
  • المساهمات

    11
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السُّمعة بالموقع

0 Neutral
  1. يمكن أن تكون النُسُق الداكنة مثيرةً وأنيقةً، لكن تنطوي صناعتها على العديد من الصعوبات والمخاطر المحتملة، ولذلك سيساعد اتباع مبادئ تصميم واجهة المستخدم الداكنة المصممين على تحقيق نتائج ممتازة. يقول الفيزيائيون إن الأسود في الحقيقة ليس لونًا؛ إنما هو غياب الضوء، كما أن إسحاق نيوتن في تجاربه حول تسليط ضوء الشمس على الموشور، لم يدرج اللون الأسود في طيف الألوان. تمثل معظم الألوان أمورًا مختلفةً بالنسبة لأشخاص مختلفين من وجهة نظر علم نفس الألوان، وغالبًا ما يرتبط اللون الأسود في الثقافات الغربية بالموت والغموض والشر، ويرتبط اللون الأخضر غالبًا بالنمو بسبب الطبيعة، ويُعَد اللون الأزرق مهدئًا بالنسبة لجميع الناس تقريبًا لأنه مرتبط بالسماء والماء، وهذا هو معنى اللون العاطفي. الآثار الأخرى للألوان ثقافية، إذ لا يزال اللون الأرجواني مرتبطًا بالرفاهية، حيث كان الصباغ الأرجواني في العديد من الثقافات القديمة باهظ الثمن ونادرًا، ويمكن فقط للعائلات الملكية تحمل تكاليفه، وقد كان هذا الصباغ جزءًا مهمًا من الطابع الثقافي لفترة طويلة بما يكفي ليصبح جزءًا من نفسية الإنسان. لقد أصبحت المنتجات الرقمية ذات الواجهات الداكنة المرتبطة بالقوة والأناقة والغموض اتجاهًا لا يستهان به، في حين أن المستخدمين يقولون إن الوضع الداكن يقلل إجهاد العين غالبًا، فلا يوجد دليل على صحة ذلك، ومن المفترض أن يوفر عمر البطارية، في ظل ظروف معينة، لذا لا يتعدى المظهر الداكن كونه خيارًا جماليًا في الغالب. واجهات المستخدم الداكنة موازنة بواجهات المستخدم الفاتحة ليست كل الواجهات مناسبة لنُسُق داكن، ويجب على المصممين البحث فيما يناسب العلامة التجارية، وفي الملاءمة الثقافية، وفي علم نفس الألوان، وأخذ التأثير العاطفي في الحسبان قبل اختيار إحدى الواجهتين، فهي عملية موازنة معقدة. في حين قد يحقق التطبيق المالي الذي يستهدف جيل الألفية عاملًا رائعًا مع نُسُق داكن، فقد يكون غير مناسب لموقع أحد البنوك الكبيرة الذي يستهدف عموم السكان، وقد يصبح الإشباع اللوني الشديد واللون الداكن جدًا والأناقة الزائدة أكثر إحباطًا عندما يكون كل ما يريده الناس هو التحقق من أرصدتهم أو دفع فاتورة. اشتهرت واجهات المستخدم الداكنة في تطبيقات الخدمات الإلكترونية للتبادل بين الأعمال التجارية B2B SaaS بصعوبة تصميمها، حيث قد تبدو مكونات واجهة المستخدم القياسية للموقع الإلكتروني، مثل جداول البيانات والأدوات والنماذج والقوائم المنسدلة غريبةً في واجهة مستخدم مظلمة، حيث لا تنفع العديد من أنظمة الألوان مع واجهات المستخدم المظلمة، لأن بعض العلامات التجارية والمنتجات لا تتناسب مع الواجهات الداكنة، وذلك اعتمادًا على النوع والسياق والعوامل البيئية، وتصميم هذه الواجهات هو تحدٍّ لا يمكن التغلب عليه. سوف يجد المصمم نفسه في مأزق حين يقرر الخوض في العمل على تصميم واجهة مستخدم داكنة بدون امتلاكه خبرةً سابقةً في هذا العمل، فمجال تصميم واجهات المستخدم الداكنة هو مجال ذو معايير شاذة وقواعد متغيرة ومخاطر كثيرة. وبخلاف ما سبق، هناك العديد من الأسباب الوجيهة لاستخدام واجهات المستخدم الداكنة، ومنها: عندما يكون التصميم خفيفًا ومعتدلًا ويحوي نماذج قليلةً من المحتوى. عندما يكون التصميم الداكن مناسبًا لسياق واستخدام الواجهة، مثل تطبيقات الترفيه الليلي. عندما يكون الهدف من التصميم إنشاء مظهر مثير ومذهل. وهناك بعض السيناريوهات حيث لا ينصح بالتصميم الداكن، ومنها: عندما يكون هناك نص بحجم كبير، حيث تصعب القراءة على خلفية داكنة. عندما يكون هناك الكثير من خليط مكون من عدة نماذج للمحتوى. عندما يتطلب التصميم وجود مجموعة واسعة من الألوان. تطبيق سطح المكتب للحواسب الشخصية بنُسُق داكن، موقع Ramotion. التباين في تصميم واجهة المستخدم الداكنة النُسُق الداكن ليس نُسُقًا أسود، ومن الأفضل اعتباره نُسُقًا "منخفض الإضاءة"، فأحد مصادر القلق الرئيسية بما يتعلق بواجهات المستخدم الداكنة هو تحقيق تباينٍ كافٍ، بحيث يمكن فصل العناصر المرئية عن بعضها ويكون النص واضحًا. يعتقد معظم المصممين أن استخدام اللون الأسود سيكون الأمثل لتحقيق تباين قوي، وبالرغم من ذلك، فمن الأفضل عدم استخدام اللون الأسود الداكن ذو الرمز (#000000) في الخلفيات أو في ألوان السطح، فمن الأفضل الاحتفاظ باللون الأسود لاستخدامه في العناصر الأخرى من واجهة المستخدم الأخرى بكمية قليلة، ويمكن استخدام اللون الأسود الداكن في العناصر الصغيرة أو في الحواف المحيطة. توصي المواد التعليمية لموقع غوغل بالنُسُق الداكن باستخدام اللون الرمادي الداكن الذي تشير إليه بالرمز (#121212) للأسطح ذات النُسُق الداكن "لإظهار الارتفاع المجسم والسطح الفاصل بين العناصر من أجل وسط محيط ذي مجال أوسع وأعمق"، ويوصي العديد من المصممين بإضافة صبغة زرقاء داكنة وباهتة إلى الرمادي الداكن عند تحديد نظام الألوان، حيث تميل إلى إنشاء أسلوبٍ داكنٍ مناسب للشاشات الرقمية وللوحة ألوان داكنة ممتعة في واجهة المستخدم. يمزج موقع Brittany Chiang الإلكتروني بين الرمادي الداكن مع الصبغات الزرقاء للحصول على لوحة ألوان داكنة ممتعة في واجهة المستخدم. يتميز استخدام مجال من تدرجات اللون الرمادي بأنه يمنح المصممين مجالًا واسعًا، وذلك لأنه قادر على التعبير عن نطاق أوسع من الألوان، كما تساعد اللوحة الرمادية في إبراز العمق، حيث يمكن رؤية الظلال الخلفية بسهولة أكبر بخلاف الرمادي مقابل الأسود. يجب إيلاء اهتمام خاص لتباين النص في واجهات المستخدم الداكنة توصي إرشادات إمكانية الوصول إلى المحتوى الافتراضي WCAG بأن يكون عرض النص المرئي ذا نسبة تباين لا تقل عن 4.5:1، باستثناء التباين في النص كبير الحجم، والذي يجب أن يكون بنسبة تباين لا تقل عن 3:1، لذلك يحتاج المصممون إلى ضمان بقاء المحتوى واضحًا مريحًا في الوضع الداكن. تجربة أفضل تباين بين عناصر واجهة المستخدم الأخرى هي فكرة جيدة كذلك، مثل ظهور البطاقات والأزرار ومجالات الكتابة والأيقونات على شاشات وأجهزة متنوعة، فإذا كان هناك فصل غير ملموس بين عناصر واجهة المستخدم، فسيمتزج التصميم كثيرًا وسيتزايد الخطر بأن يصبح باهتًا. لا يوجد تباين كافٍ بين النص والخلفية على يسار تصميم واجهة المستخدم. تركيز الانتباه اللون يبرز اللون في واجهات المستخدم الداكنة، لذلك من الأفضل استخدام أنظمة الألوان الفاتحة وغير المشبعة. تجنب استخدام الألوان المشبعة في واجهات المستخدم الداكنة، حيث يمكن أن تتداخل الألوان بصريًا بمقابل الأسطح المظلمة، كما تحتاج الألوان إلى اجتياز معيار AA الذي تبلغ نسبته 4.5:1 على الأقل بحسب إرشادات إمكانية الوصول إلى محتوى الافتراضي WCAG، عند استخدام هذا المعيار مع النص، بوصفه أفضل ممارسة. عند تحديد نظام الألوان في واجهة مستخدمٍ داكنةٍ، يوصي موقع غوغل بعدد محدود من التدرجات اللونية للحفاظ على أكبر مساحة متاحة للأسطح الداكنة، ويمكن أن يساعد استخدام الألوان التكميلية المقسمة، ونظام الألوان هو عبارة عن لونٍ واحدٍ طاغٍ ولونين مجاورين لتكملة اللون الطاغي، ويؤدي ذلك إلى توفير التباين المطلوب دون جعل نظام الألوان التكميلي متوترًا. يقيد تطبيق Jabra Sound+ لوحة ألوان واجهة المستخدم الداكنة إلى تدرجين لونيين فقط. يمكن أن يساعد نظام الألوان الصحيح في إنشاء تباين جيد، وأداة Colorable هي أداة مفيدة لتحديد مجموعات ألوان النص وألوان الخلفية المتوافقة مع إمكانية الوصول. يجب أن يفي النص والعناصر الأساسية مثل الأزرار والأيقونات بمعايير الوضوح عند ظهورها في الخلفيات الداكنة، كما هو موضح بالنسبة لتطبيق Jabra Sound وما ذكر أعلاه، فيمكن استخدام ألوان أخرى غير الأبيض للنصوص والأيقونات. تحتوي اللغة البرمجية للتصميم من موقع غوغل على مولّد لوحات ألوانٍ مفيد ضمن أدوات انتقاء الألوان، حيث يمكن للمصممين من خلاله إنشاء لوحات ألوان وتطبيقها على واجهة المستخدم، وتستطيع أداة الألوان قياس مستوى إمكانية الوصول لمجموعات الألوان المستخدمة. من أجل الالتزام بأفضل ممارسات تصميم واجهة المستخدم الداكنة: تستخدم أفضل تطبيقات الوضع الداكن عددًا محدودًا من تدرجات الألوان. الكمية الأقل هي الأفضل الاستفادة من المساحة الفارغة أحد العناصر الأساسية لتصميم واجهة مستخدم داكنة ناجح هو الاستخدام الماهر للمساحة الفارغة، وإذا صممت تصميمًا سيئًا، فيمكن لواجهات المستخدم الداكنة أن تجعل المنتجات الرقمية تبدو ثقيلةً ومتعجرفةً، ويمكن للمصممين جعل واجهات المستخدم المظلمة أكثر خفةً لتحقيق التوازن، وذلك من خلال الاستفادة من المساحة الفارغة في التصميمات الخفيفة والبسيطة، ويتعلق التصميم البسيط بما هو غير موجود بقدر ما يتعلق بما هو موجود، لذا ستجعل المساحة الفارغة عند استخدامها بمهارة واجهة المستخدم الداكنة أكثر قابليةً للفهم وتسمح للأشخاص باستيعاب المعلومات بسهولة أكبر. قال الملحن الفرنسي كلود ديبوسي ذات مرة أن الموسيقى هي المسافة بين النغمات، وينطبق نفس الرأي على قابلية المسح، فالمسافة الفارغة بين العناصر هي ما يجعل التنسيق ناجحًا، ومقدار واسع من المساحة الفارغة حول عناصر واجهة المستخدم هو ما يجعلها ذات معنى، حيث تبرز المساحة الفارغة المحتوى المهم، وتوفر مساحة التفكير اللازمة لضمان أن التصميم لا يبدو كثيفًا وفوضويًا. يصبح الدماغ البشري أقل قدرةً على مسح نقاط المهمة، وأكثر عرضةً للتشتت بدون مساحة التفكير الكافية. الواجهات المكتظة بالعناصر والنصوص الكثيرة هي هلاك تصميم واجهة المستخدم الداكنة الذي يفترض أن يكون عالي الجودة، ومن خلال التفكير بعناية في ترتيب العناصر المرئية حسب أهميتها في واجهات المستخدم الداكنة، يمكن للمصممين جعل إبداعاتهم أكثر سهولةً للاستيعاب، وبالتالي الارتقاء بمستوى تجربة المستخدم. تصميم بسيط لواجهة مستخدم موقع إلكتروني، الصورة من موقع Denys Tyrynski. تصميم الكلمات تنسيق النصوص Typography يتطلب كل جزء من النص التدقيق في واجهة المستخدم الداكنة، ويوجد مصدران للقلق هنا هما الوضوح والتباين. يتعلق الأمر بدايةً بالحجم، حيث يجب أن يكون النص كبيرًا بما يكفي لوضوح جيد (يصعب قراءة النص الصغير الحجم في الخلفيات الداكنة)، كما يجب أن يكون هناك تباين كافٍ بين النص والخلفية. يسهّل توافر آلاف الخطوط الرقمية عرض الرسائل ذات التأثير في الترويسات والرسائل الرئيسية، ويمكن للمصممين التقليل من مشاكل قابلية القراءة عن طريق زيادة التباين وضبط حجم الخط وتباعد الأحرف وارتفاع السطر في النصوص صغيرة الحجم. يوصي موقع W3C في معياره AAA أن يكون للنص ذي الحجم العادي (أقل من 18 نقطةً إن لم يكن عريضًا) نسبة تباين لا تقل عن7:1، وينطبق هذا على عناصر واجهة المستخدم الأخرى، مثل الأيقونات وصور النص والتسميات النصية (مسميات الأزرار)، ويتعين على المصممين التأكد من أن جميع الناس قادرون على فهم المنتجات الرقمية، ليس فقط لتحسين قابلية الاستخدام، بل لتحسين تجربة المستخدم كذلك، وهو القانون المتبع في معظم البلدان. هناك عدد لا يحصى من الخيارات المتاحة للمصممين للحصول على خطوط كتابة ممتازة كبيرة النفع في تصميم واجهات المستخدم الداكنة، وتوفر خطوط غوغل ومكتبة الخطوط Font Library وأداة الكتابة من Adobe عددًا قليلًا من الخطوط التي تجعل التطبيق أو الموقع الإلكتروني متكاملًا بسهولة، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الخيارات. تستخدم صفحة AirPods Pro على موقع Apple الإلكتروني خطًا كبيرًا وتباينًا قويًا لتحقيق أقصى تأثير. إيصال انطباع العمق المجسم الارتفاع المجسم المظهر الداكن لا يعني مظهرًا مسطحًا، حيث يعطي استخدام النُسُق الفاتحة والإضاءة وتدريج الألوان والظلال إحساسًا بالعمق المجسم، وإعطاء المستخدم انطباعًا مجسمًا في واجهة المستخدم أكثر صعوبةً، وذلك لأن واجهة المستخدم تحتوي على أسطح داكنة بالدرجة الأولى مع تدرجات لونية متفرقة، ومع ذلك يمكن للمصممين استخدام ثلاثة أو أربعة مستويات من الارتفاع المجسم مع أنظمة الألوان المناسبة للنص لإعطاء انطباع بالعمق المجسم. تستخدم معظم أنظمة التصميم الحديثة نظامًا لمستويات الارتفاع المجسم لإعطاء انطباع بالعمق المجسم، حيث يتوافق الإحساس بالعمق المجسم مع طبيعة العالم الواقعي، فيدرك نظرنا العمق المجسم ونحن نعيش في عالم ثلاثي الأبعاد، ويساعد العمق المجسم في التأكيد على ترتيب العناصر المرئية حسب أهميتها للواجهة، حيث تلفت العناصر -الموجودة في المقدمة مثلًا- الانتباه إلى نفسها كما يفعل مربع حوار تحذير. تفيد إضاءة الأسطح المتفاوتة في الدلالة على مستويات الارتفاع المجسم المتباينة، فكلما اقترب موضع السطح في مجموعة الارتفاع المجسم (القرب من الضوء الافتراضي)، كان السطح أفتح، ويسهّل السطح الأكثر إشراقًا تمييز الارتفاع المجسم بين المكونات، كما يساعد على رؤية الظلال، مما يجعل حواف كل سطح أكثر ظهورًا. يمكن تصوير العمق المجسم في واجهات المستخدم الداكنة من خلال جعل الأسطح أفتح كلما اقتربت من مصدر الضوء الافتراضي. (موقع Material design) يتطلب ابتكار لون سطح كل مستوى العمل بعناية، ومن الأفضل عدم وجود أكثر من أربعة أو خمسة مستويات، ويجب على المصممين أن يأخذوا في حسبانهم تباين النص عندما تصبح الأسطح أكثر بروزًا في المجموعة وعندما تصبح أفتح لونًا، وإذا لم يكن لون الخلفية داكنًا بدرجة كافية ليحقق مستوى تباين لا يقل عن 15.8:1 بين النص الأبيض والسطح، فلن يتجاوز ارتفاع النص في السطح المجسم الأبرز أو الأعلى (والأفتح لونًا) معيار نسبة التباين 4.5:1، وقد يكون من الأفضل في بعض الأمثلة تحديد لون نص العنصر بالأسود الداكن ذي الرمز #000000 في نظام التصميم لتحقيق تباين جيد في خلفية رمادية فاتحة. مصدر الإلهام في تصميم واجهات المستخدم الداكنة بالتفكير في المبادئ التي أشرنا إليها سابقًا، فيما يلي بعض الأمثلة الممتازة لتصميم واجهة المستخدم الداكنة: الموقع الإلكتروني Atom Finance. يستفيد موقع Atom Finance من النُسُق الداكن من أجل مظهر متطور، ويقلل من تدرجات ألوانه إلى ثلاثة فقط، كما يستخدم التنسيق المساحة الفارغة والتصميم البسيط الخفيف في موقع مالي معقد، ويستخدم الموقع التظليل الذكي ببراعة لإظهار ارتفاعات مجسمة متباينة للمكونات في واجهة المستخدم. موقع Daniel Klopper التجاري الإلكتروني ذو النُسُق الداكن. موقع Darion Mitchell التجاري الإلكتروني ذو النُسُق الداكن. يظهر كلا الموقعين الإلكترونيين بنُسُق بسيط داكن ويستخدمان تنسيق نصوص غامق، وقد استخدم المصممون التظليل الدقيق بتدرج لوني وحيد بالتوافق مع أفضل ممارسات تصميم واجهة المستخدم الداكنة. لوحة معلومات صممها Ruben Fernandez لصالح المؤسسة الدولية للحاسبات الآلية IBM. على الرغم من تحديات العمل مع النُسُق الداكنة لتطبيقات البرامج الخدمية SaaS، ففي الصورة أعلاه اللوحة المثالية للتمثيل المرئي للبيانات من أجل المؤسسة الدولية للحاسبات الآلية IBM، حيث ينخفض عدد تدرجات الألوان إلى الحد الأدنى، ويستخدم الموقع تظليلًا دقيقًا لإظهار ارتفاعات مجسمة متباينة لواجهة المستخدم. تطبيقات الهواتف المحمولة التي تستخدم تصميم واجهة مستخدم داكنة: Wego وSpotify وApple، بأنظمة أندرويد وآيفون. تقيدت هذه التطبيقات بأفضل ممارسات تصميم واجهة المستخدم الداكنة باستخدام اللون الأسود القاتم للحواف فقط، والتظليل المناسب للعناصر من أجل إبراز مستويات الارتفاع المجسم المتباينة، وعدد محدود من تدرجات الألوان. الملخص يجب التعامل بتعقّل مع قرار استخدام تصميم واجهة مستخدم داكنة في التصميم التقليدي، حيث لا ينبغي أن يختاره المصممون لأسباب خاطئة، كأن يكون التصميم متفوقًا على جميع باقي التصاميم أو مختلفًا عنها أو أن يكون محاكٍ لتصميم شخص آخر، ويجب أن يكون لدى المصممين سبب منطقي قوي لاختيارهم، وأن يأخذوا في الحسبان المحتوى وسياق الاستخدام والجهاز الذي سيظهر التصميم على شاشته. تلائم النُسُق الداكنة بعض المنتجات الرقمية، ولكنها ستواجه صعوباتٍ حقيقيةً عند تطبيقها على منتجات أخرى، فالبساطة هي المفتاح. وتُعد هذه النسق مناسبةً لتقديم محتوى بسيط والتمثيل المرئي للبيانات ومواقع الإعلام والمنصات الترفيهية، ولكنها غير مناسبة لمنصات التبادل بين الأعمال التجارية B2B المعقدة والمليئة بالبيانات والصفحات ذات النصوص الكثيرة والكثير من المحتوى المتغير. للمصممين الشجعان المستعدين لعبور حدود الأساليب الجديدة واستكشاف واجهات المستخدم الداكنة من وجهة نظر عاطفية وجمالية، فإن واجهات المستخدم الداكنة توفر ملعبًا مثيرًا لإمكانيات المصممين اللامتناهية، في الجانب المجهول. ترجمة -وبتصرّف- للمقال In the Spotlight: the Principles of Dark UI Design لصاحبه Miklos Philips. اقرأ أيضًا تصميم واجهة المستخدم مبادئ يجب تعلمها من أخطاء مؤلمة الدليل إلى تهيئة واجهة المستخدم UI طريقة اعتماد نهج تكراري لتصميم واجهة المستخدم UI موازنة بين أفضل أدوات تصميم واجهة المستخدم UI مبادئ التصميم المرئي في تصميم واجهة المستخدم
  2. تبعًا لإحصاءٍ أجراه موقع Havas، لن يهتم الناس باختفاء 74% من العلامات التجارية التي يستعملون منتجاتها يوميًا. يثق الناس بنسبة 57% فقط من العلامات التجارية حول العالم، في حين تنخفض النسبة إلى 33% في أمريكا الشمالية. أليس صحيحًا أن هذه المعلومات صادمة؟ لا يجب أن تكون كذلك، حيث يهتم المتسوقون هذه الأيام بتجربة العميل أكثر من أي وقت مضى، كما يرغبون في منح الشركات بياناتهم الشخصية والمالية، ولكن يتوقعون تجربةً أعلى جودةً بالمقابل، وهو أمر منطقي. هل لديك فكرة عن عدد العلامات التجارية التي تفعل هذا؟ تركّز العديد من الشركات التجارية فقط على كمية المال الذي تجنيه من العميل بدلًا من الاستثمار في مستوى الخدمة الذي يحتاج لمزيد من الاهتمام، حتى بعد تمام عملية الشراء، فعندما يشتري منهم أحد العملاء، تشعر هذه الشركات التجارية بأنها قد حققت هدفها وهو أن تتلقى المال من معاملة مالية، وعندها ينتقل التركيز إلى كسب عملاء جدد. ولكن هل فكرت في أي من العلامات التجارية بقيمة -استمرار التعامل- لهذا العميل؟ أو بالتكاليف المرتبطة بكسب عملاء جدد بما أنهم يتجاهلون العملاء الذين اشتروا منهم أساسًا؟ طالما استمر ولاء العميل لعلامتك التجارية، فلديك فرصة كبيرة لمتابعة كسب المال بسبب هذه العلاقة. وسيتحقق ذلك بالاستفادة من بيانات المستخدم الآنية المستقاة من اختبارات تجربة المستخدم، كما ستحول اختبارات تجربة المستخدم هذه البيانات إلى أرباح عن طريق السماح للعلامة التجارية بتخصيص خدماتها لكل عميل، مما يجعل عملية الشراء أكثر سهولةً، وتكسب ولاء العميل وتحسّن الخدمة له، ولا تقتصر مهمة اختبارات تجربة المستخدم على تقليل تكاليف الحصول على عميل جديد فقط، بل تضمن أن علاقتك مع عميلك أكثر صدقًا. تعريف CAC وCLV تكلفة كسب العميل Customer Acquisition Cost: هي التكلفة المرتبطة بكمية المال التي تصرف لكسب عميل. قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value: هي القيمة الناتجة عن حساب صافي كمية المال التي ينفقها العميل خلال كامل علاقته مع شركتك. بعبارةٍ أخرى، تكلفة كسب العميل Customer Acquisition Cost هي كمية المال المنفقة على المبيعات والتسويق وتكاليف العمالة المرتبطة، مقسومةً على عدد العملاء المكتسبين خلال فترة القياس كما في الشكل: تساوي قيمة استمرار التعامل مع العميل حاصل ضرب قيمة العائدات مع الزمن بهامش الربح، حيث تساوي قيمة العائدات مع الزمن ضرب قيمة المبيع بعدد اتفاقيات البيع، وبمدة التعامل مع المستخدم، والتي تبدو كما في الشكل التالي: يجب أن تكون قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value أعلى بثلاثة أضعاف من تكلفة كسب العميل Customer Acquisition Cost على الأقل، وإذا لم تتحقق هذه النسبة، فعليك العمل على تحسين قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value. لذا كيف تنخرط اختبارات تجربة المستخدم في خطة للعمل؟ اختبارات تجربة المستخدم تسمح لك اختبارات تجربة المستخدم باستخراج أفكار عالية الجودة وقابلة للتطبيق من أبحاثك النوعية التي ستوضح الأمر الأكثر قيمةً بالنسبة للعميل. فكّر في مدى صعوبة تصميم منتج أو خدمة، ثم الاكتشاف بعد انتهاء العمل أن التصميم يحوي عددًا لا يحصى من المشاكل، وأنه لا يلاقي أدنى حاجات العميل المستهدف. تجعل البيانات الأكثر أهميةً -التي تلقيتها من عمليات اختبار تجربة المستخدم- المنتج سهلًا وبديهي الاستخدام تلقائيًا، مما يؤدي إلى زيادة قوة الانجذاب العاطفي نحو علامتك التجارية، ويظهر هذا الأمر بوضوح شديد في الصورة التالية من قاعدة التصميم التفاعلي Interaction Design Foundation: في الأخير، تخفض اختبارات تجربة المستخدم التكلفة المتعلقة بجذب عميل جديد، طالما أن البيانات سوف تتخلص من أي عمل قائم على الظن من ناحية ما هو مطلوب من أجل الحفاظ على العميل، كما ستتحقق قيمةً أفضل لاستمرار التعامل مع العميل بمجرد محافظتك على عميلك المستهدف، كما هو الحال بالنسبة لعامل وفاء العميل الذي يضمن سعادة العميل، وعدم ترك التعامل معك من أجل علامة تجارية أخرى. أنواع طرق اختبار تجربة المستخدم وفائدة كل منها سوف نلقي نظرةً على نوعين من طرق اختبار تجربة المستخدم. اختبار تجربة المستخدم الكمي استفد من طريقة الأبحاث الكمية إذا كنت تريد استخدام اختبار تجربة المستخدم للإشارة مباشرةً إلى مؤشرات أداء تجارتك الرئيسية Key Performance Indicators، وهي طريقة موضوعية، بمعنى أنها أقل تأثرًا بالانحياز البشري، ويمكنك استخدام هذه الطريقة لتصور البيانات إذا كنت شخصًا يستمتع بتصور الأهداف. الأبحاث النوعية يمكنك استخدام هذا الأمر لتحكي قصة تجربة المستخدم مع علامتك التجارية، وهو ما يشمل الكشف عن أعمق رغبات واحتياجات الجمهور المستهدف، وستساعدك الدراسة الكمية على فهم سبب عدم تحول زوار موقعك الإلكتروني إلى عملاء، وذلك عندما يحدثك عملاؤك عما يمكنك فعله لتحسين علامتك التجارية: تشمل أبحاث المستخدم النوعية: التقييمات. ترتيب البطاقات. تتبع عيون العملاء (معرفة ما يريدون). معرفة المواضع الأكثر زيارةً. اختبار الموازنة بين إصدارين لمنتج. أبحاث المستخدم الخاضعة وغير الخاضعة للإشراف يجب عليك أن تقرر ما إذا كنت تريد إجراء بحثك مع مشرف أو بدونه. اختبار تجربة المستخدم غير الخاضع للإشراف يشمل هذا الاختبار تفاعل مستخدم ما مع منتجك أو خدمتك في بيئة واقعية، بينما يخضع لعدد محدود من المهام والأسئلة، ثم سترى في نتائج الاختبار نقاط الضعف ومواضع إحباط عميلك المستهدف. إذا كنت تعتمد في إجراء اختبار تجربة المستخدم على خدمة ما، فيمكن أن يساعدك مقدمو الخدمة في بناء الدراسة، لهذ ابحث عن أشخاص مناسبين للخضوع في الاختبار، وحلل نتائج البحث. هذه الطريقة رخيصة الإجراء وسهلة الضبط، كما تسمح لك باختبار مستخدمين متعددين كلٌّ على حدة، ولكنها لا تسمح لمن يجريها بطرح أي سؤال بعد تقييم النتائج الأولية. اختبار تجربة المستخدم تحت الإشراف يمكن للمشرف في هذه الطريقة إجراء محادثات مباشرة مع الأشخاص الذين يخضعون للاختبار، وذلك من أجل تعمق أكبر في سلوكهم وتصرفاتهم تجاه المنتج أو الخدمة. يستطيع المشرف تعديل الأسئلة أو التوجيهات التي حضّرها مسبقًا خلال الجلسة، وذلك للحفاظ على فائدة الدراسة وفهم أفضل لسلوك المستخدم، ويمكن لباقي أفراد الفريق أو المعنيين بالأمر مراقبة هذه الاختبارات وراء الكواليس أثناء إجرائها. الطرق الأربعة لتحسين CLV وخفض CAC توجد أربع طرق لاستخدام تجربة المستخدم في تحسين قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value وخفض تكاليف كسب العملاء تكلفة كسب العميل Customer Acquisition Cost، وفيما يلي توضيحها. 1. هيئ خدمتك أو منتجك في خدمة السوق المستهدف العملاء الأوفياء ذوو قيمة عالية، ولكن العملاء الأوفياء الذين ينفقون الكثير من الأموال هم ذوو الفائدة الأكبر، لذا يجب عليك البحث عن طرق لجعل عميلك سعيدًا، وفي أثناء ذلك، فإن التركيز على تحسين منتجك يُعَد أمرًا أساسي، ولكن قبل أن تبدأ في جعل عملائك سعداء، يجب عليك التعرف عليهم، وأن تبحث عن طرقٍ لجعل منتجك هدفًا لهم. أنشئ وصفا لشخصيات المستخدمين من أجل فهم أوضح حدد ما إذا كان جمهورك المقصود هو ذو شخصية البائع أو شخصية المشتري، والتي هي ببساطة معلومات لوصف ما إذا كان عميلك أو عملاؤك المستهدفون عبارة عن تركيبات سكانية أو ذوي مناصب عمل، أو ذوي أهداف أو أصحاب تحديات، أو حتى أصحاب هوايات. يمكنك تصميم خطط ومنتجاتٍ ذات ميزات أفضل أو جوائز لكسب ولائهم تجاه علامتك التجارية، بمجرد معرفة من يكون هؤلاء الأشخاص وما هي حاجاتهم ورغباتهم ودوافعهم، لهذ ابدأ بوصفٍ واحدٍ لشخصية ما حتى يتمكن أفراد فريقك من كسب بنية واضحة. خريطة رحلة العميل من البداية إلى النهاية أدخِل كامل المسار منذ لحظة اكتشاف العميل أن لديه المشكلة حتى نقطة إجراء عملية الشراء، وذلك لتكوين خريطة رحلة العميل، حيث سيساعدك ذلك في تفهم سبب طريقة شعور العميل تجاه المنتج أو الخدمة، ولاستخدام هذه الخريطة فائدتان موضحتان في الآتي: سوف تعزز هذه الخريطة فهم جميع أعضاء الفريق الآخرين للعميل المستهدف. سوف تكشف عن طرق متعددة لزيادة حجم العمل، طالما أنك تعمل على تحسين رحلة المستخدم. ستكون بحاجة لإنشاء نسختين من هذه الخريطة في البداية، إحداهما لعرض رحلة العميل الحالية، والأخرى للإشارة إلى الرحلة المستقبلية. ويجب عليك قبل بداية العملية، ترتيب أي أبحاث أخرى جمعتَها عن العملاء، ومعرفة العميل المستهدف، سواءً أكان المصدر هو أبحاث المنافسين أو استطلاعات آراء العملاء. قيّم هذا النوع من التحليلات عند إنشاء خريطة رحلة العميل مع بقية أفراد عميلك، وفي الشكل الآتي مثال عن خريطة رحلة العميل من موقع UX Cheat: تعمق في فهم الحالة الذهنية لعميلك من خلال استخدام الخرائط العاطفية ماذا عن البحث المعمق في البحث عن حاجات عميلك بعد رسمك لوصفٍ للشخصية أو خريطة لمحطات العميل؟ جرب رسم خريطة عاطفية. تعتمد الشركات نموذجيًا على الحدس والافتراضات عند تصوير منتج أو خدمة جديدة، لذا ألغِ الحدس في اجتماعٍ للتوقعات مع المعنيين، بحيث تحدد بدقة حالات التوقعات الخطرة أو التي يصعب التحقق من صحتها، ويمكن لنقاش مثل هذا أن يضمن لك التحقق من أي توقعات إضافية، وتجنب جعلها جزءًا ضروريًا من تجربة المستخدم. يعتمد متجر The North Face على هذا المبدأ في ملء مستودعه بناءً على جمهوره المحلي، كما يقدم أي متجر توصيات مخصصةً مهيأةً لمجتمع مخصص، لذا فإن متجر الموقع في ولاية مانهاتن الأمريكية مثلًا، مجهز بقسم للألبسة، وقسم للمعدات وإرشادات حول الاستكشاف في مركز مدينة نيويورك، أو المجتمع الريفي في سنترال بارك، أو حتى أبعد من ذلك. تستعمل شركة The outdoor recreation أداة مخططات بيانية لونية heat mapping في نقاطها للبيع المباشر Brick-and-mortar لاكتشاف مناطق متاجرها الأكثر شعبيةً بالنسبة لعملائها، ثم ترتيب المنتجات والعروض بحيث تعكس اهتمامات العملاء. 2. تقديم تجربة استثنائية للعملاء وجدت نسبة 83% من المسوقين أن تخصيص حملاتهم التسويقية للعملاء هو تحدٍّ بالنسبة لهم، بحسب دراسة أجرتها منصة Qualifio، والأكثر أهميةً أنه إذا تلقى العملاء الخدمات المخصصة التي يشعرون بأنهم يستحقونها، فسوف يشاركون بياناتهم مع العلامات التجارية بالطريقة التالية: بيانات الطرف الأول في التعاقد المأخوذة من العملاء، هي بمثابة منجم ذهب بالنسبة للشركات. لعلك تحب تحويل أي مشترٍ محتملٍ يتجول في متجرك إلى معجب وفي، أو تحويل أي عميل يتصفح موقعك الإلكتروني إلى مُروِّج له، ولكن كيف تعرف ما يجب عليك عمله لتحقيق ذلك؟ هل يتعلق الأمر بتوحيد طرق الانتقال عبر جميع الصفحات، ويشمل ذلك التبويبات والأزرار والأوامر والقوائم؟ هل يتعلق بالعناصر الملفتة للنظر لجذب الانتباه؟ هل يجب تحسين نسب جذب الزوار باستخدام أدوات مكافأة الزوار على وفائهم لموقعك loyalty schemes إذا كنت تملك موقعًا؟ ولكن كيف ستحدد نوع ومحتوى الأداة الأفضل لمكافأة الزوار على وفائهم لموقعك؟ اجعل موقعك مخصصا أكثر بالنسبة لعملائك في الحقيقة يحب العملاء الشعور بأنهم مميزون، لذا سيكبر وفاؤهم لموقعك إذا جعلتهم يشعرون بذلك، وسيحدد التخصيص إذا ما كان عميلك سيصبح مشتريًا باستمرار، حيث ينطوي ذلك على توصيل الرسالة عبر القناة الصحيحة وفي الوقت المناسب. يمكنك استخدام فكرة التخصيص لتغيير عملية التهيئة، بحيث تمنح العملاء الجدد ترحيبًا أفضل حالما تعرف مستخدمي موقعك جيدًا، كما يمكن للتخصيص تفعيل فريق دعم العميل في موقعك لمنح العميل خدمات أفضل، لأن اللغة والمصادر التي يعتمد عليها فريق دعم العملاء ستجعل العميل يشعر بأن هناك اتصالًا فعليًا بينه وبين علامتك التجارية. يجب عليك أن تبقي العميل متصلًا بمحتوى يضيف قيمةً مفيدةً لحياته إذا أردت تشجيعه على الشراء من علامتك التجارية باستمرار، وبعد رسم خريطة رحلة العميل وإنشاء وصفٍ لشخصية المستخدم، يجب أن تكون لديك فكرة أفضل عن نوع القيمة التي يجب أن تمنحها لجمهورك. استخدم التسويق عن طريق الرسائل الإلكترونية لتخصيص القيمة التي يمكن لمنتجك تقديمها، فمثلًا: إذا كنت تقدم اشتراكًا لخدمات الطعام، فيمكنك تقديم وصفات تحضير الطعام ونصائح لأنظمة الطعام الصحي، والتي تساعد على توفير المال بالإضافة إلى ذلك. إذا كنت مزوّدًا للتطبيقات، فيمكن لرسائل البريد الإلكتروني الأسبوعية أن تعود عليك بأفضل الشهادات عن تطبيقاتك من العملاء، كما تمكنك من الحصول على نصائح سريعة لحل مشكلة شائعة بين المستخدمين. ويمكنك استخدام صحيفة أو رسائل البريد الإلكتروني لصنع محتوى تعليمي من أجل مستخدمي موقعك، وستكون خريطة رحلة العميل مفيدةً في هذه الحالة، حيث ستحدد الأوقات التي سيتصل فيها العميل بك عندما يجد صعوبةً ما، فمثلًا: إذا كان لديك متجر ملابس، فيمكنك عرض اتجاهات الأزياء الموسمية الأشهر، أو أحدث الألبسة الرسمية، أو كيف يمكن جعل نفسك متماشيًا مع آخر صيحات الألبسة أثناء يوم العمل. يمكن أن يكون الأمر ببساطة إرسال ملاحظة مكتوبة بخط اليد مع كل عملية شراء أو رسالة بريد إلكتروني لشكر العميل أو أي لمسة صغيرة أخرى، فمثلًا يبدي موقع Birchbox امتنانه لعملائه عن طريق تغليف ما اشترى العميل في غلاف جميل وإضافات داخل الصندوق ترفع بهجة العميل إلى أكبر قدر، حيث يحب عملاء الموقع إخراج الأشياء التي اشتروها خارج الصندوق بعد توصيلها. ومع أن العملاء يعلمون أن ما سيحصلون عليه هو صندوق جميل مخصص كل شهر، لكنهم لا يعلمون على وجه الدقة ما سيحصلون عليه ولا حتى الطرد الذي اشتروه، لذا من المنصف القول: لقد فهم Brichbox كيفية تقديم تجربة استثنائية لجمهوره المستهدف. قدم أفضل مستوى من خدمة العملاء للجميع يُعَد التخصيص جزءًا مهمًا جدًا من خدمة العملاء، حيث يمكن للعلامة التجارية أن تظهر التزامها بحل مشاكل الأفراد بأفضل طريقة وبأعلى سرعة ممكنة، ويثمّن العميل التواصل مع شخص حقيقي لديه المعرفة الكافية لحل أي مشكلة تواجه العميل، ويُعَد تقديم خدمة عميل ذات مستوى فوق المتوسط، واحدًا من أفضل الطرق للحفاظ على ولاء العميل وزيادة حجم العمل، فإذا حصل أي شخص على خدمة عميل رائعة، فستكون تجربته بوصفه عميلًا هي تجربة رائعة، وتعني تجربة عميل أفضل أن العميل سيفضلك على منافسيك، وسيعاود التعامل معك مرارًا وتكرارًا، وسيوصي أصدقاءه وعائلته ووسطه الاجتماعي بالتعامل معك كذلك. إذا استخدم أفراد فريق خدمة العميل عدة قنوات للتواصل فهذا أفضل. استخدِم بياناتك الحالية لتُريك الطريقة التي يستخدمها أغلب عملائك للتواصل من أجل تحديد أي القنوات أفضل. من الأفضل الحصول على فريق خدمة عملاء مخصص للرد على أي استفسار في أي وقت خلال 24 ساعةً في اليوم أو خلال 7 أيام في الأسبوع، لذلك إذا لم يكن هذا ممكنًا، فيمكنك ضبط مجيب آلي للإجابة على الأسئلة بعد انتهاء العمل أو ضمان أن موظفيك سيجيبون على أي سؤال بسرعة قدر الإمكان، ويمكن للمجيب الآلي أن يكون مبرمجًا لإتباع أي طلب للمساعدة باستبيان للحصول على مراجعات باقي العملاء. ألقِ نظرةً على الشكل التالي إذا لم تكن مقتنعًا: يجب أن تبني الشركة التجارية منصةً معرفيةً لجميع مستخدميها تحوي مقالات في مجال الخدمة الذاتية ومقاطع فيديو إرشاديةً ودروسًا وأي مواد أخرى متعلقة تدعم الأمر، كما هو الحال بالنسبة لكادر خدمة العملاء والمجيب الآلي، إذ سيخفف هذا النوع من قواعد البيانات الضغط عن فريق الدعم ليتسنى لهم العمل على القضايا العاجلة. ستتحدث نتائج الحملات المخصصة عن نفسها. ماذا إن استطعت أن تجمع معلومات باستمرار عن العملاء، بحيث يمكنك تخصيص تجربة التسوق لكل عميل على حدة؟ يفعل متجر المستقبل Farfetch’s ذلك من خلال تقنية بطاقة التعريف بنظام استخدام موجات الراديو Radio frequency identification. يحسّن متجر المستقبل البيع بالتجزئة من خلال ما يلي: يتعرف تسجيل دخول عام على العميلة عند دخولها المتجر. تحدد بطاقات RFID للألبسة المنتج الذي كانت العميلة تبحث عنه، وتملأ تلقائيًا قائمة رغبات العميلة. تسمح المرآة الإلكترونية للعميلة برؤية قائمة رغباتها وطلب بنودها بمختلف المقاسات والألوان. تجربة دفع إلكتروني من خلال الهاتف المحمول، كما هو الحال في متاجر شركة Apple. لا عجب في اكتساب هذه المتاجر الفخمة التي تبيع بالتجزئة عددًا كبيرًا جدًا من المعجبين الأوفياء. وبالمثل طوّر متجر Sydney Cricket & Sports Ground Trust SCGT ميزةً فريدةً ومتكاملةً للمعجبين في هواتفهم المحمولة تسمح لهم أن يبقوا متصلين ومستغرقين بلعبة الكريكت، وذلك بالتعاون مع موقع Cisco، كما يمكنهم مشاركة صورهم في لوحات عرض خلال المباراة على الشاشات أو وسائل التواصل الاجتماعي، وتمنح هذه التجربة الناس شعورًا بأنهم جزء من عائلة الكريكت في يوم المباراة وتمنحهم 5 دقائق من الشهرة. من هو الذي لا يرغب بذلك؟ اختبارات تجربة المستخدم لصنع تجربة عميل مخصصة يتماشى تحسين قيمة استمرار التعامل مع العميل مع تحسين معدل الحفاظ على العميل كما ذكرنا سابقًا، ويتحسن هذا المعدل بجعل حياة العميل أسهل. جرب استخدام التقنيات التالية التي تقودها البيانات لتزيد من حجم شركتك إلى مستويات جديدة حالما تحدد هوية أنماط أو سلوكيات الشراء للعميل في صناعتك أو مجالك. أ. فرز البطاقات في مجموعات منطقية هل تعلم كيف يريد العملاء أن تبني موقعك الإلكتروني؟ هل طريقة التنقل في موقعك منطقية؟ هذه هي أنواع الأسئلة التي يمكنك استخدام تقنية فرز البطاقات في الإجابة عليها، وهي عملية اختبار لتجربة المستخدم. تبدو تقنية فرز البطاقات بالضبط كما هو اسمها، حيث يجمع المشاركون في الاختبار البطاقات في ترتيب يبدو منطقيًا بالنسبة لهم، وتحتاج أولًا إلى صنع مجموعة من الأوراق التي تتكون من مبادئ أو بنود، وهناك طريقتان لفرز هذه البطاقات: الفرز المفتوح: يعني أن يرتب المشاركون البطاقات في فقرات تناسبهم، ثم يطلقوا أسماءً على هذه الفقرات بأنفسهم، وهذه الطريقة هي الأفضل إذا كنت لا تزال تبحث عن طرق يمكن خلالها فرز المعلومات وتسميتها على موقعك الإلكتروني. الفرز المغلق: يطلب من المستخدمين ترتيب البطاقات في فقرات حددتها لهم الشركة، وهذا النوع هو الأفضل إذا كنت تريد معرفة ما إذا كانت إحدى هذه الفقرات تبدو غير واضحة للمستخدمين. يمكنك استعمال هذه الطريقة لتحديد ما إذا كان التنقل في موقع طلب الانتساب للكلية سهلًا مثلًا، كما في الشكل: إذا أجرى المشاركون هذا الفرز برفقة مشرف، فيمكنك طرح أسئلة إضافية على المشاركين حول كيفية التخصيص الأفضل لموقعك الإلكتروني. ب. تتبع النظر يمكنك استخدام طريقة أخرى من طرق اختبار تجربة المستخدم تدعى "تتبع النظر" إذا أردت معرفة طريقة تفكير عملائك، حيث تمنحك هذه الطريقة تفاصيلًا عن طريقة تفكير المستخدمين بخصوص الصور المرئية أو المكونات في موقعك الإلكتروني. يمكن لشركتك التجارية مراقبة رد الفعل اللاواعي للعملاء خلال عملية الاختبار، وذلك إذا دمجت هذه الطريقة مع اختبار مراجعة تجربة المستخدم تحت الإشراف، حيث يمكنك مثلًا تتبع نظرات العيون من خلال الخرائط الحرارية، مما سيجعلك على دراية بالمناطق التي تتلقى أكبر قدر من الاهتمام والأجزاء التي لا يلقي لها المشاركون بالًا، وستوضح أين يقضي المستخدم معظم وقته في موقعك الإلكتروني. يمكنك أن ترى تلك الأجزاء من الموقع التي تلقت أكبر قدر من الاهتمام، إذا ألقيت نظرةً على هذا المثال من موقع Littlewoods، مثل السيارة أو أزرار الدعوة للعمل: كما يمكنك رؤية هذا المثال عن تتبع النظر في هذه الصفحة من نتائج بحث موقع غوغل: ج. سلوك تدفق النقر وهو اسم يطلق على سلسلة نقرات المستخدم على رابط موقع إلكتروني عند الانتقال بين ارتباطٍ تشعبيٍ وآخر، حيث سيظهر لك استخدام اختبار سلوك تدفق النقر بالضبط كيف يتنقل المشارك خلال موقعك الإلكتروني بهدف الحصول على المعلومات التي يريدها، كما سيظهر متى يخرج المشارك من الموقع، وعند الخروج السريع من الموقع، فقد يعني هذا أنه لم يجد المعلومات التي كان يبحث عنها. انتشر سلوك تدفق النقر بين مواقع التجارة الإلكترونية التي تستخدم هذه الطريقة من اختبارات تجربة المستخدم، وذلك من أجل التحري عن الصفحات التي يدخل إليها المتسوق ويبقى فيها، ثم معرفة ما يدخل إلى سلة تسوقه في النهاية، وسوف يسمح لك دمج هذه الطريقة مع الاختبار النوعي لتجربة المستخدم Qualitative UX test بمعرفة سبب اتخاذ العملاء لقرارات محددة بينما هم في موقعك الإلكتروني، كما في المراجعة تحت الإشراف. 3. تعزيز ولاء العملاء للعلامة التجارية من خلال المكافآت والتقنيات الأخرى لجذب العملاء قسم محتوى موقعك الإلكتروني ابدأ بتقسيم هؤلاء العملاء إلى مجموعات مختلفة، بحيث يمكنك تطوير محتوى مخصص لجذب عملاء إلى هذه المجموعات، حالما تدرك هوية جمهورك المستهدف، ويمكنك جعل اختيار المكافآت المناسبة لكل نوع من المجموعات أسهل بهذه الطريقة. يمكنك تقسيم العملاء بناءً على مدى حجم الأرباح التي تجنيها شركتك التجارية من كل واحد من العملاء مثلًا. ابدأ بمجموعات مثل العائلات والطلاب والأزواج وغير المتزوجين. يمكنك الذهاب أبعد في التقسيم، من خلال تخمين قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value، التي تعود بها كل مجموعة على شركتك التجارية حالما تنشئ هذه المجموعات الديموغرافية، ويمكن أن يستفيد كل جزء من مجموعة محتويات، حيث ستلهمهم هذه المجموعة شراء المزيد من علامتك التجارية على المدى الطويل. طبقت بعض العلامات التجارية مثل موقع Hello Fresh هذا المبدأ تطبيقًا رائعًا، حيث استهدف هذا الموقع العائلات بوصفات عائلية مخصصة لهم، وقد شجع الموقع بهذه الطريقة المزيد من العائلات على تسجيل الدخول من أجل نوع من الاشتراكات بوصفها طريقةً أسهل لصنع وجبات أكبر بناءً على تفضيلات العائلة. ولكن لا تتوقف عملية التقسيم على الخصائص الديموغرافية للعملاء، حيث يمكنك تقسيم عملائك بناءً على سلوكهم المتوقع بعد أن تكتشف هذه المعرفة من خلال اختبار وصف الشخصية السلوكي، وسوف يخبرك هذا النوع من وصف الشخصية بالذي يفعله العميل ومتى يفعله ولِم يفعله. سوف تكون قادرًا بعد ذلك على معرفة ما يجب أن تكون عليه خدمتك لتساعدهم، إذا فهمت لِم يتخذ العميل إجراءً معينًا، مما سيرفع فرص شرائهم لمنتجٍ ما حتمًا. يُعَد ضمانك لوفاء موظفيك طريقةً لكسب وفاء العملاء، حيث يُعَد فريق دعم العميل عاملًا أساسيًا في كسب أو خسارة وفاء العميل، ويوضح الشكل التالي ما فعلته شركة Pepsico بالشراكة مع موقع GoSpotCheck للسماح لعملائها بالوصول إلى المنتجات التي يحتاجونها بانتظام. يمكن للموظفين التقاط صور لرف في المتجر لإعلام العملاء بالعناصر المتاحة في أي وقت يريدون، وذلك باستخدام تطبيق موقع GoSpotCheck، ويوجد هدف العميل مسبقًا في التطبيق، مما يعني أنه يمكن للعميل الدخول للمعلومات التي يطلبها بناءً على رغباته المحددة. يجب عليك منح العميل رمزًا للحسومات من أجل عملية شرائه التالية، وبذلك تشجع عودة الناس لإجراء عمليات شراء من متجرك مجددًا إذا كنت تريده عميلًا دائمًا بدلًا من عميل يشتري مرةً واحدةً، وبغض النظر عن منح الحسومات باستمرار، فكيف ستستمر بتشجيع العملاء على الشراء من متجرك بعد ذلك؟ أَدرِك أنه لا يريد جميع العملاء الحسومات بوصفها جائزةً، لذا يجب عليك اكتشاف ما يريدون، سواءٌ أكان نقاطًا إضافيةً على الشراء أو أي تجربة استثنائية لا يمكن للمال شراؤها. سيرغب أي عميل بهذه الطريقة أن يكون سفيرًا لعلامتك التجارية، خصوصًا إذا كنت تمنحه أي أمرٍ قيّمٍ قبل أن يجري أي عملية شراء. تقع شركة CRED في بنغالور الهندية، وهي شركة للتقنيات المالية، وقد اتخذت خطوة مكافأة عملائها الذين يكملون عمليات الدفع في الوقت المحدد، حيث سيتلقى العميل عملات CRED حالما يكمل عمليات الدفع في وقتها المحدد عندما يسجل دخوله على منصته، ويمكن تحويل هذه العملات لاحقًا إلى مكافآت، مثل دعوات للمطاعم أو عضويات في المراكز الرياضة. كما يكافئ متجر Mizzen+Main عملاءه مقابل عمليات الشراء، بالإضافة إلى إجابتهم عن بعض الأسئلة ودعوة أشخاص آخرين إلى برنامج لكسب وفاء العملاء، وهناك أربعة مستويات من المكافآت يمكن للعميل السعي للحصول عليها، وتتضمن المكافآت الانضمام إلى مناسبات لا تقدر بثمن وهدايا أعياد ميلاد مخصصة للعملاء. أعد استهداف العملاء الذين اشتروا من علامتك التجارية سابقا تهدف قيمة استمرار التعامل مع العميل إلى التأكد من أن يستمر العملاء في الشراء من علامتك التجارية لبقية حياتهم، لذا كيف ستشجع الأشخاص الذين اشتروا من علامتك التجارية في الماضي ولكنهم كانوا غير نشطين لفترة من الزمن؟ يمكنك البدء بإرسال بريد إلكتروني لإعادة التعامل معهم، حيث يذكرهم هذا بمزايا علامتك التجارية. أخبرهم بما يفوتونه وما يمكن أن يطلعوا عليه في الأشهر القادمة إذا استمر تعاملهم مع علامتك التجارية. ألقِ نظرةً على هذا البريد الإلكتروني الترويجي من موقع Target في الشكل التالي: هل ستنفد أي من المنتجات أو الصفقات قريبًا؟ اخلق شعورًا بالإلحاح من خلال تنبيه العميل ببداية انخفاض المخزون من منتج معين إذا لم يشتر من علامتك التجارية لفترة من الزمن، أو إذا تخلى أحد العملاء سابقًا عن عربة تسوقه، وذكره بهذه البنود الموجودة في عربة التسوق وأخبره عندما ينفد مخزون أيٍ منها. يحب العملاء رسالة البريد الإلكتروني عن عربة التسوق المهجورة من متجر Doggy Loot، حيث يضفي هذا روح الدعابة لتشجيع اكتساب العملاء: يمكنك إعادة جذب اهتمام العميل عن طريق إخباره بأن المنتج متاح للشراء مرةً أخرى، بمجرد توفر العناصر في المخزن، كما يمكن أن يهجر العميل عربة التسوق إذا لم يجد ما يبحث عنه، وهنا هل يمكنك ترويج منتج بديل للعميل بناءً على ما تبقى في بطاقته المصرفية، والذي سيعيده إلى موقعك الإلكتروني؟ فيما يلي حملة ناجحة لإعادة استهداف العميل من موقع Monetate بالتعاون مع موقع Bazaarvoice، حيث استخدم موقع Monetate ملفات تعريف المتسوقين من محتوى شركة Bazaarvoice التي تساعد الشركات في تخصيص تجربة المستخدم، وذلك لتطوير قائمة الرغبات بالمنتجات من أجل تحويل المتسوقين الجدد الذين اشتروا هدية عطلة إلى عملاء منتظمين. تمكن موقع Monetate من استخدام الأفكار التي جمّعها من تجربة شرائهم الأولى لإنشاء قائمة رغبات للعملاء المستهدفين لتوطيد ولائهم للعلامة التجارية. الارتقاء بالصفقة والبيع المتقاطع لمنتج أو خدمة موجودة يُعَد البيع المتقاطع أحد أفضل الطرق لتحسين قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value لموقعك وتقليل تكاليف كسب العملاء، فإذا كنت تبيع منتجات أو خدمات متشابهةً، فيمكن أن تكمل بعضها البعض، كما يفعل متجر Dollar Shave Club: كما يمكنك تجربة الارتقاء بالصفقة، مما يعني الترويج لإصدار أغلى ثمنًا من منتج أو خدمة يستخدمها العميل بالفعل: تقنيات البيع المتقاطع والارتقاء بالصفقة لعملك تشمل: تجميع بعض المنتجات معًا، وبيع هذه الحزمة بسعر أرخص. إضافة اقتراحات لمنتجات مكملة في مرحلة الخروج من الموقع. استخدام أداة "اقتراح ما اشترى العملاء الآخرون" الإعلانية، والتي تظهر عندما يضع شخص ما بندًا معينًا في سلة تسوقه. افتتح موقع Alibaba بالشراكة مع متجر Guess، وهو المتجر الأول المبني على أساس الذكاء الاصطناعي، والذي يسمح للعميل بتسجيل الدخول باستخدام رمز الاستجابة السريعة Quick Response code، أو من خلال تقنية التعرف على الوجه، وعندما يختار العميل قطعةً من الملابس التي تعجبه من خلال الإنترنت، فستظهر في مرآة ذكية: هذه المرآة مبرمجة بالتالي لاختيار قطع أخرى من الملابس لإتمام المظهر، بناءً على عادات العميل السابقة في الشراء أو على أحدث المنتجات المتوفرة في المتجر، وبهذه الطريقة حسنت هذه التقنيات قدرة موقع Alibaba على البيع المتقاطع والارتقاء بالصفقات للعملاء، وبالتالي زادت قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value للموقع. فعل متجر Nike الشيء نفسه من خلال تطبيق العضوية، والذي يستخدم تقنية geofencing التي تحدد مواقع العملاء الجغرافية لاختيار التجارب والمنتجات لهم بناءً على ما اشتروه سابقًا، فإذا اشتروا منتجًا من المتجر الواقعي، فيمكن لتقنية التطبيق اكتشاف عمليات الشراء التي أجروها، ثم تحديث التطبيق باستخدام هذه التفضيلات كذلك. كيف يساعد تصميم تجربة المستخدم في زيادة معدلات كسب العملاء دراسات اليوميات حاوِل استخدام دراسة يوميات للمستخدم، والتي تتطلب أن يحتفظ أحد المشاركين بسرد لعاداته وأنشطته وسلوكه لأيام أو أسابيع أو شهور، إذا كنت تريد التحقيق في سلوك المستخدم على مدار فترة زمنية طويلة، اعتمادًا على موضوع بحثك: تفيد هذه الطريقة لاختبار تجربة المستخدم العلامة التجارية التي تحتاج إلى الحصول على مزيد من المعلومات حول عادات العميل اليومية بمرور الوقت، كما يمكن إجراء دراسة اليوميات بعد مقابلة خاضعة للإشراف أو سياقية أو إثنوغرافية (يخضع المشاركون للمراقبة أثناء أداء مهام حياتهم اليومية العادية)، بدراسة اختبار تجربة المستخدم. يمكنك مراقبة عادات التسوق أو العادات القائمة على ممارسة الفرد للرياضة، من خلال مطالبة المستخدمين بتفصيل الأنشطة كتابةً، أو من خلال الصور مثلًا. ويمكن أن تخبرك هذه الأنواع من السلوكيات لاحقًا ما إذا كنت بحاجة إلى الأخذ في الحسبان إضافة ميزات جديدة إلى موقعك الإلكتروني، أو استخدام أي مكافآت تقنية تجعل حياتهم أسهل. يجب عليك تذكير المشاركين بالتحقق مما إذا كانت الدراسة لا تزال على المسار الصحيح، وما إذا كانت لديهم أي أسئلة أو مصادر قلق من خلال البريد الإلكتروني بما أن هذا النوع من الدراسة يحتاج مدةً زمنيةً طويلةً، ويمكنك إجراء جلسة مقابلة عقب السجل النهائي للدراسة التي تمنحك الفرصة لطرح أي أسئلة إضافية بناءً على سجلات المعلومات التي قدمها لك أحد المشاركين. دراسة الغاية الحقيقية للعميل استخدم طريقة اختبار تجربة المستخدم بالاستبيان الاعتراضي، والتي يمكن أن تكون طريقةً كميةً أو نوعيةً عن طريق برنامج مكتوب بلغة جافاسكربت JavaScript، وذلك لجعل موقعك الإلكتروني أو تطبيق الهاتف المحمول متكاملًا من خلال استبيان منبثق، إذا كنت تريد طرح بعض الأسئلة على الزوار قبل مغادرتهم موقعك الإلكتروني. يمكنك برمجة هذا الاستبيان بإدخال أسئلة مماثلة لما كانوا يأملون فعله على موقعك، وهل وجدوا ما كانوا يبحثون عنه، وما الذي أعجبهم أو لم يعجبهم فيه، وما الذي يقترحون تحسينه، حيث يمكنك بهذه الطريقة معرفة ما إذا كنت بحاجة إلى تحسين المظهر العام أو تحسين معيار الميزات أو مخططات الوفاء المخصصة، كما هو الحال بالنسبة إلى أي أدلة معلومات عبر الإنترنت. اختبار الموازنة بين إصدارين لمنتج استخدم اختبار الموازنة بين إصدارين لمنتج من أجل معرفة أيهما المفضل لدى عملائك، إذا كنت بحاجة إلى موازنة تصميمين أو نموذجين أوليين أو هيكلين، ويمكنك تقسيم مجموعة المشاركين، بحيث تحصل كل مجموعة على تصميم مختلف باستخدام هذا النوع من الاختبارات، ثم تفحص المجموعتين لمعرفة أيهما يحقق هدفك. تُعَد هذه الطريقة لاختبار تجربة المستخدم طريقةً مفيدةً، إذا كنت تريد إجراء تغييرات صغيرة على تصميم أو نموذج أولي أو هيكل موجود مسبقًا، ولكن لا يستحق اختبار العديد من الأهداف في وقت واحد، ويمكنك استخدام اختبار الموازنة بين إصدارين لمنتج من أجل: تحسين كسب العملاء لموقعك الإلكتروني. تجربة أزرار الدعوة للعمل في موقعك بعد كل تغيير في اللون أو النص. اختبار نسختين مختلفتين من الصفحة المقصودة لمعرفة أيهما كان أكثر فاعليةً في إقناع العملاء بالشراء. في موقع لعبة SimCity مثلًا، أدت إزالة إحدى اللافتات إلى عدد كبير من المبيعات: سيكون البرنامج قادرًا على تقييم ما إذا كان هناك فرق عددي بين التصميمين عند استخدام برنامج لإجراء هذا الاختبار، فإذا حصلت أي من مجموعات الاختبار على معدل نجاح 10% على الأقل، فيعني هذا أن هذه التجربة كانت ناجحةً. استخدم المقابلة الخاضعة أو غير الخاضعة للإشراف لاختبار تجربة المستخدم لتكمل اختبار الموازنة بين إصدارين لمنتج في تقييم سبب تصرف أحد المشاركين بطريقة معينة. 4. اجعل الشراء من موقعك سهلا على العملاء إذا فشلت شركة تجارية ما في الإجابة على سؤال العميل في الوقت المناسب، فلن تفوت عملية شراء واحدةً فحسب، بل ستفوت كذلك أي فرصة لكسب وفاء العملاء. الحل هو في جعل تجربة الشراء سلسةً تمامًا بالنسبة للعملاء. أزِل جميع المعوقات من رحلة تسوقهم، وابنِ الثقة، واكسب المزيد من العملاء في اللحظات المهمة. فيما يلي بعض الطرق لفعل ذلك: اجعل عملية عودة العميل إلى موقعك أسهل على الرغم من أن السماح بعودة العملاء المجانية إلى الموقع ستؤدي إلى زيادة تكاليف اكتسابهم، إلا أنها ستكون سببًا في تحسين معدل الاحتفاظ بهم. اكتشف متجر Zappos للألبسة مثلًا أن الأفراد الذين يشترون معظم المنتجات وأغلى المنتجات هم كذلك الذين يعودون لشراء هذه البضائع بانتظام، وتفوق الإيرادات بهذه الطريقة تكلفة السماح بعودة العملاء المجانية، ويعني هذا أن العملاء المربحين سيستمرون في الشراء من هذا المتجر. كما يمكنك تحسين ممارسة العودة إلى موقعك بكل سهولة ومرونة من خلال السماح للعملاء بالعودة لشراء منتج من متجرك بعدة طرق، فإذا عاد أحد العملاء لشراء منتج من متجرك، فقد تكون هذه هي الفرصة المناسبة للبيع المتقاطع أو الارتقاء بصفقة أخرى قد تكون مناسبةً أكثر له، كما يمكن أن تقدم شركتك التجارية شحنًا مجانيًا للطلبات التي تتجاوز كميتها حدًا معينًا بهدف إغراء العميل المستهدف لزيادة كمية مشترياته. اجعل الدفع عند الخروج أسرع إن أسوأ ما قد يواجه موقعك هو نظام الدفع أو عملية الدفع التي تكون بطيئةً أو معقدةً أو مملةً، فلا عجب أن توجد الكثير من عربات التسوق المهجورة في موقعك إذا كان هذا ما يواجهه عملاؤك. ولكن سيمكّنك تقديم طرق مختلفة للدفع عند الخروج مثل PayPal أو Credit Card أو Apple pay، من زيادة المبيعات ورفع فرص كسب العملاء، كما يمكنك تقليل عدد حقول النموذج التي يتعين على العملاء ملؤها، وتوفير طريقة من أجل الدفع عند الخروج للعملاء الذين لا يملكون حسابات في موقعك حتى لا يكونوا مجبرين على إنشاء حساب في الموقع. هل يمكنك ضمان عدم اضطرار عملائك إلى الترجل من سياراتهم من أجل دفع ثمن خدمة معينة؟ استطاعت شركة Jaguar Land Rover ضمان هذا لعملائها، حيث حوّلت شركة Jaguar Land Rover نظام لوحة التحكم بالسيارة إلى نظام دفع من خلال تقنية تحديد الموقع الجغرافي بالشراكة مع شركة Shell، ويتيح ذلك للسائقين دفع ثمن الوقود في محطات خدمة Shell دون الترجل من سياراتهم، وتحول النظام المركزي للتحكم بالسيارة إلى نقطة بيع للسائق. وبهذا تشجع العملاء على استخدام Apple Pay أو PayPal من سيارتهم لتحديد نوع الوقود الخاص بهم، وأصبحت رحلة المشتري أبسط، وتحسنت قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value بهذه الطريقة. اجعل الانتقال إلى مخطط الاستخدام المدفوع سلسا ما هي الطريقة الأكثر فعاليةً لنقل العميل من خطته المجانية إلى خطتك المدفوعة؟ إذا كنت ترغب في أن يكون موقعك مربحًا، فأنت بحاجة إلى انتقال عدد من العملاء الذين يستخدمون الإصدار التجريبي المجاني إلى خطة مدفوعة لتغطية تكلفة كسب كلا النوعين من العملاء ذوي الخطة المجانية والمدفوعة. تُعَد مراجعة رحلة انتقال العميل من خطة مجانية إلى أخرى مدفوعة هي الخطوة الأولى لتحقيق ذلك. هل هذه العملية سهلة قدر الإمكان؟ هل تشير خريطة رحلة عميلك إلى ما إذا كان بوسعك القيام بأي أمر لجعل الانتقال أفضل؟ إذا كانت هناك نقطة محددة لا يستطيع العملاء عندها تحقيق تقدم كافٍ، فأنت بحاجة إلى إجراء المزيد من اختبارات تجربة المستخدم عند هذه النقطة لتحسين تجربة العميل. تدرك الشركات مثل WordPress التي تقدم برامج مجانيةً لإنشاء المواقع الإلكترونية أنه بالرغم من سعادة العملاء بتلقي خدمة مجانية لإنشاء مدوناتهم مجانًا، فإنهم على استعداد للدفع مقابل أي وظائف إضافية، ويمكن أن يُعزى نجاح الوظائف الإضافية المدفوعة لموقع WordPress إلى المصادر والخدمات التي يقدمونها لخيار مدونتهم المجانية. على الرغم من أن مفهوم عمليات الشراء داخل التطبيق كان مثيرًا للجدل في البداية، إلا أن لعبة Candy Crush مثلًا تجاوزت ذلك من خلال شراكتها مع موقع فيسبوك، مما حول هذه اللعبة إلى إنجاز تنافسي بين الأصدقاء. أثبت Candy Crush أن طبيعة التطبيق التنافسية تعني أنه يمكن إقناع الأفراد بشراء أي شيء يساعدهم في التغلب على أصدقائهم أو الوصول إلى مستوى أعلى. يمكن أن تستفيد علامتك التجارية بهذه الطريقة من العلاقة الحالية ضمن نمط حياة العميل المستهدف لبيع منتجك وتحسين قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value لموقعك. اجعل عمليات الشراء من موقعك أسهل حاول برمجة موقعك الإلكتروني لبدء استبيان منبثق، أو استبيان لمعرفة النوايا الحقيقية لاستخدام موقعك (نوع من الاستبيانات التي تعترض زيارة شخص ما إلى موقعك لسؤاله عن مراجعاته بخصوص الموقع) في كل مرة يتصفح فيها العميل موقعك الإلكتروني ولكن لا يكمل أية عملية شراء. اكتشف ما الذي منع الزوار من إجراء عملية شراء، ثم أجرِ مقابلةً أخرى خاضعةً للإشراف لاختبار أي تحسينات عصفها فريقك ذهنيًا من أجل تحسين معدل كسب العملاء. استخدم اختبار الموازنة بين إصدارين لمنتج لمعرفة أي تصميم معدل نجاحه أعلى، إذا كانـ لديك عدة نماذج أولية للتصميم، كما يمكنك موازنة أزرار الدعوة إلى العمل والتي تربط عملية الشراء أو اللون أو النص بسلة التسوق أو بالإصدارات المختلفة لنظام الأسعار الموجودة في التصميمين اللذَيْن تجري الاختبار عليهما. إذا أشار استبيان منبثق إلى أنك بحاجة إلى الدراسة مطولًا لتقييم كيفية تغير عادات أو سلوكيات المشتري، أو كيفية تغير القدرة على مكافأة العملاء بمرور الوقت، فأجرِ دراسةً عبر اليوميات أو الكاميرا بمشاركة مجموعة متنوعة من المشاركين الذين يستوفون متطلبات وصف الشخصيات التي بنيت عملك على أساسها. وضِّح جميع التناقضات في البيانات التي سجلها العميل حتى تدرك ما عليك القيام به من أجل تحويل الزوار إلى مشترين على المدى الطويل في نهاية الدراسة. الاستنتاج يُعَد التفكير في كيفية تنمية معدل قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value هو أحد أفضل الطرق لتوسيع عملك التجاري، حيث يؤثر هذا التفكير على معدلات الاحتفاظ بالعملاء، ويمكن أن يضمن وفاء العملاء لموقعك، ولكن الأهم من ذلك كله، أنه يسمح باستمرار علامتك التجارية في تحقيق الأرباح. يمكن أن يؤدي اختبار تجربة المستخدم إلى تحسين معدل قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value لموقعك من خلال الأبحاث التي أجريت على المستخدم، والتي توضح لك بالضبط ما يحتاجه عملاؤك المستهدفون وما يرغبون به، سواءٌ كان خدمة عملاء أفضل أو التخصيص أو خططًا فريدةً لكسب وفاء العملاء. تخلص من العمل القائم على التخمين بخصوص خفض تكلفة كسب العميل Customer Acquisition Cost وتحسين معدل قيمة استمرار التعامل مع العميل Customer Lifetime Value لموقعك، وذلك باستخدام تقنية بحث مخصصة للحصول على النتائج، وهي اختبارات تجربة المستخدم. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Use UX Testing to Improve Your Customer Lifetime Value (CLV) لصاحبته LINDSEY ALLARD. اقرأ أيضًا طرق مثبتة لتخصيص تجربة المستخدم كيفية تحسين إعدادات تطبيق بناء على تجربة المستخدم الفرق بين إمكانية الوصول والشمولية في تصميم تجربة المستخدم كيفية إجراء بحث في تجربة المستخدم لتحسين مشاريعك تصميم تجربة تهيئة المستخدم User Onboarding
  3. يبحث مستخدمو المواقع الإلكترونية غالبًا عن صفات معينة في المواقع التي يترددون عليها، وتتميز العلامات التجارية عن بعضها البعض بقابلية وسهولة العثور على المعلومة الصحيحة عبرها، حيث يمكن للعلامات التجارية التي تستثمر في تجارب المستخدم الشخصية أن تشجع انضمام وجذب المستخدمين إليها مع المحافظة على رضا المستخدمين في أعلى مستوياته. ظهر التخصيص قبل ظهور التسويق الإلكتروني، بينما تجعل التقنية بيانات المستخدم متاحةً أكثر فأكثر، وتبدو فرص التخصيص غير منتهية، حيث لا يعلم المسوقون عادةً ما يجب التركيز عليه، وتؤدي بعض جهود التخصيص إلى وصول المسوقين إلى الجمهور المقصود، كما تجعل هذا الجمهور ينفق كميةً هائلةً من النقود، بينما يجعل استخدام الطرق الأخرى الأمر يبدو وكأنه غير فعّال وهدر للمال. لقد درست إحدى شركات تقنية التسويق أثر التخصيص في عمليات التجارة الإلكترونية، وحللت ما يفوق ملياري مستخدم و120 مليون عملية شراء، وذلك لدراسة الرابط بين التخصيص وزيادة الإيرادات. وجدت الدراسة العناصر الأهم في التخصيص، وهي أمن المعلومات والتوصيات الاجتماعية والحاجات الملحة، وقد عزَّز التركيز على هذه الجوانب الإيرادات لكل مستخدم revenue per visitor بما يفوق الـ 6% للشركة. صندوق أدوات مصمم تجربة المستخدم انخفاض المخزون لفئة معينة: خصص تجربة المستخدم بإضافة إشعارٍ للعملاء عندما تكون المواد التي يحتاجونها على وشك النفاد، فعندما تبحث عميلة عن حذاء مثلًا وتتلقى إشعارًا نصيًا بعد ثلاثة أيام أنه لم يتبقَّ سوى زوجين من هذا الحذاء بنفس مقاس قدمها، فستشعر بالحاجة الملحة للإسراع بإتمام عملية الشراء، وسوف ترفع هذه الخطة نسبة الإيرادات لكل مستخدم revenue per visitor بحوالي 2.9%. التوصيات الاجتماعية: هذه التقنية تعتمد على سلوك الآخرين للتأثير على جذب المستخدمين، فعندما يكون لأحدهم أسنان ذات بقع صفراء سيئة مثلًا، ثم يرى هذا الشخص إثباتًا رائعًا عن استخدام مبيض أسنان معين؛ فسوف تؤدي هذه القصة غالبًا إلى شرائه لهذا المنتج. وعندما يبحث العملاء عن سماعات رأس ويَرَوْنَ ما اشترى الآخرون في النهاية، فسوف يؤثر هذا على رأيهم، حيث ستؤدي التوصيات الاجتماعية إلى رفع نسبة الإيرادات لكل مستخدم revenue per visitor بمقدار 2.3%. الحاجات الملحة: يتناقص احتمال تأجيل المستخدمين لإجراء عملية الشراء عند وجود موعد انتهاءٍ للعرض، حيث تولِّد العجلة الرسائل التي من نوع "اطلب المنتج خلال ساعتين وأربع دقائق لتحصل عليه غدًا"، وسيرفع هذا نسبة الإيرادات لكل مستخدم revenue per visitor بمقدار 1.5%. عندما يترك العملاء منتجاتٍ يريدون شراءها في سلة تسوق موقعٍ مؤقتًا، فعادةً ما يعودون إلى البائع بسبب علمهم أنه يوجد شيء يحتاجون شراءه، لكنهم لا يتذكرون في أي موقع كان أو كيف يعثرون عليه، وتعطيهم إعادة اكتشاف هذه المنتجات في سلة التسوق شعورًا بالراحة والبهجة. أمثلة عن التخصيص يعلم الناس أن الشركات تجمع بيانات عن سلوكهم عبر الإنترنت، ولا مشكلة لديهم في ذلك، حيث يريد نحو 75% من العملاء أن تجمع متاجر التجزئة معلوماتهم الشخصية لتحسين تجربتهم في التسوق. يمكن للمحتوى المخصص الصحيح أن يصنع فرقًا كبيرًا، حيث يمكن استخدام اسم ومكان شخصٍ أن يولّد انطباعًا أوليًا عظيمًا لديه، وفيما يلي بعض الأمثلة عن نجاح بعض التطبيقات في جمع ما هو أكثر من مجرد اسم مستخدمٍ لتحسين إضفاء طابعه الشخصي: دليل النشاطات المبني على أساس المكان: يقدم تطبيق Airbnb تجربةً شخصيةً للغاية من أجل المسافرين، فإذا أردت الإقامة في مدينة نيويورك، فسيطلق التطبيق دليله السياحي لمدينة نيويورك على الفور، ويوصي بالأماكن الواقعة ضمن مسافة قيادتك للسيارة، ويقترح لك أماكن للطعام، ويقدم لك تقييمات للأنشطة المحلية. تحديثات عن الأخبار المحلية: اختار 49% من المستخدمين تلقي إشعارات وتنبيهات حول أي أمر طارئ من وكالات محلية. +التوصيات بخصوص منتج ما من عمليات شراء سابقة: خصّص موقع أمازون محتواه من خلال إظهار خيارات المستخدمين المتعلقة بمنتج عاينوه سابقًا، فإذا بدأ عميل البحث عن محمصة خبز جديدة خلال فترة استراحته مثلًا، ونسي الأمر عند عودته للعمل، فسيذكّره التطبيق بها في المرة التالية لاستخدامه التطبيق، وليس عليه البحث عن المحمصة من البداية مرةً أخرى، لأنه سيجد خياراته في وسط مقدمة التطبيق. تفعل المواقع الأخرى نفس الخطوات لكسب عملاء دائمي الزيارة، ويقول أحد التقارير إن 56% من المتسوقين عبر الإنترنت يزورون باستمرار المواقع التي توصي بمنتجات بناءً على خيارات بحثهم السابقة، وذلك على النحو الآتي: المحتوى المرتبط بسجل البحث: يولي موقع يوتيوب انتباهه إلى نوع مقاطع الفيديو التي يفضلها عميله، ويقترح عليه مقاطع أخرى من نفس النوع، وإذا أمضى المستخدم بعض الدقائق في مشاهدة بثٍ مباشرٍ عن الدببة في ألاسكا، فقد يقترح عليه الموقع بثًا مباشرًا آخر أو مقاطع فيديو تحتوي دببة. تخصيص من اختيار المستخدم: يسمح موقع فيسبوك لمستخدميه بتحديد مصدر المنشورات التي يشاهدونها وتحديد الإشعارات التي يريدون تلقيها وكيف سيعرض التسلسل الزمني المعلومات، ويحب المستخدمون إنشاء تجربتهم بأنفسهم. 6 طرق لزيادة فرص عودة المستخدم لزيارة الموقع من خلال التخصيص يبحث المصممون دائمًا عن طرق لصنع تجربة مستخدم أفضل، ويُعَد التخصيص هو أحد الطرق التي تحقق فرصًا أعلى لعودة المستخدمين إلى الموقع، فغالبًا ما يعود المستخدمون لزيارة المواقع الإلكترونية التي يشعرون أنهم يتذكرونها. يتولد هذا الشعور من العناصر التي تستند على بياناتٍ تحتفظ بسلوك المستخدم، لذلك استخدم أدوات مثل تحليلات غوغل لجمع معلومات حول ما يلي: البحث والكلمات المفتاحية. عدد زيارات الإعلان. سجل الشراء. تكرار الزيارات. مكان المستخدم وتوقيت ومواعيد الاستخدام. الخصائص السكانية مثل العمر والجنس. بعد ذلك أضف عناصر التصميم التي تخدم أهدافك، وإليك بعض وسائل التخصيص الأكثر فعاليةً: فعّل ملفات التعريف التي أنشأها المستخدمون: يختار المستخدم إعدادات الموقع الإلكتروني التي تناسبه عندما ينشئ ملفه التعريفي، فمثلًا يختار المستخدم الموسيقى التي تروق له ويتلقى اقتراحات مبنيةً على تفضيلاته عندما يستخدم موقعًا موسيقيًا، ويقدم المستخدم البيانات الضرورية للموقع حتى يصنع اقتراحات، ويشعر كما لو أن التطبيق يعرف هذه البيانات مسبقًا. اجمع بيانات عن مكان تواجد المستخدم: لا يمكن لتطبيقات الخرائط والصحف أن تؤدي وظيفتها إذا لم تعرف مكان تواجد المستخدم، وتستخدم التطبيقات الأخرى هذه المعلومات لتخصيص تجربة المستخدم، فعندما يذهب المستخدم في رحلة ريفية طويلة أثناء عطلته، فستقترح عليه تطبيقات الهواتف النقالة منتجعًا قريبًا يحتوي شلالات ماء ساخن وخدمات تدليك. ادمج المواسم والعطلات والمناسبات في تصميم تجربة المستخدم: استخدم اللغة والصور التي تجعل المستخدمين يشعرون بمعرفتك بتفاصيل حياتهم، حيث يخلق هذا شعورًا بالإلحاح، كما توجد فكرة بديهية ترى أن المبيعات في فصل الربيع أو في مناسبة معينة لن تكون متوفرةً لزمن طويل. احمِ معلومات المستخدم الشخصية: اضمن للمستخدمين أن المعلومات التي تجمعها لتحسين تجربة استخدامهم لن تؤذيهم مطلقًا، واحمِ عناوين البريد الإلكتروني ومعلومات المستخدمين الشخصية من هجمات الاختراق الإلكترونية، واسمح للعملاء بمعرفة الخطوات التي تتخذها لضمان أمن معلوماتهم. ابنِ علاقات مع المستخدمين: عندما يظن عملاؤك أنك تعلم ذوقهم وما يفضلونه. سيؤدي هذا إلى كسب ولائهم وثقتهم، لذلك استخدم التوصيات للحفاظ على اهتمام المستخدمين بموقعك الإلكتروني، واصنع اقتراحات مبنيةً على سلوك المستخدم، وصمم موقعك الإلكتروني، بحيث يبقى مواكبًا لحاجات المستخدمين المتغيرة. افسح مجالًا للتقييمات من أجل الاستفادة من التوصيات الاجتماعية: غالبًا ما يشتري الناس منتجًا عندما يقرؤون توصياتٍ إيجابيةً من آخرين اشتروه سابقًا، ويحب المستخدمون كونهم مصدرًا لنصح الآخرين من خلال تقييم منتجٍ استخدموه سابقًا. يرتقي التخصيص بالتسويق إلى مستوى جديد تمامًا، وتعمل التقنيات على أتمتة العمليات التي تؤثر على المستخدمين أينما كانوا، ومهما كان نوع الجهاز الذي يتصفحون الموقع من خلاله، حيث تستطيع الشركات تعزيز العلاقات مع العملاء، ورفع نسبة كسبها لهم من خلال تخصيص جميع جوانب تجربة المستخدم. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Proven Ways to Personalize User Experience لصاحبه Stephen Moyers. اقرأ أيضًا كيفية تحسين إعدادات تطبيق بناء على تجربة المستخدم الفرق بين إمكانية الوصول والشمولية في تصميم تجربة المستخدم كيفية إجراء بحث في تجربة المستخدم لتحسين مشاريعك تصميم تجربة تهيئة المستخدم User Onboarding
  4. أفضل طريقة للتعلم عند تصميم واجهة المستخدم هي تحليل أخطاء المواقع التي تكره استخدامها، حيث يجمع كاتب المقال أمثلةً عن تصاميم واجهات مستخدم سيئة لمواقع مزعجة جدًا يزورها، وقد استقى هذه الفكرة من "فنسنت فلاندرز"، وهو مالك موقع "صفحات المواقع الإلكترونية السيئة web page that suck"، والذي كان ملهِمًا له في بداية مسيرته الوظيفية. وجد أن الطريقة الأفضل لصنع تصميم واجهة مستخدم جيدة هي النظر إلى آخر سيئ وفعل العكس. قد لا يكون هذا هو النهج العلمي الأفضل، لكنه نجح باستخدامه، وقد قاده هذا النهج لوضع المبادئ العشرة التي يستند إليها منهجه في تصميم واجهة المستخدم، ويريد مشاركة هذه المبادئ العشرة معكم في هذا المقال، وهذه المبادئ هي: اجعل الاستخدام سهلًا. لا تدع مشاكلك تكون مشاكل للمستخدم. ابذل جهدًا أكبر في التفاصيل. الوضوح أَوْلى من الذكاء. كن إنسانًا. يمنع التصميم من أجل شخص ما أي أحد. احترم تقاليد تصميم واجهة المستخدم. لا تتسبب بتعطّل الموقع الإلكتروني. افشل ولكن بعد كسب شرف المحاولة. اجعل حاجات المستخدم هي الأولوية. لذا دعونا نبدأ. 1. صمم واجهة مستخدم سهلة أفضل الطرق لتشجيع المستخدمين على زيارة الموقع مرارًا وتكرارًا، أو لزيادة فرص كسب مستخدمين جدد، هي جعل واجهة المستخدم سهلة الاستخدام قدر الإمكان، حيث سيسلك المستخدمون الطريق الأسهل، بمعنى أنك إذا جعلت تجربة موقعك أسهل، فسوف يفضلونك عن المنافسين حتى ولو كان موقعك ذا تكلفة أعلى بقليل. هناك الكثير من المواقع التي تبدو وكأنها قررت جعل الحياة بالنسبة للمستخدم أكثر تحديًا بدلًا من جعلها سهلةً، فلا داعي لجعل كلمات المرور مثلًا، تبدو قاسيةً جدًا، حيث تُصرُّ بعض المواقع على كلمات المرور الطويلة التي تحوي أحرفًا وأرقامًا ورموزًا، مما يجعل الأمر مثيرًا للغضب. لا داعي لذلك، إذ هناك خيارات أخرى، من أبرزها إرسال رسائل بريدٍ إلكتروني تحتوي على رابط تحقق يحتاجه المستخدمون لتسجيل الدخول ببساطة. اعمل جاهدًا على جعل التجربة سهلةً للمستخدمين ما أمكن. ليست كلمة المرور المثال الوحيد عن إجبار المستخدمين على بذل جهد مضاعف فقط، فإلغاء الاشتراك برسائل البريد الإلكتروني هو مثال آخر رائع، حيث يجب أن يلغي المستخدم الاشتراك من خلال ضغطة زر واحدة، ولكن ما زال عليه أن يدخل إلى بريده الإلكتروني المطلوب إلغاء اشتراكه. تتطلب بعض المواقع في كثير من الحالات تسجيل الدخول لإلغاء الاشتراك، وذلك باستخدام تفاصيل عادةً ما يكون المستخدم ناسيًا لها. 2. لا تدع مشاكلك تكون مشاكلا للمستخدم المشكلة التالية هي أن مصممي واجهة المستخدم ومطوري المواقع الإلكترونية يصممون واجهة المستخدم بحيث تكون مركزةً على حل مشاكلهم بدلًا من حل مشاكل المستخدم، ويبدو العديد من المصممين والمطورين سعداء بإزاحة العمل عن كاهلهم وتكليف المستخدم به. خذ مثلًا مشكلة الهجمات الإلكترونية والرسائل غير المرغوب بها التي تتعرض لها الكثير من المواقع الإلكترونية، والتي حلها الذي اعتمده الكثير من مطوري المواقع الإلكترونية، هو اختبار التحقق من كون الزيارة هي لمستخدم أو لبرنامج آلي. يُعَد هذا حلًا سريعًا وسهلًا لحل مشكلة المطورين، ولكنها تضيف المزيد من المشقة والتعقيد إلى تجربة المستخدم، فلماذا يقع على عاتق المستخدم أن يثبت أنه إنسان؟ التنسيق هو مثال آخر عن هذه المشكلة، وقد مررت على العديد من المواقع التي تُلزم المستخدم بتنسيق أرقام هواتفهم ورمزهم البريدي بطريقة معينة، وحيث تحتاج إعادة تنسيق المعلومات الواجب وضعها في قاعدة البيانات وقتًا وجهدًا، فلعله من الأسهل جعل المستخدم ينجز هذا العمل. قد يوفر طلب المطور من المستخدم أن يدخل البيانات بطريقة معينة وقت مطور الموقع في إعادة تنسيقها، ولكنه يؤدي إلى تصميمٍ سيئ لواجهة المستخدم. 3. ابذل جهدا أكبر في تفاصيل تصميمك لواجهة المستخدم جزء من مشكلة تصميم واجهة المستخدم هي أنه من السهل جعل الأمر يبدو جيدًا كفايةً، ولكن جعله جيدًا كفايةً لا يعادل جعل تجربة المستخدم رائعةً، حيث تكمن الأمور الأكثر أهميةً في التفاصيل فيما يتعلق بتصميم واجهة المستخدم، حيث تصنع تلك الأمور الصغيرة فرقًا. لا تعني الإزعاجات الصغيرة في تصميم واجهة المستخدم شيئًا منفردةً، ولكن سرعان ما تتراكم فوق بعضها لجعل التجربة أكثر إحباطًا. يقول بول بوغ Paul Boag: تكمن الأمور الأكثر أهميةً في التفاصيل فيما يتعلق بتصميم واجهة المستخدم. 4. الوضوح أولى من الذكاء أحد مصادر القلق هي المواقع التي كانت تحاول أن تبدو ذكيةً أو لطيفةً فيما يتعلق بتصميم واجهة المستخدم، والصفحات التي تعرض واجهة الخطأ 404 هي أكبر الأمثلة على ذلك. اكتشافك أن الرابط الذي ضغطت عليه لا يعمل هو تجربة محبطة، ولا يزال المصممون يقررون في هذه اللحظة أن يصبحوا ظرفاء وأن يلقوا بعض النكات الغبية، ويربطون ذلك عادةً بفيلم Star Wars ("هذه ليست هي الصفحة التي تبحث عنها")، وما يدفع للشعور بالغضب هو أن صفحة الخطأ 404 يجب أن تساعد المستخدم على إيجاد المحتوى الذي يقصده، وليست لإلقاء بعض النكات. لا تسمح للتصميم الذكي والنسخ أن يعرقلا حصول المستخدم على معلومات يمكنه التصرف بناءً عليها. 5. كن إنسانا يحصل أمر مثير للاهتمام عندما يجلس أحدهم لكتابة نسخة إلكترونية أو تصميم واجهة مستخدم؛ حيث يُعرِضون عن كونهم بشرًا، ويبدؤون بتصميم وكتابة أمور لا يفعلها أي إنسان في حياته الحقيقية. هذا مثال يوجد على صفحة إحدى الجامعات: لن يقول أحد هذا الكلام، باستثناء القاتل المتسلسل من فيلم Silence of the Lambs "يدلّك المرهم على جلده"، ويمكن قول ذلك بلطف أكثر: الأسوأ من ذلك هو أن تصاميم واجهة المستخدم أصبحت أكثر تلاعبًا، حيث تعامل المستخدمين بوصفهم قطيعًا تقوده إلى المذبح، بدلًا من معاملتهم كعملاء قيّمين يجب دعمهم. تصاميم واجهة المستخدم أصبحت أكثر تلاعبًا. 6. لا ينفر التصميم من أجل شخص ما أي أحد من المدهش ظهور مواقع إلكترونية كثيرة مملةً ولا نكهة لها في الفترة الأخيرة، والتي يبدو من خلالها أن المنظمات تبحث عن المنافسة في استلهام التصميمات لا أكثر، والنتيجة أن جميع المواقع تبدو متشابهةً من زاوية معينة غالبًا. ولكن هذه ليست المشكلة الحقيقية، فجوهر المشكلة هو أن المنظمات تحاول جذب جميع الأشخاص، حيث يفشلون في تحديد جمهورهم، والنتيجة هي تصميم متوسط المستوى وممل، حيث يخشون الإساءة إلى أي أحد. ليس المقصود هنا هو أن تكون التصاميم منفرةً لفئة معينة من الناس، ولكنك إذا أردت جذب جميع الناس إليك، فستفشل في جذب أي أحد، فيجب أن تحدد فئةً من الجمهور، ثم تصمم لأجل هذه الفئة. لا عجب في أن تصاميم واجهة المستخدم تبدو متشابهةً، حيث فشلنا في تحديد الجمهور المقصود، وبحثنا عن المنافسة في استلهام التصميمات. 7. احترم تقاليد تصميم واجهة المستخدم إنه لأمر رائع أن تكون تصاميمنا جديدةً ومبتكرةً، ولكن هناك توازنًا يجب الوصول إليه، حيث لا يعني هذا رمي جميع التقاليد التي ظهرت عبر الإنترنت، فعادةً ما نرى موقعًا يئس مصممه من صنع تصميم مبتكر، فنجد أن تصاميم واجهة المستخدم قد دخلت في فوضى غير مفهومة، ولم يَعُد ممكنًا للمستخدم التجول فيه بواقعية. ليس من الضروري الاستغناء عن التقاليد لجعل موقعك يبدو بارزًا للجمهور، ولا يجب أن تظهر أدوات التنقل فجأةً في قاع الصفحة، ولا أن نعيد إحياء أدوات التنقل القديمة والبالية مثل mystery meat navigation. يجب السعي إلى ضمان التناسق عبر مواقعنا الإلكترونية بدلًا من ذلك، مع مراعاة الشعور بالألفة، ويجب أن يكون تصميم واجهة المستخدم قابلًا للتوقع في معظم الحالات بالنسبة للمستخدم. يجب علينا تجاوز حدود الإبداع بوصفنا مصممين لتجربة المستخدم، ولكننا نحتاج المعرفة بأن المستخدمين لديهم بعض التوقعات ولا يمكننا تجاهل هذه التقاليد. 8. لا تتسبب بتعطل الموقع الإلكتروني يجب على المصممين أن يحترموا الوسط الذي يعملون فيه، وتصميم واجهة المستخدم ليس استثناءً، حيث يبدو أن العديد من مصممي واجهة المستخدم يتجاهلون حقيقة أن إنشاء مواقع تخالف الطبيعة الجوهرية للمتصفحات هو أمر خاطئ، وكثيرًا ما نصادف مواقع تقع تحت هذا التصنيف من حيث: تعطيل زر العودة للخلف. عدم الالتزام بإعطاء صفحة الموقع مرونةً تلائم جميع وسائل عرضها. تعطيل سجل التصفح. مخالفة قواعد إنشاء عنوان موقع إلكتروني. إيقاف قابلية الوصول إلى الموقع. تطبيقات المواقع الإلكترونية الحديثة هي أسوأ أسباب تعطل الموقع الالكتروني، حيث يتعطل نموذج الصفحة لأن المحتوى يصل إلى المستخدم بواسطة لغة البرمجة جافاسكربت JavaScript، مما يعني أن أزرار العودة وسجل المتصفح وعنوان الموقع الإلكتروني سوف تتوقف عن العمل جميعًا، ويخلق هذا مشكلةً حقيقيةً في قابلية الوصول إلى الموقع. يمكنك تأكيد أنه لا علاقة لكل ما سبق في التصميم التفاعلي، لكن المتصفح هو جزء من واجهة المستخدم، لذا يجب علينا أخذه في الحسبان، فقط لأننا نبني صفحة موقع إلكتروني، فهذا لا يعني أنه يمكننا تجاهل حقيقة أن التجربة تصل إلى المستخدم عبر متصفح إنترنت. يجب الحذر من أن ينتج عن عملية تصميم واجهة رائعة تعطل متصفح الإنترنت. 9. افشل ولكن بعد كسب شرف المحاولة يجب أن يتكيف تصميم واجهة المستخدم الجيد مع ما هو غير متوقع، ويعني هذا الفشل بشرف عندما تكون الأمور على غير ما يرام. تفشل العديد من المواقع مع الأسف في هذا المجال. لقد أظهرت الكثير من المواقع للمستخدم رسائل خطأ غير منطقية، تلقي مسؤولية الفشل على المستخدم، أو لا تقول شيئًا على الإطلاق. ولكن المشكلة ليست تقنيةً أو مشكلة كتابة تسويقية، إذ يضع بعض المصممين ذوي الخبرة رسالة الخطأ في مكان ما، بينما يكون انتباه المستخدم في مكان آخر، ويترك هذا المستخدم في حيرة، لأنه لم يعثر على الرسالة التي تخبره أن هناك مشكلةً. يجب أن يتكيف تصميم واجهة المستخدم الجيد مع ما هو غير متوقع، ويعني هذا الفشل بشرف عندما تكون الأمور على غير ما يرام. تفشل العديد من المواقع مع الأسف في هذا المجال. 10. اجعل حاجات المستخدم هي الأولوية أخيرًا وليس آخرًا، سوف نأتي على ما قد يكون أهم درس نتعلمه من تصاميم واجهة المستخدم السيئة، وهو جعل حاجات المستخدم أولويةً، حيث تصب منظمات كثيرة جدًا التركيز في جدول أعمالها على إيجاد حلول من أجل فشلها في أخذ حاجات المستخدم في الحسبان. وإذا أخذنا منتديات تسجيل الدخول للصحف الإلكترونية مثلًا، فنادرًا ما يزور المستخدم موقع صحيفة إلكترونية ويسجل دخوله إليها، فلديه أهداف أخرى في مخيلته، وعادةً ما ينقض الموقع على المستخدم بمجرد دخوله الموقع، ويجبره على إكمال الدعوة للعمل، حيث يقاطع الموقع مهامه لكي يطلب منه إنجاز عمل ما طلبه منه الموقع، وهذا خطأ من وجهة نظر المستخدمين، ومن مبادئ التعامل بين الموقع والمستخدم، فإذا ساعد الموقع المستخدم على إنجاز مهامه، فسوف يكون المستخدم منفتحًا على إكمال دعوة الموقع له لإنجاز عملٍ ما. إذا ساعد الموقع المستخدم على إنجاز مهامه، فسوف يكون المستخدم منفتحًا على إكمال دعوة الموقع له لإنجاز عملٍ ما. غيض من فيض هذه القائمة هي فعلًا غيض من فيض، فنادرًا ما يمر يوم بدون رؤية قرارٍ غبيّ لتصميم واجهة المستخدم سوف يثير غضبك، وسوف ترى منظمات تصب التركيز في مواقعها الإلكترونية على إضفاء طابع شخصي وعلى الواقع الافتراضي وعلى سلاسل البيانات وما إلى ذلك من آخر الصيحات، بالرغم من افتقارها لأدنى أساسيات تصميم هذه الأمور، ولذلك يجب منح المستخدم التجربة التي يستحقّها قبل الإسراع إلى تطبيق كل ما هو جديد ولامع. ترجمة -وبتصرّف- للمقال User Interface Design: 10 Principles Learned from Painful Mistakes لصاحبه Paul Boag. اقرأ أيضًا الدليل إلى تهيئة واجهة المستخدم UI طريقة اعتماد نهج تكراري لتصميم واجهة المستخدم UI موازنة بين أفضل أدوات تصميم واجهة المستخدم UI مبادئ التصميم المرئي في تصميم واجهة المستخدم
  5. تخيل أنك استيقظت ووجدت نفسك فجأةً في غرفة تحكم محطة الفضاء العالمية، وليس لديك أدنى فكرة عن معنى الأضواء الوامضة، أو عن عمل أيٍّ من الأزرار ومفاتيح التبديل، وليس لديك فكرة عما يجب عليك فعله. هذا ما يشعر به مستخدمو المنتج الجديد عندما يستخدمون تطبيقك للمرة الأولى. ربما تكون هذه مبالَغة، لكن إطلاق أداة أو تطبيق أو موقع إلكتروني للمستخدمين بدون دليل استخدام يجعلهم يشعرون وكأنهم تائهون في الفضاء. إذ سيبدو منتجك الجديد مشابهًا لقمرة القيادة في المكوك الفضائي Endeavor بالنسبة للمستخدمين عندما لا تهيئ واجهة المستخدم لهم. ينسى المصممون في كثير من الأحيان أنهم بخلاف المستخدمين، يجرون الأبحاث ويختبرون الواجهات ويرسمون خرائط المسارات، فقد لا يعلم الوافد الجديد إلى موقعك أو تطبيقك كيف تجري الأمور أو كيف يجد ما يريد كما هو الحال بالنسبة للمصمم أو لفريق المنتج، وهنا يجب عليك حماية مستخدمي تطبيقك أو موقعك من الشعور بالارتباك والإحباط، وذلك بمد يد العون إليهم وتأمين الأرضية التي يقفون عليها، وذلك من خلال تضمن عدم رميهم لتطبيقك في سلة المهملات. تهيئة المستخدم تُعَد تهئية المستخدم سلسلةً من الواجهات والبُنى التي تتيح للمستخدم الدخول بسهولة في تجربة المنتج، وقد تكون ببساطة الترحيب والشرح فحسب، أو أكثر تعقيدًا بحيث يجب على المستخدم إتمام سلسلة من المهام حتى يتمكن من استخدام تصميمك، وطالما تزود مستخدميك بتفاصيل تصاعدية عن ميزات منتجك، فأنت بذلك تُعِدُّهم للنجاح. إذا دخلت إلى تطبيق جديد لأول مرة ورأيت سلسلة شاشاتٍ تحوي عبارات قصيرة وودودة تشرح وظيفة التطبيق، فمن المرجح جدًا أنك ستشعر بالألفة مع ما ستجد عليه التطبيق حتى قبل أن تبدأ باستخدامه، حيث يرشدك تطبيق جديد كليًا لوسائل التواصل الاجتماعي مثلًا خلال إنشاء حسابك وإعداد تفضيلاتك وإضافة بعض اهتماماتك، وبذلك سوف تبدأ تجربتك عند هذه المرحلة التي تخطت الصفر بخطوات قليلة. تنطلق تجربة استخدام تطبيق Hopper للمرة الأولى بهذه التهيئة اللطيفة للمستخدمين، وتقدم لهم هذه التهيئة قيمة التطبيق المتوقعة والطريقة التي يعمل بها التطبيق على تحسين حياتهم. تساعد التهيئة على منح المستخدم فكرةً عما يحتاج لفعله بهدف الحصول على ما يحتاج من المنتج أو التطبيق، وهي طريقة لبناء الثقة مع المستخدم، وهي المفتاح لتحقيق انتشار أكبر للتطبيق والحفاظ عليه، فضلًا عن تقديم المساعدة للمستخدم. أهمية التهيئة الانطباع الأول قوي جدًا، إذ سيهجر مستخدم من أربعة وسطيًا التطبيق بعد استخدامه للمرة الأولى، وبمجرد أن يجربوا تطبيقك ثم يتركوه، فلن يعودوا إليه مجددًا، لهذا السبب فإن التهيئة الكافية لمستخدمي منتجك هي أمر جوهري جدًا. عندما يبذل المستخدم وقتًا وجهدًا في تحميل تطبيق جديد، فسيتوقع على الأرجح أن التطبيق سيعزز حياته، عدا ذلك فإن لديه مبررًا كافيًا تمامًا لهجر التطبيق من أجل تجربة تطبيق آخر. استخدم مطورو تطبيق توين Twine الأبحاث لتحسين تهيئة واجهة المستخدم من أجل مستخدميهم، وتخفيض احتمال تراجع أعداد المستخدمين كثيرًا. لقد خفضّت منصة البرمجيات الشبكية توين احتمال تراجع أعداد المستخدمين الذي يبلغ 65% إلى أكثر من النصف، وذلك عن طريق دمج تهيئةٍ ذات معنى في تجربتهم، وقد استفادت المنصة من منهجٍ متعدد الشُّعَب في إثراء انطباع الزوار الأولي، ويتمثل هذا المنهج في الدروس والتهيئة المستمرة. تعزز التهيئة استمرار الخدمة لأمد طويل، ومن المهم إضافة ميزات وأدوات جديدة ومثيرة لمنتجك أو خدمتك، ولكن إذا لم يعلم الناس عنها أو لم يعلموا كيف يستخدمونها، فهي غير نافعة. لقد كان لدى منصة wistia الشهيرة لمشاركة مقاطع الفيديو مثلًا ميزات تخصصية رائعة، ولكن لم يستفِد أغلب المستخدمين منها، ومع ذلك فقد قدموا مقطع فيديو لشرح استخدام هذه الميزات بعد أن أجروا أبحاثًا دقيقةً، مما أدى إلى زيادة لا تصدق في الاستخدام وصلت إلى 30% من المستخدمين. أنماط ومنهجيات تهيئة واجهة المستخدم أنواع التهيئة تهدف عدة طرق إلى تهيئة المستخدمين لتطبيق أو منتجٍ إلكتروني، ويوظف معظم المنتجين تجميعات من عدة أنماط للتهيئة بهدف تحقيق احتياجات المستخدمين الجدد والمحافظة عليهم في المستقبل. جولة حول التطبيق The Nickel Tour وهو نمط شائع مستخدم بكثرة في تطبيقات الهواتف النقالة، حيث حالما يطلق المستخدم التطبيق للمرة الأولى، فسيظهر له عدد من النوافذ السريعة التي تحدد الخطوط العريضة عن فائدة التطبيق وبعض الأساسيات حول كيفية البدء باستخدامه. تفيد هذه المقدمة البسيطة والثابتة مثل بساط ترحيب للمستخدمين الذين لا يألفون التطبيق، ويجب ألا تتجاوز بضع عبارات قصيرة مصحوبة برسومات بسيطة، حيث لا يريد أحد قراءة دليل استخدام بالغ الطول. يقدم تطبيق الهواتف النقالة Slack نفسه للمستخدمين الجدد بنظرة عامة مكونة من أربع نوافذ، كما يوظف المسار التمهيدي بعضًا من أفضل الممارسات مثل نقاط التقدم وخيار التخطي الواضح. ويُعَد تزويد هذه النوافذ بمؤشرات للتقدم إلى جانب خيار الخروج أو التخطي، هو من أفضل الممارسات، فبهذه الطريقة سوف يتمكن المستخدمون من إدراك كم من النوافذ تبقى للمستخدم حتى ينتهي من المقدمة بالإضافة إلى عدم شعوره بأنه محتجَز فيها. علامات التدريب وتلميحات الأدوات والإرشادات وهي طرق شائعة جدًا تحتاج جهدًا صغيرًا نسبيًا لتهيئة المستخدمين ببداية تجربتهم للتطبيق وخلالها. يستخدم "توين" أنماط تلميحات الأدوات وعلامات التدريب لتوفير جولة سريعة في لوحة معلومات المستخدم، بدون إثقال المستخدمين بالتعليمات. تُعَد تجهيزات واجهة المستخدم البسيطة التي تلفت الانتباه إلى مناطق تفاعلية وأزرار أو مواقع القوائم التي تساعد على تنبيه المستخدم بوجود مكونات مفيدةً في التطبيق أو الموقع الإلكتروني، وهي مفيدة خصوصًا في الواجهات الأكثر تعقيدًا، حيث تكون هذه المكونات غير ظاهرة للعيان مباشرةً أو صعبة الفهم. عندما صممت واجهة موقع Metrie -وهو موقع للتهيئة الثلاثية الأبعاد للغرف-، وضعتُ طبقةً من تلميحات التدريب القابلة للتبديل ودمجتُها مع نافذة التحميل. يُعَد هذا النوع من أنماط حواشي تهيئة المستخدم مفيدًا جدًا، ولكن حذارِ من مفاجأة المستخدم بظهور كل هذه النوافذ الصغيرة دفعةً واحدةً. قرر متى وأين تكون أدوات التلميحات وتلميحات التدريب أكثر فائدةً، وأرشد المستخدمين لمكون واحد في كل مرة، وتجنب الإكثار من الشرح للمكون الواضح. التوجيه بإتمام المهام لعل أفضل طريقة لجعل أمر يعلق في ذهن المستخدم هي دفعه لممارسة العمل بنفسه غالبًا، وهي طريقة لدفع المستخدمين باتجاه التفاعل مع المنتج من خلال سلسلة خطوات، وهو أمر شائع جدًا عندما يطلب المنتج من المستخدمين إنشاء حساب أو ضبط معالم إضفاء الطابع الشخصي في بداية الاستخدام. يُعَد التوجيه بإتمام المهام فرصةً ممتازةً لمساعدة المستخدمين في تثقيف أنفسهم بخصوص المتحكمات وجميع جوانب منتجك فور إتمامها، حيث ترتفع بشدة فرص تجربة المستخدم للتطبيق مرةً أخرى عندما تساعده على تعلم كيفية استخدام التطبيق مبكرًا. توجِّه تجربة مستخدم لأول مرة في منصة إدارة الفرق Basecamp المستخدمين من خلال إتمامهم لمهمةٍ معينة، وذلك لكي يثقفوا أنفسهم بخصوص ميزات وقدرات التطبيق، وتُعَد هذه الفكرة جيدةً في منح المستخدمين القدرة على تخطي هذا النوع من التهيئة عندما يكون ذلك ممكنًا. انظر إذا كان بإمكانك تصميم مهمة إنشاء حساب قابلة للتخطي بوصفها تجربةً، وأخرى لا تملك هذه القابلية، وذلك لاختبار أيهما أفضل بالنسبة لمستخدمي التطبيق. متى يجب تهيئة المستخدمين من الأهمية بمكان اتخاذ القرار بشأن اختيار نوع نمطٍ لتهيئة تجربة المستخدم في أي جزء من تطبيقك، وهو أمر جوهري لتحديد الحجم المناسب لتصميم تجربة المستخدم. ابحث عن الفرص المناسبة لمد يد العون للمستخدمين خلال رحلتهم مع التطبيق، بدايةً من إطلاق التطبيق وحتى الاستخدام الكامل. تهيئة من لم يألف التطبيق أبدا الانطباعات الأولية مهمة جدًا، وهي الأمر الجوهري في الوصول إلى النجاح، فقد لا تملك فرصةً ثانيةً بعدها، حيث سيهجر العديد من المستخدمين المنتج مباشرةً في المرة الأولى لاستخدامه كما ذُكر سابقًا. يطلق تطبيق الصحافة Dailyo تجربة المرة الأولى لمستخدميه بمقدمة لطيفة تشرح أهمية التطبيق لمستخدميه، وتمنحهم نصائح حول كيفية تحقيق أعلى فائدة للمستخدم. طبّق الأبحاث والاختبارات الصارمة لمعرفة ما إذا كان النهج الصحيح لسياق المنتج هو منح المستخدمين مقدمةً تعليميةً قصيرةً، أم تجربةً توجيهيةً عميقةً عند أول استخدامٍ لمنتجك. التهيئة التدريجية لقد صُمِّمَت هذه التقنية بهدف عدم توقف تهيئة المستخدمين بمجرد انتهاء مسار تهيئتهم الأول، إذ لديك العديد من الفرص لمواصلة مساعدتهم وتثقيفهم وإمتاعهم. فكر بالأمر كما لو أنك ترفع مستوى تصميم لعبة للمستخدمين. سوف يدفع تطبيق Duolingo المستخدمين لتحديد مستوى خبرتهم ثم اختبار كفاءتهم، وذلك متى ما أرادوا تعلم لغة جديدة، حتى يتجنبواالإحباط بسبب المبالغة في تقدير قدراتهم واحتمال استسلامهم. احرص على إعادة مزج أنماط التهيئة بين حين وآخر خلال علاقة المستخدم بالتطبيق، وذَكِّر من استخدم التطبيق طوال أسبوع بإنجاز مهمة أكثر تقدمًا قد يكون غافلًا عنها، وأعلن عن انقضاء كل خطوة مهمة في التطبيق باستخدام إشعار بسيط. يشير استطلاع آراء المستخدمين حول تجربتهم بعد أسابيع قليلة من بدايتها بأنك مهتم بهم. التهيئة لمهمة جديدة وهو مزج بين تهيئة المستخدم الجديد والتهيئة التدريجية لمستخدم ممارس للعمل على التطبيق، فعندما تُطلِق ميزةً جديدةً أو تغير تغييرًا جوهريًا في التجربة، فتأكد من علم المستخدمين بهذه الميزة أو التغيير وكيفية الاستفادة من هذا الأمر. عندما أدخَلَ موقع فيسبوك مثلًا ميزةً جديدةً إلى تجربة المستخدم في تطبيقه، أعلَمَ مستخدميه بالأمر من خلال أداة تلميح مرئية واضحة، وقد شرحت أداة التلميح طريقة استخدام هذه الميزة الفائقة القوة من خلال رسالة بسيطة. أفضل الممارسات والنصائح لتهيئة واجهة المستخدم يجب عليك فهم المستخدم سيكون نمط التهيئة لمنتج جديد كليًا ذي تقنية حديثةمختلفًا على الأرجح عن أي أمر مألوف كما هو الحال بالنسبة لتقويم زمني أو تطبيق لحفظ الملاحظات. انظر إلى وصف الشخصيات الذي أعده الفريق، وقرِّر ما قد يكون منطقيًا بالنسبة للمستخدمين. حدد الحجم المناسب من تهيئة التجربة من خلال فهم المستخدمين، وهيئ تجربة المستخدم لتناسب الشخصيات المستهدفة. استكشف واستفد من النماذج العقلية للمستخدمين الموجودين من أجل المساعدة في سد أي فجوات في توقعات المستخدمين من التطبيق أو الموقع الإلكتروني، وتعرف على المؤشرات التي يستند إليها تصميمك بمقابل الابتكارات التي تبدو مربكةً للوهلة الأولى. يشير تطبيق Basecamp إلى حالات الاستخدام الجوهرية للمستخدمين الجدد في تهيئته لتجربتهم، وذلك عبر عرض لوحة خيارات بسيطة ودليل استخدام لطيف. تساعد الأبحاث المطبقة على المستخدمين على بناء التعاطف مع الجمهور الأساسي، كما تساعد اختبارات المستخدمين الدورية وتحاليل قابلية الاستخدام فريقك أثناء بنائه للمنتج ليس في تحسين التصميم بأكمله فقط، بل كذلك في تغطية معلومات عن الأمور التي يجب التركيز عليها في تهيئة المستخدم. وازن بين بحث المستخدم النوعي والمقاييس التي سوف تساعد في التنبيه على أي مشكلة قد تطرأ خلال عملية تهيئة المستخدم، فإذا لاحظت مثلًا أن هناك عددًا كبيرًا من المستخدمين يهجرون التطبيق عند مرحلة إعداد التفضيلات خلال تهيئة التجربة، فتواصل مع المستخدمين، فربما تكون التجربة ثقيلةً جدًا عليهم أو شخصيةً جدًا بالنسبة لهم، وربما يريدون الوصول إلى ما يريدون بسرعة، وبذلك يمكن لك تدارك ذلك وإجراء تعديلات على المسار. اربط بين التهيئة والقيمة التي يحتاجها المستخدم يجب أن تركز تهيئة تجربة المستخدم للمستخدمين الجدد على إيصال المستخدم إلى لحظة مذهلة من الرضا بسهولة قدر الإمكان. حدِّد اقتراحًا للقيمة الجوهرية من أجل مستخدمك، وأوجد طريقةً لإيصاله إلى هذه القيمة أولًا. استخدم تهيئة مقدمة الميزات لتذكر المستخدم بسبب كون تطبيقك أو منتجك هو الأفضل لتلبية حاجة معينة، وإذا كان مسار التهيئة في تطبيقك يشمل إضفاء طابع شخصي، فاشرح للمستخدمين سبب سؤالك لهم حول تفضيلاتهم الشخصية أو حالتهم، واشرح كيف لذلك أن يعزز تجربتهم. لدى تطبيق Inbox by Gmail مقدمة طويلة ضمن تهيئته لتجربة المستخدم، ولكن كل حالة تشير إلى كيفية جعل حياتهم أسهل باستخدام هذه الوظائف. يمكنك أن تقدم لاحقًا في التطبيق التهيئة أو التعليمات التي لا ترتبط مباشرةً بالقيمة التي تهم المستخدم، مثل الميزات الأنيقة وغير المهمة بالنسبة للمستخدم، وذلك من خلال تهيئة ذات أثر خفيف في بداية الاستخدام، فمن الجيد إعلام المستخدم بالميزات الإضافية، لكن ليس من الضروري تقديمها إذا لم تكن من ضمن التجربة الجوهرية. اجعل التهيئة سريعة وسهلة يجب عليك ألا تجبر المستخدم على تحمل تعليمات متعددة الخطوات بحيث يشعر وكأنه ينجز عمله، كما يجب عليك عدم تركه في حقل مبهم من الأزرار ومفاتيح التبديل بين الخيارات. هل هناك أحد يقرأ كتيبات التعليمات بعد الآن؟ هل سيقضي أي شخص وقتًا في قراءة كل هذه التعليمات؟ ناهيك عن تذكرها؟ يخرق تطبيق Morningstar Financial مثلًا المعايير الأساسية لممارسة التهيئة الجيدة لمستخدميه من حيث جعل الأمور أسهل. مجددًا، يجب أن تحدد مدى ثقل التجربة اعتمادًا على رؤى أبحاث المستخدم ومدى تعقيد منتجك، فآخر شيء تريده أن تسبب ملل المستخدم أو خوفه باستخدامك لمقدمةٍ طويلة جدًا، حتى لو كانت تقنيةً حديثةً جدًا وإبداعيةً، وهنا ستكون مقدمة سريعة وترحيب؛ كافيين على الأرجح إذا كان التطبيق أو المنتج بسيطَيْن. اعتمد التهيئة التدريجية إذا كان هناك حاجة إلى التعمق أكثر والتي تمدد التهيئة على كامل التجربة مع التطبيق، ويجب التعمق أكثر أو أقل بحسب الحاجة لتأمين الدليل والأرضية اللازمة للمستخدم. اسمح للمستخدمين بتخطي تهيئتهم أو تأخيرها إذا أرادوا ذلك، فإذا كانت مقدمة تطبيقك هي عبارة عن 4 نوافذ أو أكثر من ذلك ويجب على المستخدم المرور خلالها جميعًا؛ فقد يحدث زر التخطي فرقًا كبيرًا. اجعل التهيئة قابلة للتكرار لا تنسَ منح المستخدمين فرصةً لإعادة المرور خلال أي دليل إرشاد أو جولة قدمتها لهم، خصوصًا إذا كنت قد اتبعت أفضل ممارسات تهيئة تجربة المستخدم في جعل البرنامج تعليميًا في المقدمة، أو أي من أنماط التهيئة قابلًا للتخطي. لا يمكنك التصميم على اعتبار أن المستخدم يرفض مطلقًا المرور على مقاطع الفيديو التعليمية أو الجولات التعريفية لواجهة التطبيق. افرض أنه قد نسي إحدى النصائح الذكية التي أسديتها له أثناء تهيئته عند استخدامه الأول للتطبيق، أو أنه وجد نفسه تائهًا بعد تخطي كامل المقدمة عن طريق الخطأ. يُعطَى المستخدم القدرة على تشغيل أو إيقاف تلميحات المدرب عند حاجته لذلك عبر تطبيق Metrie's Room Styler لتصميم المظهر الثلاثي الأبعاد للغرف، ويمكِّن هذا المستخدم من تلقي التوجيه في أي وقت يريد. أدرج قسمًا للمساعدة بين خيارات التنقل والذي يحتوي على مسار لإعادة أي تهيئة قد يكون المستخدم غافلًا عنها. لا تجعل الأمر شخصيا جدا القوالب الطويلة التي تطرح عددًا كبيرًا من الأسئلة على المستخدم هي من أسباب نفور المستخدمين، ولذلك فتشجيع المستخدم الجديد على تقديم بعض المعلومات التي تساعد على إضفاء طابع شخصي على تجربته هو أمر لطيف، لكن من المهم عدم جعل الأمر يبدو غريبًا بطرح الأسئلة عن عدد كبير من التفاصيل. يجب عليك ألا تطرح عددًا كبيرًا من الأسئلة عندما تكون الخصوصية أمرًا نادرًا وشخصيًا، خصوصًا عند بداية استخدام التطبيق. ومع ذلك تفرض بعض التطبيقات على المستخدم إعداد تفضيلاته أو اتخاذ قرارات قبل السماح له باستخدام التطبيق، وهذه فكرة كارثية. يطلب تطبيق Pinterest مثلًا من مستخدميه الجدد عناوين بريدهم الإلكتروني وهو أمر منطقي، كما يطلب منهم اختيار بعض الاهتمامات، وهو ما قد يساعد على إضفاء طابع شخصي على تجربتهم، ولكن سؤالهم عن أعمارهم يبدو شخصيًا قليلًا، وهذا ما قد يسبب ترددهم في متابعة الاستخدام. تذكر أنه يمكنك دائمًا تجنب هذا النوع من جمع المعلومات خلال التجربة في المراحل المتقدمة. ابنِ الثقة مع المستخدمين عن طريق دعوتهم والسماح لهم بتفقد التطبيق واستكشاف مزيد من المعلومات، حيث لن تتمكن من جمع المعلومات من مستخدم هجر التطبيق عند دخوله إليه. في السابق عينتني منصة تسوق للمساعدة في إعادة تشكيل تهيئة تجربتها من أجل تحسين التحولات، وكان واضحًا أن انسحاب المستخدمين كان أثناء المرور خلال النوافذ التي تطالب المستخدمين بإعطائها عددًا كبيرًا جدًا من المعلومات الشخصية، وقد تبين ذلك من خلال موازنة مسار تجربة المستخدم الجديد مع بيانات التحليلات، بالإضافة إلى إلزام المستخدم باتخاذ بعض القرارات قبل بداية استخدام التطبيق على ما يبدو. كان المستخدمون يتركون التطبيق عند صفحة تسجيل الدخول، بالرغم من أن هذه المعلومات كانت قيمةً للموقع من أجل إضفاء طابع شخصي على تجربتهم، ولذلك اتخذنا قرارًا باختصار جمع المعلومات في طلب عنوان البريد الإلكتروني فقط، كما خفضنا أسئلة تفضيلات التسوق من 8 إلى 3 أسئلة، ومنحنا المستخدم خيارات متعددةً بالإضافة إلى خيار التخطي، مما أدى إلى انخفاض فوري في معدل ارتداد المستخدمين وصل إلى 30%. لا تعتمد على الدروس التعليمية للتغطية على تجربة المستخدم السيئة تذكر أنه يجب على تطبيقك أو منتجك أن يكون منطقيًا وواضحًا قدر الإمكان بالرغم من وجود التهيئة، فالتهيئة هي أرضية للمستخدمين وليست عكازًا يتكئ عليه التصميم السيئ. حاولت الكثير من التطبيقات والمنتجات المربكة والسيئة تغطية قرارات تصميمها السيئ عبر إمطار المستخدم بوابل من التعليمات الطويلة أو من تلميحات الأدوات، هذه الممارسة التصميمية ليست جيدة، كما لن تضمن عودة المستخدمين لاستخدام التطبيق مرةً أخرى. إذا وجدت أن تطبيقك أو منتجك استمر بكونه غير مفيد مع اعتمادك على الإفراط في استخدام أنماط تهيئة، فقد حان الوقت للنظر بموضوعية وهدوء في تصميمك الجوهري والبدء بتحسينه. خدمات التهيئة إذا تناولت مع فريقك الهندسي مجموعةً من الأفكار حول إضافة إتمام المهام الموجه إلى مشروعك، فمن المحتمل أنك ستواجه قدرًا كبيرًا من المقاومة، حيث تتطلب أنماط الهيئة المعقدة الكثير من جهود التطوير، وقد تظهر حجمًا كبيرًا من مخاوفهم التقنية. هناك عدد متزايد من الخدمات والمنصات التي تقدم تهيئةً سهلةً لتجربة المستخدم لحسن الحظ، إليكم بعضها: Walkme هي خدمة معروفة بتقديمها عددًا كبيرًا جدًا من الأدوات لبناء المسارات والدروس التعليمية وتتبع مسار أداء التهيئة بطبيعة الحال. تمنح Appcues فرق التطبيقات أدوات لاعتماد تهيئة تجربة لمنتجهم مع الكثير من التتبع والتخصيص. تساعدك Nickelled في بناء جولات موجهة ونظرة عامة عن موقعك الإلكتروني أو خدمتك، وذلك باستخدام تلميحات الأدوات وتلميحات المدرب والنماذج والمزيد. استثمار بعض الوقت والبحث في صناعة الأنماط المناسبة لتهيئة خبرة المستخدم من أجل مستخدميك هو فكرة جيدة، وإدراج التهيئة الصحيحة لتجربة المستخدمين الجدد أو الموجودين على حد سواء هو أمر ضروري للمحافظة على المستخدمين وتلبية حاجاتهم. ليست التهيئة فقط لدقيقة واحدة بل هي رحلة لتأسيس الثقة مع الجمهور والمحافظة عليها، حيث ستساعد تهيئة التجربة الرائعة مستخدميك لبناء عادات قائمة على ميزات تطبيقك، والتي ستكون جزءًا من حياتهم اليومية. فهم الأساسيات تهيئة التجربة تُعَد تهيئة التجربة طريقةً لتعريف المستخدمين بميزة أو تطبيق أو منتج جديد، وتهيئة تجربة المستخدم هي تصميم مسارٍ أو سلسلة من المسارات التي تمنح المستخدم مقدمةً توجيهيةً للمنتج، وضبط بعض التفضيلات الأولية أو إظهار عناصر واجهة المستخدم المهمة. مسار التهيئة مسار تهيئة واجهة المستخدم الجديد هو ما يعرّف المستخدم بالمنتج أو التطبيق أو الميزة، وقد يشمل توجيه المستخدم لإتمام بعض المهام، مثل إعداد حساب أو إعداد التفضيلات. تهيئة المستخدم هي عملية استخدام أنماط تهيئة تجربة المستخدم لتعريفه بالميزة أو المنتج أو التطبيق الجديد، ويأمل المصممون بتوفير قابلية الاستخدام للتطبيق والمحافظة على مستخدميهم، وذلك من خلال توفير تجربة أولى جيدة للمستخدمين. ترجمة -وبتصرّف- للمقال First Impressions – A Guide to Onboarding UX لصاحبته BREE CHAPIN. اقرأ أيضًا كيفية تحسين إعدادات تطبيق بناء على تجربة المستخدم تصميم تجربة تهيئة المستخدم User Onboarding الكتابة لتجربة المستخدم UX Writing أساس التهيئة الفعالة للواجهات
  6. تحسن مراجعات التصميم الاحترافية والبناءة عملية التصميم، كما تعزز ثقافة فريق التصميم، حيث توضح مناقشة التصميم -عبر نقد صحيح بناء- التوقعات وتبني الثقة، إلى جانب مساعدتها للمصممين في النظر في أفكار متعددة، وتحتاج طريقة إعطاء المراجعة إلى المعالجة بدقة حتى تعتبر قيمةً. لا يتكلم المصممون نفس اللغة التي يتكلم بها غير المصممين نموذجيًا، لذا تصبح عملية التواصل معقدةً مع اختلاف أنماط التواصل ومجال الخبرة، مما قد يسبب صعوبات محتملةً، وقد لا يكون المصممون مجهزين لإجابة أسئلة معينة أو عرض واضح، بينما قد تكون التعليقات -من قِبل الأشخاص الذين لا يعملون في التصميم- غير مجدية أو مبهمةً أو قاسيةً جدًا. ومن الطبيعي أن يملك الزملاء المصممون والمطورون وأفراد الفريق الآخرون مخاوف مختلفة، أين ستبدو كلمات التشجيع أو النقد الصحيحة لمساعدة المصممين في إيجاد الحلول المناسبة بعيدة المنال. لقد استُشير أربعة أشخاص عن مستويات مختلفة من مسيرتهم المهنية من أجل مؤشرات حول كيفية التعامل مع هذه المواقف بفعالية: مينا آدام: مديرة منتج لدى منصة IBM Watson & Cloud. مات إنج: مدير عمليات التصميم لدى شركة Genesys. بافيكا ساه: مصممة أساسية لتجربة المستخدم في شركة Procore Technologies. غريغ ستوري: مدير كبير المصممين السابق في شركة InVision. يهدف النقاش إلى تقديم رؤى حول كيفية تفكير المصممين، متيحًا الفرصة أمام جلسات مراجعات منتجة وعلاقات عمل فعّالة. مراجعة التصميم التي تم إيصالها جيدًا تؤدي غالبًا إلى أفكار جيدة منع المراجعة التصميمية أعطى كل من مينا آدام ومات إنج وبافيكا ساه وجهة نظرهم في مبادئ عملية المراجعة الصعبة في المجموعة الأولى من الأسئلة من منظور المصمم. سؤال كيف تستجيب لمراجعة أنت موافق عليها مينا آدام: أكتبها عادةً وأحاول فهم وجهة نظر مقدميها، وأستطلع آراءً أخرى. مات إنج: عندما تلقيت مراجعةً سلبيةً في بدايات مسيرتي المهنية، شعرت بالسوء لأنني ظننت أن تصاميمي سيئةٌ جدًا، وعندما كنت أتعلم كنت أحاول إيجاد طرق لإهمال الشعور بالسوء، وبدأت بوضع بعض الأمور في لائحة مهام ذهنية. وعندما كنت أتلقى المراجعة نفسها باستمرار، اكتشفت أنها مشكلة من ناحيتي. بافيكا ساه: سأشرح سبب اتخذي القرار، أنا أؤمن بأن الأفكار الجيدة لا تحفظ بإحكام، فإذا كان لدى أحدٍ فكرة أفضل، فأنا منفتحة لسماعها، والمرة الوحيدة التي لا أوافق فيها هي عندما أكون مدعومةً بأبحاث، أما الشخص الذي أعطى المراجعة لا يملك نص هذه الأبحاث. سؤال كيف تتعامل إذا انتقدك أحد انتقادا حادا وسلبيا مينا آدام: يعتمد الأمر على نوع الشخص ومدى علاقتنا ببعضنا البعض، لذا سأحاول أن أكون مستمعةً جيدةً، وأن أتلقى النقد بصدرٍ رحب. بافيكا ساه: سوف أستوعبه بهدوء، وإذا كان أحدهم سلبيًا جدًا، فربما يكون هناك سببٌ، ومن المرجح جدًا أن هذا لن يكون بسبب عملي، وفي هذه الحالة لا أحتجُّ، لأنه لن يفيد في شيء. سؤال ماذا ستفعل إذا كانت المراجعة مبهمة وغير قابلة للتنفيذ مات إنج: سوف أستعد للأسئلة التي سيسألونها، وسأحضر إجاباتٍ لها، أو سأظهر الإجابات في التصميم، وسأحاول توضيح مراجعتهم وسأعيدها إليهم، كما سأتأكد من أن يكون توجهي واضحًا، فإعطاء المراجعة هي مهارة مهمة، ويجب أن تكون منطقيةً بالنسبة للشخص الذي يتلقاها. يقدم الناس عادةً حلولًا في الوقت غير المناسب لفعل هذا، ويضع الناس حلولًا بدون التفكير بالمشكلة. أحاول مساعدتهم عادةً ليروا ما يجب أن نفكر بشأنه موسّعًا عبر تذكيرهم بماهية المشكلة، وسؤالهم عن حلولهم المقترحة لحل المشكلة. بافيكا ساه: أجلس معهم لنصنع قائمةً وأطرح عددًا من الأسئلة، وأجبرهم على منحي دفعةً قويةً نحو الأمام، وإذا لم تفلح هذه الطريقة، أستمع إلى طروحاتهم المبهمة وأجعلها مخصصة، وأسألهم إذا كانت اقتراحاتي صحيحة. يشعر الناس الذين لا يعلمون كيف يتكلمون عن التصميم في بعض الأحيان بأنهم يجب أن يقولوا شيئًا، ولكنهم لا يعلمون كيف يقولونه، ولذلك أبذل جهدًا في هذه الحالات لإرشادهم عن طريق تقطير أفكارهم إلى أفكار تخصصية. سؤال كيف تفضل أن تتلقى المراجعة التصميمية مينا آدام: أحب المراجعات الصادقة والدقيقة، وأريد أن يكون الناس لطفاء، ولكنني أريد أن أتطور بصفتي مصممةً في النهاية. بافيكا ساه: بطريقة بناءة وموضوعية إذا كنت أتلقى مراجعةً سلبيةً، أريد أمثلةً ولم قد تكون هذه القضية مشكلةً، حيث يجعل هذا المراجعة مباشرةً نحو تعليمي، وتصنع الأفضل مستقبلًا. سؤال اذكر تجربة إيجابية مررت بها في تلقي المراجعات مينا آدام: تلقيت مراجعةً من معلمٍ كان قد علمني محاولة فعل أمورٍ استثنائيةٍ لجعل العمل بارزًا، ليس فقط حل المشكلة بل التفوق عليها، وأفضّل تلقي المراجعة بكلتا الطريقتين؛ وهما المراجعة الشخصية، والمراجعة الصامتة التي تكون مكتوبةً على ملاحظة ملصقة أو في التعليقات. سؤال اذكر تجربة إيجابية مررت بها في تلقي المراجعات مينا آدام: أغلب المراجعات السلبية التي تلقيتها كانت بسبب أنني لم أكن أُعِدُّ ما أحاول أن أنجز، وأني لم أحدد كيف يجب علي أن أطلب المراجعة حول أمور محددة، وإذا لم يعرف الشخص الذي يطلق المراجعة كيف يحدد توقعه، فيساعد هذا في تحضير ما تريد المراجعة بخصوصه مسبقًا. تقديم المراجعات بصفتك قائدا في الأسئلة التالية تحدّث كل من مات إنج وبافيكا ساه وغريغ ستوري عن تقديم المراجعات من وجهة نظر القيادة. سؤال ما الممارسات العامة الجيدة لتقديم المراجعات للمصممين عندما يكون عملهم لا يرتقي إلى المستوى المطلوب مات إنج: أتأكد أن هناك فهمًا للمتطلبات والمشاكل، وأحاول دفع المحادثة إلى وجهة نظر موضوعية. أضعُ المصممين في ميدان العمل وأطلب منهم مشاركة ما يفعلونه والمشاكل التي يحاولون إيجاد حل لها، وهذه الطريقة تشير إلى المشكلة بدلًا من الإشارة إلى موهبتهم أو أنهم جيدون بما فيه الكفاية. بافيكا ساه: أبدأ بما ينجزه المصممون ببراعة، وأرتب النقد على شكل طبقات جيد/ سيئ/ جيد، وأجلس معهم وأتأكد أنهم يعرفون مكامن توقعاتي وكيف عليهم إنجازها. وإذا كان هناك أمر لا يرقى إلى مستوى توقعاتي، فسوف أبدأ بطرح الأسئلة حول التصميم، من أين استنبطه المصممون؟ وكيف عزموا على اتباع هذا الاتجاه المحدد؟ وسأسألهم هل وجدوا بدائل؟ وهل من الممكن أن أرى هذه البدائل؟ وإذا لم يفعلوا ذلك، فسأطلب منهم أن يعاودوا العمل على مزيد من التكرارات. إذا خرج المصممون تمامًا عن مسار العمل، سوف أتابع مسار العمل معهم، وهناك الكثير من الإرشاد الفردي في هذه الحالة، حيث لا أريد أن يشعر أحد المصممين بالسوء تجاه العمل الذي أنجزه، بل أريد منهم أن يدركوا أين يجب وأين يمكن أن يكون مسار عملهم الصحيح. شجع الثقافة الصحّية والإيجابية لتحسين التصميم عندما يعود الأمر إلى المراجعة التصميمية غريغ ستوري: عمومًا أبدأ مع أفضل ما ينجزه الأشخاص، فإذا بدأتَ مباشرةً بتحديد الأمور الخاطئة، فإن هذا سيصغّر كثيرًا من عملهم، وهناك نقطة تحول عندما تؤدي أي مراجعات سلبية إضافية إلى تحطيم ثقتهم بنفسهم، فإذا كان العمل سيئًا، أطلب منهم التوقف والدخول في نوع مختلف من النقاشات، وهناك بعض الأوقات التي يجب أن تقول فيها "توقفوا، نحن بحاجة إلى استراحة". يجب التأكيد على المستوى من الثقة أو التواصل الذي يمكّنك -أو يمكّن مقدم المراجعة- من أن توحي للمصمم أنك تثق في قدرته على إنجاز العمل ولكنه يتطلب بعض التغييرات. أحاول إجراء تقييم سريع حول عدد الأمور التي تحتاج التغيير، وإذا كان العدد كبيرًا فسوف أنظر إلى السمات عوضًا عن تصيد الأمور الصغيرة إنشًا بإنش، حيث أحدد القضايا الكبيرة، وأتجنب قول، أنه هناك 48 أمرًا أراه خاطئًا. أحاول تقديمَ مراجعةٍ تمكّن المصمم من رؤيتها حسب وجهة نظري، وإذا استطعت أن أريهم ما أقصد، فأعلم بالتالي أنهم سوف يعتنون بالأمر، وهذا يعني عادةً أنهم يجب أن يبتعدوا قليلًا عن العمل ويأخذوا استراحةً. أريد أن أدعم المصمم، ولا أريد أن أملي التغييرات على المصمم، لأنه عندها سوف يتحول إلى روبوت، وإذا حصل ذلك فسيكون فشلًا بالنسبة لي بصفتي مديرًا. سؤال كيف توازن بين إعطاء المراجعات البناءة ودفع المصممين إلى الخروج بحلول جيدة مع المحافظة على علاقة إيجابية بافيكا ساه: أحاول ألا أظهر بصفتي مديرًا، وسوف أخبرهم أن المراجعة تأتي من مبدأ الموضوعية، وسوف أعطيهم مراجعات عن العمل، وليس عنهم بصفتهم أشخاصًا، وسوف أبذل جهدًا إضافيًا لتوضيح أنه عليهم إعلامي إذا اتخذ الأمر مسارًا شخصيًا جدًا. لدي علاقة منفتحة نسبيًا مع المصممين الذين يعملون تحت إشرافي، حيث أخبرهم ألا يأخذوا تصاميمهم على محمل الجد، لأنه في مرحلة معينة يجب أن تتغير تصاميمهم، فهذا الأمر يساعد على الاعتناء بمشاعرهم وعلى كمية العمل الذي سينجزونه من أجل التصميم إذا سلك الاجتماع منحًى متوترًا. يجب عليَّ معرفة كيفية تخفيف هذا التوتر، وعندها سوف ألقي دعابةً، أو سوف أوقف النقاش وأخبرهم أننا سوف نعود إليه لاحقًا، وسأعمل على إعداد جلسات فردية للتحدث إليهم شخصيًا. غريغ ستوري: اعتمادًا على الحالة والعلاقات مع المصممين، لا أرفع صوتي في وجه أحد أبدًا، وقد مررت بهذه المواقف سابقًا، فحالما تخلق علاقات نزاعٍ ومنافسةٍ، مثلًا هذا أنا مقدِّم المراجعة، وهذا أنت مستقبِل المراجعة، أو أنا مقابلك أنت، فعندها سينتهي الأمر، وحينها يكون الأمر على الأرجح هو إملاء التفاصيل، وهذه ليست مراجعةً. الاتفاق على بعض القواعد الأساسية مفيد، وذلك تمامًا مثل حالة بدايتك في صنع التصميم عندما تضع جدولًا زمنيًا، لذا استغرق خمس دقائق للترحيب ولبدء العمل، وأسِّس بعض التعاطف في الاتجاهين. يجب أن تكون المراجعة حول العمل وليست حول المصمم نفسه، فنحن بصفتنا مصممين نشبه شرائح الثلج الصغيرة الحساسة، لذا تسبب الحساسية مشكلةً دائمًا، ومن المهم دائمًا تذكير الجميع بأن الأمر لا يتعلق بمجموعة مهارات المصمم، بل يتعلق بخصوصية العمل الموجود أمامنا. ذكِّر الجميع بالموضوع وبالمشكلة وبما يحاولون فعله بخصوص العمل، وبالتالي يجب أن تكون جميع المراجعات حول ما إذا كان العمل يكمل الموضوع. وإذا كان هناك أحد لا يعلم كيفية التحدث عن التصميم، فحاول صنع قوالب تحتوي على تفاصيل معينة يستطيع هؤلاء الأشخاص تقديم مراجعة عنها. سؤال ماذا ستفعل إذا لم يتبق لديك وقت كاف لإنهاء العمل ولم يتمكن المصمم من إيجاد الحل الذي تريده مات إنج: إذا كنا واقعين في أزمة فسأحاول توجيه مراجعتي عن طريق تحديد العقبات وتحديد ثلاث أمور للتركيز عليها، ولا أقول "أنت" أو "ماذا فعلت"، وإنما أقول "نحن"، لأنني يجب أن أساعد هذا الشخص. غريغ ستوري: هناك أوقات يكون فيها التصميم مُتعِبًا، وإذا لم يفهمه المصممون، فيجب علينا الوصول إلى الموضوع المقصود بشكلٍ أو بآخر. سأحاول جعل المصمم مدركًا لما يجب أن يفعله ليطور عمله قدر ما أستطيع، فأحيانًا أسألهم عما إذا كان بإمكاني التناغم معهم، وليس فقط إلقاء الأوامر، حيث سأجلس معهم في مكاتبهم بطريقة توحي بـ: "لماذا لا تمنحني بعض الوقت لتغيير بعض الأمور لعلك ترى ما أفكر به". استخدمت كلمة تناغم لأن بعض المصممين يأخذون كلامي على مبدأ أنني أظنهم لا يستطيعون فعل المطلوب، تُعَد هذه طريقةً للعمل معًا، فإذا كانت ما تزال غير مجدية، فسوف نجد طريقةً أخرى لإنجاز العمل، وسيعني هذا في بعض الأحيان، العمل طوال الليل لإنهائه. سؤال ماذا ستفعل إذا أراد أحد المصممين إثارة جدل بدلا من تلقي المراجعة مات إنج: حصل هذا عندما دخلت مجال التصميم حديثًا، حيث سألت نفسي مطوّلًا "لماذا يحدثون هذا الجدل؟" الآن أظن أنه أمر يتعلق بسبب حاجتهم لقول بعض الأشياء ليس بلسانهم بل بأفعالهم، وعادةً ما تكون متلازمة الاحتيال أو شعورهم بعدم الأمان، لذا فإن هذه هي المشكلة الحقيقية. تُعَد هذه الحالة غير مستمرة، حيث يكون الفريق في حالة لا يريد فيها التفاعل باستمرار وتلقي المراجعات، وعندها سأحاول التعامل بمنطق الموضوعية وأقول "هذا ما نريد إيجاد حل له، أرني كيف ستجد الحل"، وبعد ذلك سأتعامل مع هذه الحالة بمنطق آخر "لقد حللتَ المشكلة؛ هل يمكننا جعل الحل أكثر فاعليةً؟" وأتجنب الكلمات الذاتية مثل "أفضل". إذا لم تنجح هذه الطريقة، فخطط لقضاء بعض الوقت وجهًا لوجه مع الشخص لسؤاله واكتشاف ماذا يحصل للعلاقة بينكما. بافيكا ساه: سوف أسأل عن منطقهم ولماذا يتصرفون بتعصب تجاهه، فأنت لا تعلم ماذا يجري داخل رأس أحدهم، حيث قد تكون المشكلة شخصيةً أو عاطفيةً، فإذا كانت شخصيةً، فسأوقف الجلسة وأقسّمها إلى جلسات فردية لنقاشٍ لا انتقاد فيه. إذا انتهينا إلى أمر لا نتفق عليه، فسيساعدنا هذا على اتخاذ خطوة للوراء والتفكير بشأن أهمية القرار، فإذا كان مهمًا، فسوف نعمل على إيجاد خطة إما للحصول على رأي آخر، أو للعمل على المزيد من الاختبارات التي يجريها المستخدمون، ومن المهم إيقاف النقاش قبل أن يتحول إلى نقاش شخصي. غريغ ستوري: سوف أشير مرةً أخرى إلى ما نحاول فعله هذا اليوم، فهناك هدف عام للمشروع، ولكن يوجد كذلك ما تحاول إنهاءه في المراجعة. إذا كان أحدهم كثير الجدل، فسوف أسأله عن جدله إذا كان يناسب موضوع اليوم، وإذا كان لا يزال هناك سوء تواصل، فسوف أوقف الاجتماع وأتحدث بشكل فردي معه لمعرفة ماذا يجري، حيث يمكن أن يتوجه الغضب توجهًا خاطئًا، وكذلك الإحباط. مررنا في حالات يكون فيها الأشخاص لا يعلمون، أو يشعرون بعدم الراحة لتقديم وجهة نظرهم في العمل التصميمي لأنهم ليسوا مصممين، حيث يشعرون بفقدانهم الكلمات أو التعابير أو المعرفة، وهذا أمر غير مريح أبدًا، ويأتي الإحباط أحيانًا من عدم التمكن من الخوض في هذا الحوار والانضمام بفعاليةٍ في نقاش على مستوى يجعلهم يشعرون بالراحة والذكاء. سؤال كيف تساعد شخصا لا يملك معرفة بالتصميم على الشعور بالراحة للتحدث عن التصميم غريغ ستوري: بالنسبة للمبتدئين، سوف أؤسس نوعًا من العلاقة معهم، وهي أكثر من مجرد علاقة تدوم خمس دقائق، ويجب أن يكون هناك ما يجعل كل من في المكان مرتاحًا للتحدث حوله. دع الأشخاص يقفوا ويكتبوا على السبورة أو يقدموا مراجعةً باستخدام أدوات التعاون اللاسلكية، بدلًا من الحديث عن التصميم فقط، ووفّر لهم أدوات مختلفةً لتقديم المراجعات. كان لدي عميل تعلم اللغة الإنجليزية بوصفها لغةً ثانيةً له في المدرسة الثانوية وكان ذكيًا للغاية، كما كان يمكنه الحديث مطولًا عن الملايين من منتجاته من سيارات ومعدات، لكنه تجمد عند إعطاء مراجعة تصميمية، لأنه لم يتحدث لغةً تصميميةً. اكتشفنا أخيرًا بعد سلسلة من الاجتماعات الفاشلة أنه لم يكن يشعر بالراحة، فطبعنا كامل العمل وتحدثنا حول النوايا ولفتنا الانتباه تجاه التفاصيل، وقلنا له: "ها هي جميع الأمور التي لم تكن واثقًا حيالها في العمل"، مما أدى إلى الكشف عن نقاط ضعفنا، لذا شعر العميل بأنه ليس الوحيد الذي يواجه الصعوبات طوال الوقت. سؤال هل يوجد لديك أفكار أخرى عن إعطاء أو تلقي المراجعات غريغ ستوري: تلقي المراجعات هو دائمًا أمر شائك ومربك، فلقد كنت أفعل هذا طوال 25 سنة، وما زال صعبًا حتى الآن، ومهما طالت مدة مزاولتك للعمل، فيحب الناس الاستجابة للأمور المرئية حتى لو كان لديك عقود من الخبرة، إذ يجب ألا تأخذ الأمر بمنحى شخصي، فالمراجعة هي حول العمل، وليست حول قابليتك لإنجازك للعمل، لذا اقبل بطبيعتها كما هي لأنها استجابة الناس لعملك، وليست استجابتهم لك بصفتك إنسانًا أو مصممًا، وأحيانًا يكون أمرًا صعب التمييز. الخلاصة جلسات المراجعة التصميمية هي تمرين لا غنى عنه، حيث يمكنه مساعدة الفِرق على تحسين منتجاتهم إذا استُخدِم بفعالية، ويمكن أن يكون إيصال النقد التصميمي البناء تحديًا، كما قد لا يفهم الجميع النقاط الفُضلى في عملية التصميم، وقد لا يلتزمون ببروتوكولات المراجعات. يمكن لمراجعة التصميم أن تدور خارج العنوان بدون فائدة ترجى إذا لم يكن هناك تخطيط مناسب، وقد تحبط الحضور، كما قد تخلق منطقًا يمنع عملية التصميم من التقدم للأمام. بينما تعزز جلسات النقد البناءة تعاون الفريق، وتؤمِّن بيئةً مناسبةً لتطوير الأفكار التصميمية، وسوف تساعد المراجعات خلال هذه الجلسات المصممين على أخذ أفكار مختلفة في حسبانهم، تؤدي في الغالب إلى خيارات أكثر فاعليةً وإبداعيةً في عملية التصميم التي يقومون بها. فهم الأساسيات أهمية المراجعة في التصميم يُعَد تسهيل المراجعات التصميمية عالية الجودة أساسيًا من أجل تصميم تعاوني ومكرر، وتنظم هذه العملية تصميم المنتج وترفع جودته بطرق عديدة، كما يدعو النقد التصميمي المصممين إلى أخذ وجهات نظر متعددة في حسبانهم، والنظر إلى الحالات الشاذة، والنظر في مجال واسع من الحلول التصميمية. دور المراجعات في عملية التصميم دورها هو إعطاء نقد مدروس يساعد المصممين في أن يأخذوا في حسبانهم أفكارًا متنوعةً ووجهات نظر متنوعةً، فيصلون إلى الحلول التصميمية الفُضلى، وبدونها فإنهم كمن يعمل في صومعة، وهو ما يضر بتحقيق المنتج للجودة العالية. كيفية إعطاء مراجعة في التصميم تساعد المراجعة في إدراك أن المصممين الجيدين لديهم سبب وراء كل قرار تصميمي، وقد يكون منح المراجعة التصميمية عالية الجودة مخيفًا في البداية، لكن يسمح طرح الأفكار على شكل أسئلة للمصممين أن يعبروا عن أساسهم المنطقي، بدلًا من أن يصبحوا مدافعين عنه. كيف تعلق على التصميم من الأفضل أن تكون محددًا ومباشرًا عند إعطاء مراجعة تصميمية، إذ لا يساعد في ذلك كونك غامضًا أو حساسًا جدًا، لذا ناقش مخاوفك بشأن التصميم وقدم مقترحات واطرح أسئلةً من قبيل: "كيف يلاقي التصميم أهداف الزبون؟" وثق بالمصمم لإيجاد حلول مختلفة. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Give Professional Design Feedback لصاحبه JOHN CHALLIS. اقرأ أيضًا كيفية التصميم للحصول على موثوقية عالية للمنتج لم المحتوى أهم من التصميم؟ التأثير النفسي للألوان في تصميم الويب
  7. تجعل قوائم الإعدادات التطبيق أسهل مثل باقي أنماط واجهة المستخدم المجهولة، ولكنها تستطيع كسب الاهتمام فقط إذا كانت خاطئةً، ويمكن للمستخدمين العمل بها، ولكن لا يجب ذلك على المصممين. كما تسمح قوائم الإعدادات المصممة جيدًا للمستخدمين بتسخير التطبيقات بحسب حاجتهم، وتساعد الشركات بتخفيض تكاليف دعم الزبائن. تساعد إعدادات التطبيق المستخدمين على إدارة عناصر مثل دفع الإشعارات والمناطق الزمنية وأكواد تسجيل الدخول، حيث يحتوي التطبيق على إعدادات، ولكن المستخدمين والمصممين يعيدون النظر روتينيًا بلوحات الواجهة التي تتحكم بهذه الإعدادات، ويميل المستخدمون إلى تجاهل الإعدادات، ويؤجلها المصممون حتى وقت متأخر من عملية تصميم التطبيق. هناك سبب صغير يجعل المستخدمين يتأملون إعدادات التطبيق، ولكن المصممين لديهم دافع كبير لذلك، حيث تقلل الإعدادات ذات التصميم الجيد من نفقات دعم الزبائن، وتعزّز التعامل مع التطبيق عن طريق السماح للمستخدمين بتخصيص تطبيقاتهم حسب الطلب، والهدف هو جعل إدارة المستخدمين لتفضيلاتهم أسهل، ولكن تصميم الإعدادات التي تتوافق مع حاجة المستخدم يمثّل تحدّيًا للمصممين، وحتّى الأمور البسيطة مثل السّماح للمستخدمين بتعديل عناوين البريد الإلكتروني تحتاج إلى التخطيط بعناية. ما الممارسات التي تضمن لتجربة المستخدم إعداداتٍ سهلةً؟ مخطط تدفقي يعرض الخطوات المطلوبة لتعديل عنوان البريد الإلكتروني لمستخدم دليل موجز بخصوص تصميم إعدادات أفضل للتطبيق بناء على تجربة المستخدم جمع الفقرات من الصعب على المستخدمين إيجاد ما يحتاجونه عندما يكون للتطبيق إعدادات كثيرة، والحل هو جمع الإعدادات في فقرات، فموقع Shopify مثلًا يحتوي قائمةً طويلةً من الإعدادات، لكنها مرتبة في فقرات سهلة التصفح. خيارات تطبيق Shopify مرتبة في فقرات بعناية ترسيخ مبدأ الهرم البصري لا يمكن أن تنجح الإعدادات بدون تطبيق هرم بصري، لذا أحضر الإعدادات التي يكرر المستخدمون استخدامها بكثرة إلى المقدمة؛ وافرز الفقرات في صفحات ثانوية لتقليل العبء المعرفي الذي يحتاج إليه المستخدم عند وجود إعدادات كثيرة جدًا. يعرض تطبيق فيسبوك الإعدادات المستخدمة دوريًا في مستوى عالٍ، ويفرز N26 الفقرات في صفحات جانبية. تجنب الأسماء ذات اللغة التخصصية تقود اللغة التخصصية المستخدمين إلى البحث عن التعبير خارج لوحة الإعدادات، بينما يكون أفضل وصف للإعدادات باستخدام اللغة الواضحة الوظيفيّة، لذا تجنب الأسماء الحاذقة أو التقنية التي تؤدي إلى تميُّز فرق التسويق، ولكنها تربك المستخدم. إعدادات تطبيق calm بسيطة وسهلة الفهم اعتمد أوصافا واضحة تحتاج الإعدادات وصفًا يشرح تأثيرها، لذا اشرح بوضوح ما ستفعل الإعدادات، ولكن تجنب وضع معلومات زائدة تجعل المستخدم يسيء فهم التفاصيل المهمة، واستخدم لغة الحياة اليومية البسيطة مجددًا، وفعّل خيار استعادة الإعدادات الافتراضية. إعدادات تطبيق Brave تشرح بوضوح تأثير كل إعداد توفير مؤشرات حالة الاتصال ومراجعات حول الحالات المحفوظة تُحفظ الإعدادات المحدثة تلقائيًا في العديد من التطبيقات، ولكن يحتاج المستخدمون دومًا إلى مراجعات تؤكد التغييرات التي أجروها، وإذا كان على المستخدمين الضغط على زر الحفظ، فيجب أن تتأكد أنه ظاهرٌ لهم بوضوح، فدفع المستخدمين إلى الانتقال مرتبط بنتيجة عدم حفظ الإعدادات. تطبيق Atlassian Jira يوفر لمستخدميه مراجعةً مباشرةً عندما يحدثون الإعدادات استخدم متحكمات واجهة المستخدم المناسبة أزرار الراديو وصناديق إشارات التحقق هي متحكمات قياسية في لوحات الإعدادات، ولكنها غير قابلة للتغيير داخليًا: أزرار الراديو تتطلب من المستخدمين أن يختاروا قالبًا من قائمة الخيارات ولمرة واحدة فقط. صناديق إشارات التحقق تسمح للمستخدمين أن يختاروا قوالب متعددةً من قوائم الخيارات أو أن يبقوا بدون خيارات مطلقًا. عندما لا تتطلب الإجراءات المراجعة والتأكيد، استخدم أزرار التبديل، وضع في حسبانك إضافة ملصقات (يعمل/لايعمل) لمزيد من الوضوح. أزرار الراديو وصناديق إشارات التحقق وأزرار التبديل هي متحكمات شائعة لواجهة المستخدم في لوحة إعدادات التطبيق زود التطبيق بإعدادات أساسية ومتقدمة هناك طريقة ذكية للتعامل مع تطبيق ذي إعدادات كثيرة ومتعددة، وهي تزويده بمستويين للإدخال، حيث تملأ الإعدادات الأساسية لوحة الإعدادات بالافتراضيات، وتلبي حاجة المستخدمين المتواضعين، بينما تناسب الإعدادات المتقدمة المستخدمين الذين يحتاجون تحكمًا أعمق. الإعدادات المتقدمة لتطبيق spotify تسمح لمستخدميه بتحسين وتيرة تجربتهم في الاستماع ابعث رسائل تأكيد البريد الإلكتروني تحتوي العديد من التطبيقات بيانات حساسةً، ويشمل ذلك معلومات البيانات المالية، لكنها حاسمة. حيث يجب تنبيه المستخدمين عندما تتغير تفاصيل حساباتهم، وليس من الضروري بعث رسائل التأكيد عند جميع التحديثات، ويعتمد هذا على التطبيق أو الإعدادات المستخدمة. رسائل البريد الإلكتروني للتأكيد يجب أن تبعث كلما حدث المستخدم شروط تسجيل الدخول نصائح بخصوص عملية تصميم إعدادات التطبيق ابدأ ببناء المعلومات ومسار المستخدم بناء المعلومات هو أفضل مكان تبدأ منه عملية تصميم الإعدادات، لذا استخدم تمارين ترتيب الأوراق لتفهم كيف سيضع المستخدمين الإعدادات في مجموعات، ثم طبق الهرمية على الفقرات الناتجة، وصمم مسار المستخدم لكل إعداد، وأنتج لصاقات إعدادات تناسب توقعات المستخدم، وحاول إبقاء عدد فقرات المستوى الأعلى عند أربع أو خمس فقرات. ضع تعريفا للأوضاع الافتراضية تعطي الإعدادات الافتراضية المستخدم نظريات بصرية في بداية التفاعل، فالهدف هو جعل التعامل مع التطبيق يحتاج جهودًا أقل وتوفير إعدادات للمستخدمين تخدم أهدافهم (وهو سبب آخر لكون البحث جوهري جدًا)، وتطبيقات أمان كلمات المرور مثل 1Password وLastPass لديها إعدادات افتراضية لحماية معلومات المستخدمين السرية. تطبيق 1Password وLastPass لديهما إعدادات افتراضية تحمي بيانات المستخدمين الحساسة. تواصل مع أصحاب الشأن في بدايات التصميم ابدأ التنسيق مباشرةً وتحدث مع أصحاب الشأن عن احتياجاتهم المتعلقة بالإعدادات، واجتمع مع مديري المنتج وخبراء أمن المعلومات والمصممين وكل من لديهم اهتمام بالإعدادات، فقد يؤدي الانتظار حتى وقت متأخر من عملية التصميم إلى تصحيحات تصميمية مكلفة. تحدث مع قسم دعم العملاء يبدأ تحسين التصميم بتعريف مصادر إزعاج المستخدمين، ويتعامل قسم دعم العملاء مع مشاكل المستخدمين يوميًا، حيث يعلمون الجوانب المربكة في التطبيق والإعدادات التي يصعب إدارتها، لذا انضم إلى اجتماعات دعم الزبائن دوريًا لتكتسب بعد نظر من أجل التكرارات المستقبلية للوحات الإعدادات. النموذج الأولي والاختبارات ابنِ واختبر النماذج الأولية لتكتشف كيف تعمل جنبًا إلى جنب مع ميزات المنتج الجوهرية، فالنماذج الأولية دقيقة الأداء هي طريقة رائعة لاختبار فاعلية متحكمات واجهة المستخدم في جلسات تقييم قابلية الاستخدام، ومجددًا سيكون الانتظار حتى الدقيقة الأخيرة من عملية التصميم مكلفًا. إعدادات التطبيق المدروسة بعناية سوف تعزز التصميم المبني على خبرة المستخدم يسعى المصممون لجعل التطبيق سهل الاستخدام، حيث تستقطب الميزات الأبرز أكثر الاهتمام، لكن تفاصيل التصميم التي تعزز قابلية الاستخدام تكون الأقل ظهورًا عادةً، وتجربة الإعدادات اليومية منظمة وبديهية، وتسمح للمستخدمين بتحسين وتيرة تفاعلاتهم اليومية، كما تقدم مراجعات مناسبةً وتوظف عناصر واجهة المستخدم التي تناسب نماذج عقليات المستخدمين، وتفعّل دور المستخدمين في صنع التحديثات بدون الاتصال مع قسم دعم الزبائن. فهم الأساسيات لماذا يعد التصميم المبني على خبرة المستخدم مهما الهدف من التصميم المبني على خبرة المستخدم هو مساعدة الأشخاص على تحقيق أهدافهم عن طريق جعل المنتجات والأنظمة سهلةً وممتعةً في الاستخدام، فالمنتجات موجودة لتسهيل حياة الناس، ولكن إذا لم تكن حاجات المستخدمين أولويةً، فقد يعرقل المنتج الأشخاص المقصودين في المساعدة. ما مسار التصميم المبني على خبرة المستخدمين مسارات التصميم المبنية على خبرة المستخدمين أو مسارات المستخدمين، هي المخططات التي تظهر المسالك التي يسلكها المستخدمون لإكمال المهام عند التفاعل مع المنتجات، وتساعد المسارات فِرَق التصميم على وضع تجارب أكثر سهولةً، حيث يمكن للمستخدمين تحديث تفضيلاتهم. ما إعدادات التطبيق تساعد إعدادات التطبيق المستخدمين على إدارة المكونات، مثل دفع الإشعارات والمناطق الزمنية وطرق الدفع، والهدف من الإعدادات في التصميم المبني على تجربة المستخدم هو جعل إدارة المستخدمين لإعداداتهم المفضلة سهلةً وبديهيةً وآمنةً. ماذا يعني جعل العميل هو المركز يرتب العمل المبني على أن يكون العميل مركزيًا أولوياته الجوهرية على سعادة العميل في أي تفاعل أو رد على البيانات لتعزيز نقاط الاتصال ضعيفة الأداء، والهدف من هذا النموذج هو تفعيل الأمانة طويلة الأمد، وتظهر المكاسب وكأنها مكاسب ثانوية لإرضاء العميل. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Improve App Settings UX لصاحبه MAYANK SHARMA. اقرأ أيضًا كيفية إجراء بحث في تجربة المستخدم لتحسين مشاريعك كيفية الحفاظ على الجودة من خلال قائمة مراجعة تجربة المستخدم تصميم تجربة تهيئة المستخدم User Onboarding النسخة الكاملة لكتاب مدخل إلى تجربة المستخدم (User Experience - UX)
  8. نتخذ قرارات آنيةً حول الثقة في الناس، وينطبق الشيء نفسه على الثقة في المنتجات الرقمية، حيث يمكن للشركات تطوير ثقة وصدق المنتج عبر الإنترنت باستخدام التصميم للإشارة إلى أن الموقع الإلكتروني أو التطبيق آمن ولا يمكن اختراقه. كيف نقرر بمن أو بماذا نثق؟ ولماذا الثقة مهمة؟ لقد نوقشت أهميتها ودراستها اجتماعيًا في العلاقات والعمل والحكومة لوقت طويل، وهناك أمر واحد واضح، وهو أنه من غير المرجح أن يقضي المستهلكون الكثير من الوقت -ناهيك عن المال- على منتجٍ رقميٍّ لا يثقون فيه تمامًا، وقد وجدت دراسة أجرتها شركة Edelman العالمية للعلاقات العامة 2020 أن أكثر من 80% من العملاء يقولون إن المخاوف بشأن خصوصيتهم تجعلهم يثقون في العلامة التجارية التي يتعاملون معها، بينما لا يستغرق تكوين انطباع عن موقع إلكتروني سوى جزء من عشرين من الثانية، وفي البداية سيقطع التصميم الهادف إلى الثقة شوطًا طويلًا لطمأنة المستخدمين بأن التطبيق أو الموقع الإلكتروني يستحق وقتهم واهتمامهم وأموالهم. التصميم بهدف التناسق يُرسي تناسق التصميم الثقة على العديد من المستويات، فهو -في جوهره الأساسي- يطمئن المستخدمين بأنهم يتفاعلون مع الموقع الذي يقصدونه، ويشير الشكل والمظهر المتسقان إلى أن الشركة منظمة وأن موظفيها وأنظمتها تتمتع بالكفاءة. هناك عدد متزايد من الشركات التي توفر أنظمة تصميم ومكتبات قوالب تحكم جميع عناصر التصميم والتطوير، وذلك بدءًا من لوحة الألوان المراد استخدامها إلى حجم الأيقونات، وصولًا إلى الصوت والنغمة التي يجب أن يكتسبها المحتوى. وحتى بغياب نظام تصميم، يجب على المصممين التأكد من صياغة مجموعة من القواعد والالتزام بها، مثل جعل أزرار الدعوة لعمل متماثلة اللون عبر جميع الصفحات، أو التأكد من أن نماذج التقويم تبدو متشابهةً في جميع أجزاء الموقع. كوين بايس هو مثال عن شركة تستخدم التناسق في جميع منتجاتها ومن الأهمية بمكان التصميم مع وضع توقعات المستخدم في الحسبان، بالإضافة إلى الوعي بالنماذج العقلية التي طورها المستخدمون عبر سنوات من التفاعل عبر الإنترنت، لذا فمن المهم طرح الأسئلة التالية: هل يتوقع المستخدمون العثور على أيقونة عربة التسوق في الركن الأيمن العلوي من الصفحة؟ وهل يتوقعون رؤية روابط تحتها خط؟ ومع ذلك، فإن التناسق هو أكثر من مجرد لوحة ألوان أو شعار، حيث يمتد ليشمل كل شيء، بما في ذلك كيفية تنقل المستخدم عبر الموقع أو التطبيق، فمثلًا يجب أن تكون آلية الانتقال بين الشاشات هي نفسها في جميع أجزاء الموقع، كما يضمن تقديم تجربة موثوقة عدم حاجة المستخدمين إلى تعلم كيفية التفاعل مع الموقع في كل مرة يزورونه فيها. يجب أن ينصبّ تفكير المصممين -الذين يبنون تصميمهم على واجهة المستخدم وخبرة المستخدم- كليًّا على خبرة العميل، وهنا تبرز أسئلة من قبيل: كيف يتناسب عمله مع رؤية الشركة الأوسع لما يجب أن تبدو عليه الرحلة في الموقع؟ وهل يتوافق مع توقعات الشركة لرحلة العميل ككل؟ لإنشاء تجربة تصميم متناسقة وجديرة بالثقة، يجب على مصممي خبرة المستخدم إشراك ذوي العلاقة الأساسيين، والإجابة على هذه الأسئلة في بداية عملهم. تجنب الأنماط المخادعة صاغ الباحث البريطاني هاري بريجنول هذا المصطلح منذ أكثر من عقد من الزمن، وهو خبير في علم النفس وعلم الإدراك، ويشير المصطلح إلى العديد من الطرق التي يمكن من خلالها توظيف التصميم لخداع المستخدم وإجباره على القيام بشيء عن غير قصد، بالاستفادة من حقيقة أن الناس يميلون إلى تصفح النص وعدم القراءة بعناية، وذلك كما في الأمثلة التالية: جعل إلغاء الاشتراك في إحدى الخدمات ومنع تلقي رسائل البريد الإلكتروني المستقبلية شبه مستحيل تقريبًا. استخدام "x"، الرمز العالمي لإغلاق نافذة، بصفته عنصرًا يؤدي إلى تحميل برنامج جديد. إنشاء خلفيات داكنة وأزرار يصعب قراءتها. دفع عنصر لم يطلبه المشتري إلى عربة التسوق قصدًا. قد تسبب هذه الأساليب زيارات إضافيةً لموقع الشركة الإلكتروني، بل قد تسبب أرباحًا إضافيةً على المدى القصير، وربما حتى على المدى الطويل، ومع ذلك إذا كان الهدف العام هو تصميم منتج يهدف إلى تعزيز الثقة، فيجب ترك الأنماط المظلمة خارج معادلة التصميم. كن صادقا بشأن أذونات التطبيق يظهر مربع حوار يطلب من المستخدم منح التطبيق حق الوصول إلى كاميرا الهاتف عند تصميم واجهة أذونات التطبيق، لذا كن واضحًا ومباشرًا بشأن سبب نقر المستخدم فوق "نعم". كيف تُعَد هذه الأذونات ضروريةً لتجربة استخدام التطبيق؟ يمكن أن تشجع إتاحة التفسير المستخدمين على منح الإذن؛ وقد وجدت إحدى الدراسات أن احتمال موافقة المستخدم تزيد بنسبة 12% إذا أُعلِم بسبب منح ذلك الإذن. كذلك يجب تصميم الواجهة بحيث تظهر طلبات الأذونات بعد أن يبدأ المستخدم العمل مباشرةً، بحيث يكون الغرض واضحًا، ويمكن برمجة تطبيق مطعم ليسأل عن موقع المستخدم فقط في المرة الأولى التي يبحث فيها عن أماكن لتناول الطعام في مكان قريب، ويجب أن يوضِّح السياق فوائد منح الإذن. كن في موضع المسؤولية يجب أن تملك الشركات الكبيرة والصغيرة خططًا للتواصل مع المستخدمين بعد انقضاء الخدمة أو في حال اختراق البيانات، وهذا محتمَل بصورة متزايدة، حيث تقوم الشركات عادةً بعد وقوع أي حادث بتوظيف فِرَق علاقات عامة للرد على دواعي قلق العميل؛ ويمكن للمصممين التعاون مع هذه الفِرَق من أجل تصميم قوالب للبريد الإلكتروني والإشعارات ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي لإعلام المستخدمين بآخر التحديثات التي تخص الموقف الحاصل. وعلى المصممين إنشاء بيئة إلكترونية، مثل صفحة إلكترونية متخصصة، وذلك لتوضيح المشكلة بصدق وشفافية، بما في ذلك كيفية حدوثها ومن تعرض لها وكيف حصل ذلك، وماذا سيحدث لاحقًا، لذا تأكد من أن هذا الشرح مرئيًا في أماكن متعددة، أو من تواجد رابط واضح للعثور عليه في جميع أنحاء الموقع أو التطبيق. تأكد من من وجود جهة خارجية ميزاتها تتبع تعليمات العلامة التجارية يضيف المطورون ميزات جهة خارجية -في تطبيق أو موقع- تتيح للمستخدمين المزيد من الوظائف، فمثلًا تعني إتاحة دردشة أو تطبيق دفع في منتج، عدم القلق بشأن تصميم هذه الميزات من البداية، بالإضافة إلى جعل المنتج الأساسي متكاملًا، ولكن عند إضافة هذه الصفحات أو التطبيقات، فمن المهم التأكد من أن التصميم يمثل استمرارًا واضحًا للعلامة التجارية والمنتج، وقد لا يرغب العميل في التفاعل مع ميزة دردشة خدمة العملاء التي من الواضح أنها مدعومة من قبل مخدِّم خارجي، ويمكن أن يؤدي تقديم أيقونة مرئية -أو بطريقة أخرى تأكيد وجود العلامة التجارية- إلى قطع شوط طويل نحو طمأنة المستخدمين بأن التطبيق الذي يستخدمونه هو التطبيق الذي يعتزمون التعامل معه وأنه تطبيق آمن. دفع المستخدمين إلى تأمين حساباتهم التنبيه أو الدفع في علم السلوك هو تذكير غير مباشر مصمم للتأثير على السلوك، ويمكن للمصممين تشجيع المستخدمين على حماية بياناتهم من خلال ابتكار طرق إبداعية لإتاحة هذه التنبيهات، فمثلًا نظرًا لأن 80% من خروقات البيانات يكون سببها كلمات مرور ضعيفةً أو معادة الاستخدام؛ يمكن للمصممين تزويد صفحة تسجيل الدخول بمقياس أمان لكلمة المرور يشجع المستخدمين على إنشاء كلمات مرور أقوى، أو يمكنهم إرسال تذكيرات تدفع المستخدمين باتجاه تفعيل المصادقة الثنائية أو المتعددة العوامل على حساباتهم، حيث إنها واحدة من أفضل وسائل الحماية. تعرِض بعض الشركات -مثل متداول العملات المشفرة بتكوين- للمستخدمين علامةً لا يمكن تجاهلها، بحيث لن تسمح لهم بالمتابعة حتى يُعِدون مصادقة ثنائية، ويمكن للشركة تأمين بيانات عملائها وإثبات أنها تأخذ خصوصية عملائها وأمان معلوماتهم على محمل الجد بفعّالية من خلال التصميم الذكي والإبداعي. يجمع هذا التنبيه الأمني بين الأيقونات واللون والتنبيهات المصغرة للتعبير عن الحاجة الملحة لحماية بيانات المستخدم. التصميم الجدير بالثقة يشير إلى النجاح وفقًا لدراسة وردت في مجلة هارفارد بيزنس ريفيو، من المرجح أن يخاطر العملاء من خلال مشاركة معلوماتهم الخاصة أو من خلال الشراء عبر الإنترنت مثلًا، إذا كانت هناك درجة عالية من الثقة، وقد أصبح لدى المستخدمين في الوقت الحالي أسباب لتوخّي الحذر من المنتجات الرقمية أكثر من أي وقت مضى، ففي الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، هاجم القراصنة أجهزة الكمبيوتر كل 39 ثانية؛ وتعرض حوالي 36 مليار سجل لاختراق البيانات في جميع أنحاء العالم؛ وتنذر الإحصاءات بالخطر ويبدو أنه لا نهاية لها، كما تظهر الدراسات أن قرارات الأشخاص بشأن مكان وضع ثقتهم لا تستند إلى عملية اتخاذ قرارات منطقية بقدر ما تستند إلى الحدس، ولأن اتخاذ العميل لهذا القرار فوري، فيمكن لاتباع مبادئ التصميم الجدير بالثقة أن يقطع شوطًا طويلًا نحو غرس الثقة في المستخدم. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Design for Maximum Product Trust لصاحبه MAYANK SHARMA. اقرأ أيضًا أفضل المبادئ والتطبيقات لتصميم لوحات التحكم Dashboard Design قواعد تصميم الهوية البصرية لم المحتوى أهم من التصميم؟ دليل المصمم لإنشاء قصة العلامة التجارية النسخة الكاملة من كتاب أساسيات تصميم الرسوميات
  9. إن أعلى فرص إعجاب الزوار بالمواقع الإلكترونية تتعلق بصفحاتها الرئيسية، لذلك فإن أول شيء يجب العمل عليه أثناء تصميم الصفحة الرئيسية هو صورة واجهة الموقع. ما صورة واجهة الموقع؟ هي نوع خاص من شعارات المواقع الإلكترونية، والتي تكون عادةً أكبر من أي صورة أخرى توضع في الجزء العلوي من الموقع الإلكتروني، لذا فصورة واجهة الموقع الإلكتروني هي الصورة التي تراها أسفل أو خلف العنوان. صورة واجهة الموقع هي أول ما سيراه زوار الموقع، وبالتالي فهي ما سيشد انتباه الزوار وتعاملاتهم. هناك عدة عوامل ومبادئ يحتاج المصمم إلى اتباعها عند تصميم صورة الواجهة، وإذا فشل المصمم في تقديم أفضل صورة للواجهة، فقد يعاني الموقع الإلكتروني بأكمله من مشاكل، وهذا هو آخر شيء تريده أي علامة تجارية. لذلك سنناقش مجموعةً من الأمور التي يجب تجنبها أثناء تصميم صورة الواجهة، وذلك للتأكد من أن التصميم هو الأكثر جدارةً، وهذه النصائح مهمة للغاية لأولئك الذين يريدون تجنب أي مشكلة، وهم عازمون على تقديم أفضل أعمالهم، لذلك دعونا ندخل في التفاصيل. 1. تصميم عمومي للغاية أكثر الأخطاء شيوعًا هي أن يكون التصميم عموميًا أكثر من اللازم، حيث يتوقع الجمهور منك بصفتك مصممًا أن يكون تصميمك فريدًا وساحرًا، ومع ذلك إذا كانت صورة الواجهة اعتياديةً وغير ملفتة للنظر لأي سبب من الأسباب، فإن العلامة التجارية والجمهور سيصابان بخيبة أمل كبيرة، وإذا كنت تصمم صورةً مشابهةً لتصميم المنافسين، أو كنت تعتمد تخطيطات وأشكالًا وألوانًا مستخدمةً بكثرة، فلن تتمكن الصورة من إحداث تأثير بارز كما ينبغي. لذلك يجب عدم تكرار استخدام بعض حيل التصميم المتبعة والعمل بذكاء حتى لو كنت ستستوحي تصميم الصورة من صورة ملتقطة. حاول أن تكون حذرًا للغاية، واصنع تصميمًا مبتكرًا وتجنَّب التقليد الأعمى. 2. صورة فوضوية مبعثرة هناك ضرورة ملحة لإظهار عناصر متعددة في صورة الواجهة، وبالتالي فمن المرجح أن تكون مزدحمةً بالعناصر أحيانًا، ولذلك يجب أن يكون المصممون متوازنين تمامًا ومدركين لكل قرار يتعلق بالألوان والصور والمحتوى، وأزرار الدعوة إلى اتخاذ الإجراء والرسوم المتحركة والعديد من عناصر التصميم. إذا أخذنا جميع المتغيرات في الحسبان، فيجب التركيز على العناصر المحورية فقط، فمثلًا صورة الواجهة الواضحة والمذهلة يمكن أن تحقق فائدةً للموقع الإلكتروني على نطاق أوسع، ولكن التصميم المبعثر يمكن أن يسبب عدم راحة الزوار، وسوف يخسر ميلهم تجاه الموقع الإلكتروني. عندما تبدو الصورة معقدةً بالنسبة للجمهور، بحيث تكون الغاية من الموقع ورسالته غير واضحتين لهم في الثواني القليلة الأولى، فمن المحتمل أن يفكروا في الانتقال إلى موقع آخر، وسوف يكون هذا أكثر خطأ مُكلِّفًا بالنسبة للعلامة التجارية والمصمم، لذا حافظ على توازن التصميم واجعله مباشرًا ومقبولًا بالنسبة للجمهور. 3. عدم الوضوحية في أزرار الدعوة إلى اتخاذ الإجراء أزرار الدعوة إلى اتخاذ الإجراء هي الجزء الأكثر أهميةً في صورة الواجهة، ولذا يجب أن تحتوي صورة الواجهة على الزر المناسب جنبًا إلى جنب مع العلامة التجارية والمنتج والخدمة وشعار الوصف الاستثنائي، وعليك الإشارة إلى ما يفترض أن يفعل العملاء بعد التحقق من العلامة التجارية والمنتجات. يجب أن تكون لدى العملاء رسالة واضحة من الموقع الإلكتروني حول ما يجب عليهم فعله للخطوات المقبلة، فإذا لم يكن قسم أزرار التفاعل موجودًا أو إذا كان مربكًا ولا يجعل الأمر واضحًا للجمهور، فمن الممكن أن تفقد العملاء المحتملين وتعاملات الزوار. إنَّ لوجود أزرار الدعوة إلى اتخاذ الإجراء هدف هام وحيوي، وهو تذكير الزائر بطرق الإدخال، ويجب أن تضعها بطريقة جيدة في صورة الواجهة حتى تكتمل العملية، ولذلك يجب ألا تكون أزرار الدعوة إلى اتخاذ الإجراء غير قابلة للوصول أو في مكان خاطئ أو مصممةً بطريقة خاطئة أو يمكن إهمالها. 4. المحتوى المضلل لا يمكن لصورة الواجهة أن تكذب أو تضلل الجمهور، فهي الانطباع الأول للموقع الإلكتروني، ولهذا السبب يجب أن تكون الصورة فريدةً وصادقةً وذات قيمة بالمجمل، فإذا كنت تستخدم روابطًا خاطئةً أو محتوى مبهمًا في الصورة، فسيحصل الزائر على معلومات خاطئة وانطباع سيئ عن موقعك الإلكتروني، لذا عليك دراسة جميع العوامل بدقة من أجل سلوك ورد فعل مثالي للجمهور. تحتاج إلى فهم الجمهور المقصود ومستوى استيعابه جيدًا حتى تتمكن من بناء صورة واجهة مثالية، بينما يمكن أن تؤدي الصورة الخاملة بمعلوماتها الناقصة وتصميمها المحيّر وروابطها المضللة إلى خفض كفاءة كامل الموقع، لذا حاول تجنب مثل هذه الأخطاء وحلِّل صورة الواجهة بدقة قبل تصميمها. 5. استخدام القوالب والصور المصممة مسبقا تزدحم المواقع على الإنترنت بصور مصممة مسبقًا وقوالب جميلة ومبتكرة يمكن أن تجعل عمل المصمم أفضل وأسهل، وهي الحل الأسرع للاحتياجات والأفكار الإبداعية؛ لذلك يستخدمها المصممون أساسًا في تصاميمهم، ولكن إذا كنت تصمم صورة الواجهة بالاعتماد على القوالب والصور المصممة مسبقًا حصرًا، فسيكون تصميمًا رديئًا لمصمم كسول. لا يمكن تصميم صورة واجهة متميزة من أفكار غير مترابطة وضعيفة لقوالب غير ملائمة، أو صور منخفضة الجودة، أو تركيبات فوضوية، ويمكن أن تكون مهاراتك في التصميم وصورة العلامة التجارية في خطر، وهو أمر يجب أن تتجنبه بذكاء، لذا احصل على مساعدة من القوالب والصور المصممة مسبقًا، ولكن مع البحث المناسب والترخيص الصحيح، بالإضافة إلى أفكارك الإبداعية. 6. الألوان الصاخبة تباين وسطوع وتدرج الألوان هي الأمور الأكثر أهميةً بالنسبة لصورة الواجهة، حيث يمكن أن تغير لوحة الألوان المثالية والتباين السليم مظهر الصورة كاملًا، وبالتالي فإن المعرفة الصحيحة بنظرية الألوان ضرورية للتصميم، وقد تميل أحيانًا في عملية تصميم صورة جذابة إلى استخدام الكثير من الألوان أو ألوان حادة أو غير مقبولة في تصميمك، والتي يمكن أن تشتت انتباه الجمهور بدلًا من الحفاظ عليه. يمكن أن تؤدي مستويات التباين العالية وتركيبات الألوان الصاخبة إلى استنزاف قيمة عناصر التصميم الأخرى، وعند عدم الانتباه بدقة، يكون الوقوع في هذا الخطأ سهلًا للغاية، لذا ضع في حسبانك خيارات متعددةً من الألوان واستشِر الآخرين وتحقق من نفس نِسَب الألوان من عدة شاشات، وذلك للتأكد من أن تصميمك لا يتخطى حد تباين الألوان المثالي. 7. عدم التفكير في أداء الموقع الإلكتروني قد يتأثر أداء الموقع الإلكتروني بطريقة أو بأخرى، إذا كنت تستخدم صورًا ضخمةً وملفات كبيرةً وبنيةً معقدةً، وذلك لأن الموقع الإلكتروني الذي يحتوي على صورة واجهة كبيرة الحجم قد يستغرق وقتًا أطول من المعتاد للتحميل، وبالتالي فإن لصورة الواجهة دورًا حاسمًا في انخفاض نِسَب الزيارات للموقع، لذا يستحسن الحصول على بيانات تقنية مثالية قبل تصميم وصنع صور بأحجام متعددة. حاول التأكد من أن الصورة تتوافق مع المتطلبات الفنية للموقع الإلكتروني، وأنها لا تؤثر على أدائه في أي مستوى، كما يجب عليك بصفتك مصممًا أن تُبقي اهتمامك مركزًا على أداء الموقع الإلكتروني لمساهمةٍ أكبر في الحصول على تصميم لا يستهان به. 8. العناصر منتهية الصلاحية يجب تصميم كل عنصر واختيار مكانه بعناية لتكوين صفحة واجهة مقنعة ومؤثرة، كما يجب استثمار الوقت والطاقة الكافيين في البحث والتخطيط وتوفير العناصر اللازمة والتصميم والاختبار والإنهاء لتحقيق ذلك، فعندما تتخذ قرارًا باستخدام عناصر تصميم متباينة ولا تراعي أحدث اتجاهات التسويق والمفاهيم العصرية، فيمكن أن يبدأ التصميم بالظهور وكأنه قديم بسرعة كبيرة. تعبر العناصر المنتهية الصلاحية عن معرفة غير ناضجة ومهارات تصميم ضعيفة، ولا يمكن أن تأتي بأي مكاسب للمصمم، لذا ابحث بحثًا عميقًا، واجمع المكونات الأحدث والأكثر فائدةً، والتي يمكن أن تساعدك في تصميم عناصرك للحصول على صورة واجهة متألقة، ولا تتجنب أي اتجاهات للسوق صغيرةً كانت أو كبيرةً لأي سبب. 9. عدم صنع خيارات متعددة قد يكون تصميمك هو التصميم الأكثر قبولًا، ويمكنه بالتأكيد تحقيق الغايات المرجوَّة منه، ولكن قد يكون عدم إنشاء خيارات إضافية فكرةً سيئةً، وهنا يأتي سؤال ما أهمية الخيارات الإضافية؟ تكمن أهمية هذه الخيارات في كونها توسِّع الآفاق الإبداعية وتجعل عملية الاختيار أفضل، حيث يمكن أن يساعد تقديم خيارات متعددة العميل في اختيار التصميم الأفضل بدون إبداء الكثير من التوقعات واقتراح تغييرات غير ضرورية، كما أنها حيلة نفسية بسيطة ومفيدة للغاية، ويمكنك الحصول على وجهات نظر مختلفة حول التصميم وتقديم أفضل أعمالك. يحصل العميل والعلامة التجارية في نفس الوقت على تصميم ملفت للنظر من خلال التجربة والتحقق من جميع خيارات صورة الواجهة. 10. عدم أخذ الاختبارات في الحسبان الاختبار هو جزء أساسي في التصميم، فعندما تعمل مع علامة تجارية على مستوى احترافي عالٍ، فسيتعين عليك تقديم أفضل النتائج، ولهذا يجب أن تحصل على نتائج فورية من قبل الجمهور عن طريق معرفة رأيهم في تصميمات متعددة، ويساعد اختبار الموازنة دائمًا في سيناريو من هذا النوع، حيث يستخدمه معظم المصممين في وضع اللمسات الأخيرة على التصميم لإنهائه. يُعَد النزول عند تصميمين مهمّين والسماح للجمهور المستهدف باختيار التصميم الأنسب، حلًّا رائعًا للارتباك في التصميم، وهي عادةٌ شائعةٌ بين المصممين لأنها طريقة مُجدِية وإبداعية. لا يمكنك التأكد من سلوك الجمهور بدون الاختبارات قبل عرض صورة الواجهة، وهذا ما قد يكون محفوفًا بالمخاطر أحيانًا بالنسبة للموقع الإلكتروني والتصميم، وهو ما يمكن تجنبه بسهولة من خلال الاختبارات. 11. تصميم غير متجاوب يظهر الموقع الإلكتروني على جميع الأجهزة التي يمكنها الدخول إلى الإنترنت، لذا يميل مصممو المواقع الإلكترونية دائمًا إلى صنع تخطيط متجاوب يخدم التناسق في جميع أنواع الشاشات، لذلك إذا لم تكن صورة الواجهة جزءًا من هذه السياسة، فلن تظهر بنفس الشكل على جميع الأجهزة، ويمكن أن يكون هناك خطأ فني أو مشكلة في الاستخدام بالنسبة لشاشات بعض الأجهزة. يجب أن يأخذ المصمم في الحسبان جميع أحجام شاشات الأجهزة قبل إنشاء صورة واجهة، لأنها يجب أن تقدم للجمهور أفضل تجربة كما هو الحال بالنسبة للموقع الإلكتروني، وإذا لم تأخذ هذا العامل في الحسبان، أو لم تتمكن من تأمين التناسق لجميع الشاشات، فقد يعاني الموقع الإلكتروني والتصميم كثيرًا من فقدان الزوّار. 12. عدم وجود كلمات مفتاحية ملائمة تدعم ممارسات تحسين محركات البحث المواقع الإلكترونية، وذلك لتحقيق أقصى قدر من العملاء المحتمَلين والتعاملات، ويشمل ذلك الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها الزوار بكثرة في الجزء المتعلق بالمحتوى، لذلك يجب على جميع عناصر التصميم أن تساعد على تحقيق نتائج ممتازة في تحسين ظهور الموقع الإلكتروني في محركات البحث، وعمومًا لا يشغل المحتوى إلا حيزًا صغيرًا من صورة الواجهة. وإذا كان هذا الانطباع الأولي للموقع الإلكتروني لا يحتوي على أي كلمات مفتاحية ملائمة، فسوف يؤثر ذلك سلبًا على التصميم، حيث تريد العلامة التجارية النتائج في النهاية، ولأن صورة الواجهة تتحمل مسؤوليةً كبيرةً، لذا فهي أحد العناصر الحاسمة التي يجب أن تتمتع بتقنيات ذكية. و بمعزل عن مساهمة التصميم الإبداعي، يجب عليك بذل بعض الجهود المعرفية لضمان النتائج النهائية، لذا تأكد من حصولك على البيانات الصحيحة للكلمات المفتاحية وإضافتها إلى التصميم بذكاء، وذلك لجعله متوافقًا مع قواعد تحسين ظهور الموقع في محركات البحث. صور الواجهات هي الانطباع الأول الذي يخبرنا بكل شيء عن العلامات التجارية في صورة واحدة، ويجب أن يكون الإبداع والذكاء كلاهما حاضرين في صورة الواجهة لتحقيق الهدف بنجاح، ويمكنك أخذ الاقتراحات والمساهمات بقدر ما تريد، ولكن يجب أن يكون تصميمك فريدًا ومنظمًا في النهاية لتمثيل العلامة التجارية. يجب أن يكون هناك انطباع خاص لكلٍّ من تصميم الموقع الإلكتروني وتصميم العلامة التجارية واستراتيجية التسويق، وكل مكون إبداعي صغير آخر في تصميم صورة الواجهة، حيث يمثل هذا التصميم الأولي كل شيء عن العلامة التجارية والمنتجات والجودة والعملاء والتوجُّهات على المنصة الإلكترونية، وهو سبب تسميتها بصورة الواجهة أو الصورة الرئيسية، لذلك ثق بحدسك وحاول اتباع جميع النصائح المذكورة أعلاه لصنع أفضل صورة واجهة لموقع عميلك. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 12 Things You Should NOT Do While Designing Hero Images لصاحبه Harsh Raval. اقرأ أيضًا نصائح تصميمية لإنتاج عرض تقديمي مميز الأخطاء الشائعة في تصميم لوحات التحكم حقائق عن التصميم في هذا العصر سبعة خطوات تجعل شعارك متميزا عن منافسيك النسخة الكاملة من كتاب أساسيات تصميم الرسوميات
  10. إذا كنت سابقًا في غرفة العرض، فقد تعرف ما قد ينتج عن العرض السيئ، وعلى الرغم من معرفة ومهارات مقدِّم العرض، يلاحظ الجمهور كل شيء. وإذا تحدثنا عن التصميم، فإنه يتعلق مباشرةً بالمقدِّم والجمهور. التصميم هو أساس العرض التقديمي بأكمله، وهو ما يحدد نتيجة جهدك، لذا سواءٌ كنت طالبًا أو مصممًا أو مهما كان عملك، فيجب أن تكون لديك بعض المدارك التصميمية الأساسية من أجل تحقيق أهدافك. ولمساعدتك في ذلك، سنناقش بعض النصائح المتميزة التي وضعها الخبراء لجعل عرضك بارزًا، وللحصول على عرض ناجح، يمكن أن تجعلك بعض النصائح المفيدة في صدارة المنافسة، وبالتالي تشرح هذه النصائح ما يمكنك فعله لتصميم عرضك بطريقة أكثر كفاءةً ولفتًا للنظر. 1. حاول تجنب القوالب المعدة مسبقا إذا كنت تستخدم برنامجًا شائعًا للعرض، وتقدّم عرضًا مهمًا مستخدمًا أحد القوالب المعدة مسبقًا، فقد يكون هذا هو أول شيء تحتاج إلى الابتعاد عنه، لأن القوالب المعدة مسبقًا مستهلكة، كما تُستخدم مرارًا وتكرارًا، وهناك فرص كبيرة في أن يكون العميل أو الجمهور قد شاهدوا القالب والألوان وأنماط الخطوط المعدة مسبقًا. لتصميم عرض فريد وجدير بالذكر عليك اختيار أفضل العناصر، ويمكنك إنشاء القوالب الخاصة بك أو الحصول على بعض القوالب العصرية من العديد من المنصات عبر الإنترنت. إن القالب هو الأساس لعرضك التقديمي بأكمله، لذا كن حذرًا ودقيقًا أثناء اختيار قالب لمشروعك. 2. اختر لوحة ألوان جذابة الأمر التالي الذي عليك أن تعتني به هو لوحة الألوان الخاصة بالعرض التقديمي، ففي أي عرض سوف تتقيد بالشرائح والمحتوى؛ لذلك تحصل العديد من العناصر الأخرى على مجال واسع لإحداث تأثير، ويجب أن تحتوي لوحة الألوان الخاصة بعرضك على ألوان أقل، كما لا يجب أن تلحق الضرر بتسلسل أهمية الفقرات المرئي، لذلك يجب أن تكون الألوان مريحةً وتؤدي إلى تكامل الموضوع والمحتوى. لا يصنع تعدد الألوان تصميمًا لائقًا، ولذلك إذا كنت ترغب في التجربة، فحاول التحقق من بعض النماذج والأمثلة عبر الإنترنت لفهم مبدأ اللون بطريقة أفضل. إن الحد المثالي هو خمسة ألوان، وأكثر من ذلك يمكن أن يجعل الصورة العامة للعرض مطلقةً، لذا حاول تجنب مثل هذه الأخطاء أثناء تصميم أي عرض. 3. استخدم قاعدة 6X6 تساعدك هذه القاعدة البسيطة في الحفاظ على اتزان وأناقة العرض مع المحتوى، وتوضح استخدام ست نقاط بحد أقصى في كل شريحة، والالتزام بست كلمات بحد أقصى في كل جملة نقطية، وأحيانًا تتجه أنت إلى وضع زيادة عن الحد المطلوب من السطور والمحتوى في الشرائح، وهو ما لا يوصى به بالتأكيد، ولذلك فمن أجل الحفاظ على عرض مُلفِت ومفهوم، عليك إدارة توازن المحتوى. مع هذه القاعدة، لديك إرشادات بسيطة عن مدى استخدام النقاط والكلمات في عرضك، ولذلك لا تحمل عرضك بكميات كبيرة من المعلومات، لأنه بدلًا من المساعدة، فهو قد يؤدي إلى إتلاف العرض، لذا فمن الأفضل إبقاء الأمور بسيطةً ووافيةً للغرض. 4. تجنب الخطوط المزخرفة يمثل عرضك المحتوى والهدف الخاصين بك، لذلك يجب ألا تغلب عليه عناصر التصميم المزخرفة، ومع ذلك فعندما يتعلق الأمر بنمط الخط، يجب أن يكون واضحًا ومؤثرًا وقابلًا للقراءة. وأثناء العمل على شاشتك، قد تعجبك أنماط الخطوط المزخرفة والإبداعية، ولكن عليك التفكير من منظور الجهاز الذي سوف تعرض من خلاله، فعلى هذه الشاشة، قد لا تبدو الأنماط الفاخرة والإبداعية جذابةً كما كنت تعتقد، ولهذا السبب يُفضل دائمًا استخدام خطوط sans serif في العروض التقديمية، لأنها تجعل المحتوى مرئيًا وقابلًا للقراءة بسهولة، لذلك سيكون من المفيد حقًا إذا اخترت نمط الخط أن يكون sans serif واضحًا ومستقيمًا (غير مائل)، وهو ما يجعل تصميم عرضك أفضل. 5. حافظ على التناسق بين حجم الخط والتخطيط التناسق موضوع جوهري في أي تصميم، إذ يساعد تصميمك على إيصال الرسالة والمضمون المقصودين بنجاح، لذلك عندما يتعلق الأمر بعرضك وما إذا كنت تستخدم نموذجًا أو قالبًا مصممًا مسبقًا، فعليك الحفاظ على تناسق حجم الخط ونمط الخط بدقة. قد يؤدي نمطان أو ثلاثة من أنماط الخط إلى تقليل مستوى التناسق، كما يمكن أن تجعل أحجام الخطوط المختلفة المحتوى الخاص بك يبدو غير متناسق. إذا كنت تصمم عرضك، فعليك أن تهتم بالتخطيط والأشكال، ويجب ألا تكون هناك متغيرات متعددة وغير ضرورية في تصميم العرض، لذا اعتني جيدًا بهذا الموضوع للحفاظ على مستوى التناسق. 6. ابتكر تباينا فعالا في التصميم من المهم للغاية في العرض ألا يكون المحتوى الخاص بك مرئيًا فحسب، بل يبدو جذابًا ويلفت انتباه الجمهور، حيث يمكن أن يحتوي تصميم العرض الضعيف العديد من العيوب، وأحدها هو ضبط تباين رديء، لذا فإن فهم الألوان وأهميتها في التصميم هو شيء جوهري. عندما تبني المحتوى بطريقة خاطئة على خلفية ملونة متشابهة، أو إذا أعطيت نمط ألوان سيئًا للخطوط ومربع النص، فسيخسر عرضك خاصية التباين بسرعة، في حين سيرقى التباين الجيد بكامل مستوى التصميم والمحتوى، مما يؤدي إلى جعل عرضك مفضلًا في النهاية، لذلك اختر الألوان بحكمة مع الأخذ في الحسبان التباين والسطوع والتشبع لجعل التصميم مثاليًا. 7. لا تضف عدة صور في شريحة واحدة عندما تحتاج إلى إضافة صور لدعم المحتوى الخاص بك فعليك التصرف بذكاء، فشريحة مليئة بصور متنوعة ليست علامةً جيدةً لعرض لائق، ويمكنك تحديد صورة أو اثنتين من أكثر الصور إقناعًا وتضمينها في عرضك، وإذا كانت الصور المتعددة مطلوبةً حقًا، فيمكنك استخدام شرائح متعددة. هناك بعض خيارات الانتقال والحركة الإبداعية، ولكن حشو الشريحة بكل الصور يمكن أن يجعل المظهر ضعيفًا، كما يمكن أن يبدو مجمل تصميم عرضك غير ناضج، وأنت بالتأكيد تريد تجنب ذلك. 8. أضف صورا قوية بدلا من الكلمات قد يكون المحتوى المرئي أكثر تأثيرًا من المحتوى المكتوب، وهذه حقيقة مثبتة، فإذا أردت زيادة درجات تصميم عرضك، فأنت بحاجة إلى إعطاء أهمية لجميع عوامل التصميم، وأحيانًا عندما تعبر عن حقائق وأمثلة، يُنصح بالتحدث من خلال العناصر المرئية مثل الرسوم البيانية والصور ومقاطع الفيديو بدلًا من مجرد الكلمات، حيث يمكن للعناصر المرئية أن تعزز المحتوى وأن تجذب انتباه جمهورك، حتى يمكنهم بسهولة فهم واستيعاب العرض. وللحصول على تصميم جيد للعرض، حاول أن تحقق توازنًا مثاليًا بين المحتوى المكتوب والمحتوى المرئي دون المبالغة في أي منهما، وذلك حتى تتمكن من كسب جمهورك بسهولة تامة. 9. صنع الرسوم المتحركة المثيرة للاهتمام بفضل بعض البرامج والمنصات الضخمة عبر الإنترنت، يمكن لأي شخص أن يصنع تصميمًا رائعًا بأقل جهد، ومع ذلك فأثناء تصميم أي عرض، ستبدو الأشياء أكثر جاذبيةً إذا أضفت القليل من الرسوم المتحركة، ولهذا ليس عليك أن تكون خبيرًا، فبمساعدة بعض الأدوات والمتاجر عبر الإنترنت يمكنك ببساطة إضافة كائنات متحركة في عرضك من خلال خطوات قليلة. كما ذُكِرَ في الأعلى، يُعَد المحتوى المرئي قويًا للغاية، لذا سيكون المحتوى المتحرك هو الخطوة التالية من الصور والرسوم البيانية، وتساعد الرسوم المتحركة جمهورك على البقاء على اهتمامهم الأكبر متصلًا حيث تريد، لذا أضف محتوى متحركًا في عرضك من حين لآخر بين الشرائح لإبقاء اهتمام الجمهور حيًّا وتجنب إلهائه. 10. ميز النص باستخدام الأشكال والكائنات إضافة المحتوى البسيط إلى الصور أو الخلفية أمر ممل بعض الشيء، وقد كان الناس يفعلون ذلك لفترة طويلة من الزمن، ولجذب الانتباه فقد لا يكون ذلك كافيًا، لذلك من أجل تصميم عرض ملفت للنظر، ابحث عن طرق لإلقاء الضوء على جزء من المحتوى، وإضافة أشكال وكائنات مختلفة يمكن أن تكون طريقةً ممتازةً. فمثلًا مع الشكل الهندسي متمايز اللون، يمكن أن يحظى المحتوى بقيمة أكبر، ويمكن أن تكون للشريحة جوانب مختلفة، كما يمكن أن يبدو العرض العام أكثر حيويةً، كما أن التموضع الصحيح للشكل ضروري، وكذلك التناسق. بمجرد أن تدمج الشكل والكائن لخلفية المحتوى، فأنت بحاجة إلى الحفاظ على الترابط في كامل التصميم، أو يمكن أن تسير الأمور بطريقة معاكسة، كما يمكنك استخدام هذه الفكرة فقط للعناوين الرئيسية والفرعية على حد سواء، حيث سيكون ذلك كافيًا للفت الانتباه إلى الموضوع المقصود. 11. استخدم انتقالات سلسة الانتقال بين الشرائح هو جانب آخر مثير للاهتمام، وقد لا تولي الكثير من الاهتمام وتقلب الشرائح ببساطة، لكن جميع برامج وأدوات العرض الجيدة لها خيارات انتقال، لذلك فبدلًا من التقليب المفاجئ، يُفضَّل إضفاء بعض تأثيرات الانتقال السلس إلى الشرائح، ولا داعي للانتقالات الدرامية والصاخبة، ولكن بعض الانتقالات المشوِّقة والمريحة للنظر يمكن أن تجعل عرضك أكثر متعةً بالتأكيد. كما يمكنك وضع انتقالات على بعض الشرائح الخاصة إذا كنت تعتقد أنه لا يجب إضافة تأثيرات انتقال إلى جميع الشرائح، ووفقًا للموضوع والجمهور المتلقي. يمكنك تحديد أي نوع من تأثير الانتقال سيبدو جيدًا، ثم استخدامه بذكاء لجعل عرضك بارزًا. 12. استخدم الصور بطريقة إبداعية الجزء التالي للتعمق في تصميم العرض هو إجراء تغييرات على صور العرض، فعند استخدام أكثر من صورة واحدة، فمن الجيد تقليل الحجم المشغول من الشريحة عن طريق إجراء بعض التلاعب في الصور، كما يمكنك قص صورك إلى أشكال وكائنات مشوقة، ويمكنك أيضًا تدويرها وتغيير طريقة عرضها لإضافة إبداع إلى الشرائح البسيطة. يمكنك تحديد الشكل واقتصاص صورك بناءً على التخطيط والمظهر العام، وإذا كنت تريد بذل جهد إضافي، فيمكنك تعديل الصور الواحدة تلو الأخرى وإنشاء شيء استثنائي لجعل عرضك أكثر تأثيرًا، لذلك لا يجب نسخ الصور ولصقها فقط، بل يجب تحويلها إلى إضافات إبداعية لعرضك وشاهد النتائج. 13. اسع وراء أساليب العرض التقديمي المبتكرة قد يكون اختيار أي برنامج -أو منصة مختلفة عن بور بوينت- فكرةً رائعةً لعرضك، لأن بوربوينت هو برنامج مُستخدَم على نطاق واسع للعرض، ولكن لدينا العديد من البرامج المثيرة الأخرى التي توفر مرونةً كبيرةً وإبداعًا للعروض التقديمية المبتكرة في وقتنا الحالي. يمكنك إنشاء أساليب عرض تفاعلية وفريدة من نوعها لا تتبع الهياكل الخطية الشائعة، كما يمكنك إنشاء أنماط ثلاثية الأبعاد وهياكل تشبه مواقع الويب. تتطلب بعض البرامج والأدوات الدفع أو الاشتراك، لذلك قد تكون أساليب العروض المتقدمة للغاية باهظة الثمن، ولكنها بالتأكيد يمكن أن توفر فوائدًا لا حصر لها بغاية الاحترافية. لذلك وفقًا لمتطلباتك، فإذا كنت بحاجة إلى تصميم عرض متين ومقنع، فابنِ عرضك التقديمي على منصة مبتكرة. ما العامل الذي يفصل بين العروض الجيدة والسيئة؟ الجواب هو التصميم والمحتوى، فبينما تعمل بجد على الجزء المتعلق بالمحتوى كما ينبغي، فعليك إعطاء أهمية مشابهة للجزء المتعلق بالتصميم، فلنفرض مثلًا أن الألوان والصور والشرائح والخطوط في وضع سيئ، عندئذٍ يمكن أن يصبح عرضك عنصرًا مهمًا في تشتيت انتباه الجمهور، وهو آخر شيء تريده في جلسة العرض. كما يمكن أن يؤثر العرض السيئ على انطباعك أمام جمهورك، فقد يسبب مشكلةً إذا حصلت على تقييم على أساس محدد، لذا ساعد نفسك وتعلم الأشياء الأساسية من النصائح المذكورة أعلاه، بحيث تعرف ما يجب عليك تضمينه وما يجب عليك تجنبه عندما تبدأ في تقديم عرضك، ومن السهل فهم ومتابعة نصائح التصميم هذه، لهذا السبب يمكنها مساعدة كل شخص تقريبًا يقدم بعض المحتوى من خلال العرض. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 13 Design Tips to Make Your Presentation Stand Out لصاحبه Harsh Raval. اقرأ أيضًا سبعة خطوات تجعل شعارك متميزا عن منافسيك قواعد تصميم الهوية البصرية النظم اللونية للمواقع الإلكترونية التي تحفز الحواس البشرية أفضل 12 أداة انتقاء للألوان لمصممي الويب النسخة الكاملة من كتاب أساسيات تصميم الرسوميات
  11. سنتحدث في هذا المقال عن الإيرادات والأرباح وسجل الزيارات وسعر البيع للموقع الذي اشتراه آندي ديبرشميدت مؤخرًا، بالإضافة إلى نظرة عامة على متابعة العملية والنصيحة التي قدمناها قبل شراء موقع التجارة الإلكترونية. المعلومات الأساسية عندما طلب آندي المساعدة في البداية، كان قد وقَّع على اتفاقية لشراء شركة التجارة الإلكترونية، وكان يحاول إلغاء الصفقة بحلول الأسبوع المقبل، لذلك لم يكن هناك متسع من الوقت، حيث لم تسمح لي قائمة التزاماتي وإطارها الزمني بالاهتمام عامّةً، لكنني وافقت على إلقاء نظرة على الشركة وإعطائه فهمًا أفضل لكيفية تقييم شركة التجارة الإلكترونية المعروضة للبيع. بالرغم من محدودية الوقت، كنت مهتمًا أكثر بالبحث في المجالات الأربعة التي اعتقدت أنها الأكثر أهمية: جودة ومكانة الموقع. البيانات المالية التاريخية. سجل الزيارات والرابط الخلفي الطبيعي لملف التعريف. نزاهة أو ملاءمة سعر الشراء. موقع MyPopcornMachine.com كان الموقع معروضًا للبيع، وهو لشركة شحن متخصصة في نقاط بيع المأكولات السريعة والمقبلات وتجهيزاتها. انتقل مالك الموقع مؤخرًا إلى خارج البلاد وكان يواجه صعوبةً في إدارته من منزله الجديد في هونغ كونغ، لذلك عرض الموقع للبيع، وقد أقرَّ المالك بأن النشاط التجاري لم يكن على ما يرام، فقد قدم خدمة عملاء سيئةً في العامين الماضيين، وكانت الإيرادات تتراجع، لذا حاولتُ الاتصال بأرقام هواتفهم التي تبلغ 800 للتعرف على خدمتهم، ولكنها كانت جميعًا مقطوعةً. أوقف مالك الموقع سلَّة التسوق تمامًا خلال الأشهر الثلاثة الماضية على الموقع، حيث لم يكن قادرًا على معالجة وإدارة الموقع أثناء تواجده في الخارج، وقد أُبعد العملاء باستمرار عندما حاولوا الشراء، بينما بقي الموقع متصلًا بالإنترنت. بين مشكلات خدمة العملاء وفترة عدم البيع، يمكنك القول إن الموقع فيه عيوب وأعطال، ولذلك كان سعره زهيدًا وكان معروضًا للبيع بسعر 37500 دولار، ولكن كانت هناك بعض الأشياء التي أحببتها حقًا في الموقع على الرغم من مشاكله، وهي: اختيار حيز البيع تجهيزات أكشاك المأكولات السريعة مطلوبة بكثرة عبر الإنترنت، ومن الصعب العثور عليها محليًا، ومع ذلك تحتاجها جميع المدارس والأماكن الرياضية تقريبًا، وهناك فرصة لبيع المنتجات التابعة لها (مثل زيت الفشار وأدوات التنظيف ونحو ذلك) الضرورية لضمان استمرار عمل نقاط البيع، وقد كانت هناك بعض الجوانب السلبية، حيث إنها لم تستوفِ جميع معايير اختيار الحيّز الأفضل للموقع لكن فرصها جيدة بالتأكيد. تصميم ومحتوى الموقع لقد فوجئت بجودة الموقع، خصوصًا المركز التعليمي الذي أُنشئ وأُعلن عنه بوضوح على الصفحة الرئيسية، فأنا معجب بشدة باستخدام الإرشادات والمصادر التعليمية للمساعدة في زيادة المبيعات، لذلك أحببت أنهم فكّروا في بعض المصادر وأنشؤوها، ولم يكن الموقع مثاليًا، حيث يمكن للعديد من صفحات المنتجات أن تستخدم بعض الأعمال الجادة، ولكن بالنسبة إلى موقع بهذا السعر فهو ليس بذلك السوء. البيانات المالية ومستوى الأرباح من الممتع دائمًا البحث في البيانات المالية لشركة خاصة، حيث لا تُناقش عادةً مثل هذه الأمور، وقد أوجزتُ بعض بيانات موقع MyPopcornMachine المالية الضخمة في هذا المخطط سهل القراءة: للراغبين في الحصول على مزيد من التفاصيل حول إجمالي النفقات والتي تُعَد مرتفعةً جدًا بالنسبة إلى موقع شحن بضائع بهذا الحجم يمكنكم تحميل البيانات المالية المفصلة، وسأكون أول من يقر بأنه يمكن للمهتمّين في هذا المجال استخدام بعض عمليات إعادة التنظيم لتقديم صورة مالية أكثر دقةً على الرغم من أنني لم أنشر نسخةً منقحةً، فمثلًا أدرجت عددًا من عمولات إدارة بطاقات الائتمان في إجمالي المصروفات، بينما يجب تضمينها في تكاليف المنتج لتعكس هامش ربح إجمالي دقيق، وهناك عدد من الرسوم الضخمة بمقابل خدمة العملاء ونفقات الموقع الإلكتروني، والتي يرجَّح ألا تكون متكررةً إذا كان آندي سيمضي قدمًا في إدارة الموقع. كل ما ذُكر عن اللمحة المالية أعلاه لا يحتاج شرحًا مفصًلا باستثناء الإضافات، وهي عبارة عن نفقات سابقة قد لا يتحملها المالك الجديد -أو التي تكون غالبًا تقديريةً- وتُضاف مرةً أخرى إلى أرباح الشركة، ومن الأمثلة على ذلك المؤتمر المكلف الذي حضره المالك والتزم بنفقاته لتقليل العبء الضريبي على الشركة، ولكن هذا لم يكن من ضروريات تشغيل المتجر. لقد كان الانخفاض الكبير في كلٍّ من الإيرادات ومعدل التحويل من عام 2010 إلى عام 2011 هو الأبرز، وأعتقد أن ذلك يرجع إلى ضعف خدمة العملاء إلى حد كبير. وبصرف النظر عن ذلك الانخفاض، فقد كانت لدي بعض الأسئلة أو النقاط التي اعتقدت أن آندي يجب أن يفهمها قبل شراء الموقع، وهي: ما رسوم إدارة بطاقة الائتمان؟ معظم التجار يدفعون 2.5٪ من العائدات لإدارة بطاقات الائتمان، ولم أرى ذلك في البيانات المالية، وسأحرص على ألا تكون هذه نفقات غير متوقعة يجب أن تتحملها. (اتضح أنها جزء من بند إجمالي النفقات أعلاه). لماذا انخفضت رسوم الشحن في عام 2009؟ هل دُمِجت في تكلفة البضائع المبيعة أو تكلفة المشتريات ابتداءً من عام 2009؟ تأكد من أن الإضافات هي نفقات مشروعة لم تكن لتتحملها عادةً، فبدونها سيخسر المتجر. نظرًا لأنه لم تتوفر لدي البيانات المالية عن عام 2012، تأكد من فهمك لتوجه الأرباح والإيرادات، وتأكد من أنها مماثلة لعام 2011. حركة الزوار والرابط الخلفي الطبيعي لملف التعريف كان قلقي الأول بشأن شراء آندي للموقع هو جودة الرابط الخلفي الطبيعي لملف التعريف ومستوى الزيارات الآتية من محركات البحث للمنتج، ومن المحتمل أن يكون من الصعب تشغيل الموقع بطريقة مربحة إذا وُضِعَ هامش نفقات صغير جدًا للإعلان، وإذا توقفت حركة الزيارات المجانية الآتية من محركات البحث، فقد يعني ذلك نهاية العمل. عمومًا، كانت لدى MyPopcornMachine بعض الإحصائيات المثيرة للإعجاب لحركة الزيارات بمتوسط حوالي 16000 زائر شهريًا: كان ذلك مثيرًا للإعجاب، لكنني أردت أن أعرف من أين أتت تلك الزيارات، حيث يمكن لأي شخص شراء عدد كبير من الزيارات باستخدام نظام إعلانات غوغل AdWords، ولكن هذا لا يَنُم عن نشاط تجاري مربح، وقد كشفت نظرة سريعة على مصدر حركة الزيارات عن مفاجأة سارة: أردت أن أرى كيف كان موقع MyPopcornMachine.com يحتل المرتبة الأولى لبعض الكلمات المفتاحية في هذا الحيّز، واتضح أنه كان يتصدَّر الصفحة الأولى لعدد من الكلمات المفتاحية الأساسية والثانوية: التصنيفات القوية الآتية من محركات البحث هي التي شكلت ما يقرب من 80% من حركة الزيارات، وقد كان ذلك مؤشرًا رائعًا، ولكن كان من الضروري فحص الرابط الخلفي الطبيعي لملف التعريف لتحديد كيفية تشكل حركة الزيارات تلك، فإذا كانت الزيارات ناتجةً عن حملة مزيفة ومنخفضة الجودة لتحسين ظهور الموقع في محركات البحث، فمن المرجَّح أن تنخفض التصنيفات وحركة الزيارات التابعة لها في المستقبل القريب مع تحديث وتحسين غوغل لخوارزميتها. توجهتُ إلى موقع مهمته التحقق من الرابط الخلفي الطبيعي لملف التعريف، وقضيت بعض الوقت في البحث عن روابط ملف التعريف لموقع MyPopcornMachine.com، واكتشفت بعد بعض البحث أن معظم الروابط جاءت من مسارات ومواقع لا تتعلق بموضوع العمل، ومن المرجَّح أن تكون نتيجة حملة منخفضة المستوى لتحسين ظهور الموقع في محركات البحث، ولم يكن الرابط الخلفي الطبيعي لملف التعريف نظيفًا، على الرغم أنه لم يكن سيئًا، ومع ذلك كان هناك عدد قليل من الروابط الحقيقية من مواقع عالية الجودة ترتبط بالموقع، وكانت هذه علامةً إيجابيةً. في ربيع هذا العام، أصدرت غوغل تحديثًا لخوارزمية Penguin سيئة السمعة، والمصممة لفرض عقوبة على المواقع التي تحتوي على روابط مزيفة، أو التي أفرطت في استخدام تحسين الظهور في محركات البحث لملفات تعريفها، وتسببت هذه الخوارزمية بفوضى كبيرة في عدد من المواقع، لذلك كنت أشعر بالفضول لمعرفة كيف كان أداء MyPopCornMachine في أواخر أبريل 2012، عندما بدأ تحديث الخوارزمية: استنادًا إلى اتجاهات حركة الزيارات في السنوات السابقة، يبدو أن المتجر قد تعرض لضربة في حركة الزيارات، على الرغم من أنها لم تكن شديدةً مثل عقوبات Penguin الأخرى التي رأيتها، وبعد إصدار تحديث Penguin، كان الموقع لا يزال يستقبل 16000 زائر شهريًا ويحتل مرتبةً جيدةً بالنسبة لعدد من الكلمات المفتاحية، لذلك في حين أن الرابط الخلفي الطبيعي لملف التعريف ليس محصنًا من التحديثات المستقبلية، لم يكن يستحق عقوبةً شديدةً وهي علامة جيدة. مع وجود 34 نطاقًا فقط للإشارة إلى الموقع، كانت البصمة الحالية لتحسين ظهور الموقع في محركات البحث صغيرةً، ومن شأن الاستثمار في حملة عالية الجودة والتقنية لتحسين ظهور الموقع في محركات البحث أن يقطع شوطًا طويلًا لتحسين جودة الرابط الخلفي الطبيعي لملف التعريف، وتحسين حركة الزيارات، والمساعدة في تقليل فرص العقوبات المستقبلية على الموقع. سعر الشراء وفهم المضاعفات من خلال فهم أفضل لربحية الشركة، يمكنني الحصول على فكرة عمّا إذا كان المبلغ 37500 دولار المطلوب هو سرقة أو بمقابل موقع مسروق، ويتأثر سعر الطلب في عالم التجارة والمبيعات كثيرًا بمستوى أرباح الشركة، والتي يمكن وصفها بـ التدفق النقدي الحر، أو الأرباح التقديرية للبائع أو EBITDA التي هي اختصار لـ: الأرباح بدون الفوائد والاستهلاك الضريبي والتقسيط. يمثل المقياس باختلاف أسمائه ومتغيراته الأرباح النقدية التي تحققها الشركة، وعادةً ما يُطبّق المضاعف على هذا الرقم للتوصل إلى سعر الشراء، وحساب المكاسب هو الجزء السهل، لكن الجزء الصعب هو تحديد المضاعف العادل الذي يمكن تطبيقه. يتفاوت المضاعف كثيرًا بناءً على الحجم وسجل الإنجاز والصناعة التي تختصّ بها الشركة، فالشركات الكبيرة مثل غوغل وكوكاكولا تباع وتشترى علنًا بمضاعفات عشرة أضعاف أو أعلى، وبعض الشركات ذات النمو المرتفع مثل لنكد إن بمضاعفات تبدو مجنونةً مئة ضعف أو أكثر. ولكن بالنسبة للشركات الصغيرة، ستكون هذه المضاعفات أقل بكثير في نطاق الضعف إلى ثلاثة أضعاف بالنسبة لمتاجر التجارة الإلكترونية الصغيرة عادةً، وهنا يأتي سؤال: لماذا هذا التفاوت الكبير؟ لأن هناك مخاطرًا كبيرةً ملحوظةً في المقام الأول، في حين أن شركة مثل Coke هي رهان أكيد، بينما هناك أنواع متعددة من المخاطر التي ينطوي عليها شراء متجر صغير مثل MyPopcornMachine، منها ما يلي: من السهل المنافسة على دخول السوق، خاصةً مع مقدمي الشحن السريع. شركة غوغل قد تعاقب الموقع، وبالتالي تسبب ضررًا كبيرًا بالأرباح. الاضطرابات أو المشاكل مع الموردين أو الشركات المصنعة يمكن أن تضر بالمبيعات. وهناك المزيد، ونظرًا لأن تكلفة العمالة التي ينطوي عليها إيجاد صفقة كبيرة -نسبيًا موازنةً بسعر الشراء- والبحث عنها وإغلاقها، تُقلل المضاعف بصورة أكبر. إذًا، هل شراء شركة تجارة إلكترونية بمقابل 37500 دولار صفقة جيدة، في حين أنها تحقق ما يقارب 40000 دولار سنويًا؟ مع وجود مضاعفات أقل من الضعف، فهي بالتأكيد أدنى حد لمقياس التسعير، حتى ذهاب متاجر التجارة الإلكترونية الصغيرة. من المؤكد أن الشركة ليست مثاليةً، ولكن بالنسبة لأرباح أقل من الضعف، أعتقد أنه سعر دفع معقول بافتراض أنك مرتاح لتحمل المخاطر التي نُوقِشت أعلاه. الحكم كيف نصحت آندي؟ كانت هذه حالةً دقيقةً بالتأكيد، وليست حالةً يمكنني تقديم مشورة شاملة فيها، فقد كانت عائدات الموقع الإلكتروني تتراجع، وكان الموقع مهملًا، ومن المرجح أنه قد تعرض للعقوبة من قِبل تحديث Penguin، وعلى الرغم من أن 37500 دولار ليس مبلغًا جنونيًّا، فهو بالتأكيد استثمار ضخم بكل المقاييس، فقد كان الموقع يتلقى قدرًا كبيرًا من الزيارات بعد Penguin، وكان يحتل مرتبةً جيدةً بالنسبة للكلمات المفتاحية في حيّز مثير للاهتمام، وكان سعره تنافسيًا للغاية، إذًا ماذا أقول؟ هذا ما كتبته إلى آندي كي أطلعه على النتائج التي توصلت إليها: بعد أن أخذ آندي بنصيحتي ونصيحة وسيطه التجاري وبذل جهوده، قرر آندي المضي قدمًا في عملية شراء الموقع، وهو الآن المالك الفخور لموقع MyPopcornMachine.com، ولديه خطط لتنمية الموقع وتحسينه. بعد مساعدته في هذه الجهود، سأكتب مقالًا لمناقشة التغييرات والتحسينات الموصى بإدخالها على MyPopcornMachine.com. ما رأيك؟ هل ستشتري موقعًا للتجارة الإلكترونية في ظل حالة وإحصائيات مماثلة؟ أم أن مخاوف المخاطرة بـ 37500 دولار ستكون كبيرةً بالنسبة لك؟ هل توافق على التحليل الذي قدمته لك بالنسبة للموقع؟ وهل لديك سؤال بخصوصه؟ ترجمة -وبتصرّف- للمقال Buying an eCommerce Business: Behind the Scenes of a $500,000 eCommerce Business for Sale لصاحبه Andrew Youderian. اقرأ أيضًا كيف استعان زيبوكس ZipBooks بمصادر خارجية للتركيز على النمو وشق طريقه في السوق أفضل 10 دروس يمكن لمشاريع الأعمال الصغيرة تعلمها من أمازون هل المشاريع الجانبية التي يطلقها الموظفون مفيدة للشركات التي يعملون لديها؟ منصات التجارة الإلكترونية العربية بالموازنة مع المنصات الأجنبية واقع التجارة الإلكترونية في العالم العربي والعوامل المؤثرة فيها