بنية مسارات الصفحات (URL) وأهميتها في عملية تحليل زيارات الموقع


محمد أبرص

أصبح من المعروف أهمية العناوين (URLs) في تهيئة المواقع لمُحركات البحث SEO، ولكن ماذا عن تأثيرها على تحليل المواقع analytics؟ وهل يجب الاهتمام بها؟ ولماذا؟ هذا ما سيجيب عنه المقال.

url-structures-and-analysis.png.4e46bb31

كنت أراجع أحد الملخصات التحليلية والتي قد كنت قمت بها منذ فترة، ما لفت نظري أن حصولي على نتائج وتقارير مُجدية كان من قبيل الصُدفة ولم أعد له بشكل جيّد، بعبارة أخرى، إن كانت بنية روابط الصّفحات URL قد نُفّذت بطريقة منطقيّة لكان الحصول على هذه النتائج أسهل بكثير.

مثال حول أهمية بنية الروابط مع تحليل المواقع Analytics

سأقوم بتوضيح الفكرة بمثال، لنفرض أنه لدينا موقع لشركة استشارية (أو شركة خدمات) والتي تعتمد بشكل أساسي على خبرة كل فرد من الأفراد في مجاله، ومن أهداف الموقع الرّئيسية هي تسهيل مهمة الزّائر في معرفة الأشخاص المُناسبين ضمن الفريق ممن يستطيع تقديم المُساعدة أو الخدمة التي يبحث عنها.

بعض الأشخاص في الشركة شهيرون جدًا في مجالات تخصّصاتهم، لذلك سيصل بعض المستخدمين إلى الموقع عن طريق البحث عن أسمائهم على مُحرّكات البحث، أما باقي أفراد الشّركة فيصل الزّوار إلى صفحاتهم عبر تصفّح مُختلف صفحات الموقع.

يأتي الزّوّار إلى الموقع لأسباب عديدة، وليس فقط بغرض البحث عن بيانات حول أعضاء الفريق، ومن أجل ذلك كان المطلوب إنشاء شريحة تحليلية باستخدام Google Analytics، والتي ستُحدّد المستخدمين الذين يبحثون عن أفراد الفريق (الأشخاص)، حيث كان المطلوب استقصاء صفات وميزات هؤلاء الزوّار لتحسين تجربتهم في استخدام الموقع.

إن الشريحة segment ما هي إلّا مجموعة جزئية subset من البيانات، والتي توافق معايير معيّنة، وعليه كيف لنا أن نُحدّد هذه المجموعة الجزئية في Google Analytics؟

كيفية إعداد شريحة في Google Analytics

الخطوة الأولى: تحديد الصفحات

تحديد جميع الصفحات التي تمثل أية زيارة لها إشارة على أن الزائر يَقع ضمن الشريحة التي أتت إلى الموقع بحثًا عن أحد أعضاء الفريق (والتي ستعرّف لاحقًا) وهذه الصفحات هي التالية:

  1. صفحة الفريق الرئيسية People، والتي تتضمّن صندوق بحث، وروابط لصفحات تعرض الأشخاص بحسب الترتيب الأبجدي، وجميع هذه الروابط تشترك في الجزء المُتمثل في example.com/people/ (أي أن جميع هذه الرّوابط تحتوي هذا الجزء ضمنها).
  2. تملك صفحات التدريب المتخصّصة بالشركة صفحة فرعية تعرض الأشخاص المتخصصين في هذا المجال، جميع هذه الصفحات تحت المسار /services/، وتحتوي سجلّات الأشخاص هذه على detail=people& في آخر العنوان URL، وبالتالي هذا يُسهّل من عملية إضافتها إلى الشريحة، ولو كان العنوان على الشكل /services/servicename/ كان سيكون الأمر أفضل مع محركات البحث SEO وأوضح في القراءة للمستخدم.
  3. صفحات الملف الشخصي profile لكل شخص، وهنا نواجه مُشكلًا، حيث أن هذه المسارات/العناوين URLs تكون على الشكل example.com/name_of_the_user/ وهي صفحات هامّة تُحيل إليها محركات البحث، لذلك لا يمكن تجاهلها في تعريف الشريحة، ولكن يوجد عدد كبير من الأشخاص ليتم إضافتهم بشكل يدوي وصريح، إذًا نحتاج شيئًا يميّز هذه الصفحات عن غيرها، وهذا ما كان، حيث أن عناوين titles هذه الصفحات هي من الشكل "User Name | People |"، وعليه يمكن استخدام هذه العناوين في تعريف الشريحة.

الخطوة الثانية: استخدام Google Analytics لإنشاء الشريحة

سيتمّ اختيار "إضافة شريحة" من صفحة "إعداد التقارير"، ومنها اختيار "شريحة جديدة"، واختيار اسم مُناسب لها في "اسم الشريحة"، وليكن "الباحثون عن أشخاص" (People seeker).

google-analytics1.thumb.png.840c255ec1d1

google-analytics2.thumb.png.7c709ffce830

سيتمّ بعد ذلك إضافة المعايير التي من شأنها تحديد الزيارة في الشريحة، فعندما يزور المستخدم واحدة من صفحات التي تحتوي في مسارها URL على /people/ أو detail=people& أو الصفحات التي تحتوي في عنوانها على "| People |" ستكون هذه الصفحة مطابقة لتعريف الشريحة، ولذلك تمّ استخدام أو لجمع المعايير الثلاث، أي أحد هذه الشروط الثلاث سيُجّل من ضمن الشريحة.

google-analytics3.thumb.png.108a3c69ed1b

يُلاحظ كيف تمّ استخدام "عنوان الصفحة" (المعيار الثالث) لاختيار صفحات الملفّ الشخصي لكل شخص.

تصميم أفضل يؤدي إلى تحليل أفضل

تمّ استكمال المثال السابق عبر استخدام "عنوان الصفحة" كمعيار في تعريف الشريحة، وهذا الأسلوب قد لا ينجح دائمًا، فمن المحتمل جدًا ورود "people" في عناوين باقي الصفحات فمن الضروري وجود اختلاف ولو بسيط مثل "|" لتمييز هذه الصفحات عن بعضها، وإلا فلا يوجد طريقة لتمييز هذه الصفحات.

يُهمل المطّورون الوسم title غالبًا، لذا قد يكون من غير الحكمة الاعتماد عليها كاستراتيجيّة في التحليل في المواقع المتوسطة والكبيرة، الأمر الذي يؤدي إلى نتائج غير دقيقة في التحليل.

يُنصح من أجل ذلك بالتخطيط المسبق وفي مرحلة التطوير فعلى سبيل المثال، حال مثالنا السابق سيكون أفضل بكثير لو كان المسار URL على الشكل التّالي/people/name_of_the_user/، لكان من الممكن عندها ببساطة المطابقة باستخدام تعبير نمطي regular expression مثل /people/[a-zA-Z0-9]+/.

خاتمة

كما أسلفت سابقًا، إن بُنية المسار URL ليست من أجل محركات البحث فقط، فالاهتمام به والتخطيط له مسبقًا في مرحلة التطوير أمر حتمي ولا يُمكن تجاهله، وذلك من أجل الحصول على تحليل أفضل ونتائج دقيقة تُمثّل الواقع بالفعل.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال URL structures and analytics لصاحبه Chris Scott.





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن