خمس إستراتيجيات متقدّمة للتسويق عبر البريد الإلكتروني


Anmar Fadel

يعتمد عملاؤك عليك لتنفذ لهم أفضل حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني والتي ترتبط بجمهورهم وبأهدافهم التسويقية. وبينما يختلف كل زبون عن الآخر، وجدنا من خلال بحثنا أن اهتمام المسوقين الأكبر هو زيادة معدلات التفاعل، زيادة اكتساب العملاء، وتحسين الاحتفاظ بالعملاء، وتحسين تخصيص البريد الإلكتروني

نريد أن نأخذ هذه الأهداف إلى مدى أبعد من ذلك ونستكشف ما هي الإستراتيجيات المتطورة للتسويق عبر البريد الإلكتروني التي يمكن استخدامها لتحقيق تلك الأهداف. سنناقش في هذا الدليل كيف يمكنك أن تجمع بيانات اتصال عالية الجودة لعملائك، وتنشئ قوائم بريد إلكتروني مجزأة وموجهة، وتخصص حملات البريد الإلكتروني، وتنشئ محتوى جذابًا وتصمّم البريد الإلكتروني، وتستخدم أدوات أتمتة التسويق لتنظيم العملية.

1. جمع بيانات اتصال عالية الجودة لعملائك

إن أساس جميع إستراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني الناجحة يتمثل في وجود بيانات اتصال عالية الجودة تخص مشتركي عملائك في متناول يدك. إن لم تكن تعرف من هم مشتركوهم وما الذي يهمهم أكثر من غيره؛ فمن الصعب أن تجذب وتكتسب وتحافظ على مزيد من العملاء.

إن المكان المناسب للبدء بجمع بيانات ذات جودة هو التأكد من وجود الحقول المناسبة في استمارات التسجيل الخاصة بعملائك. عندما يسجّل المشتركون في نشرة البريد الإلكتروني الخاصة بعملائك، فبإمكانك أن تدفعهم لإدخال بيانات ذات صلة كمجال عملهم وحجم الشركة والدخل والجنس والحالة الاقتصادية والمنصب والموقع والحالة الاجتماعية والعمر وغيرها. ستساعدك هذه البيانات في فهم جمهور عملائك على نحو أفضل وكيفية التواصل معهم بالطريقة الأمثل.

توجد طريقة مفيدة أخرى لجمع البيانات وهي باستخدام تطبيقات الطرف الثالث Third-party integrations، بالإضافة إلى الاستفادة من قوة واجهة برمجة التطبيقات Application Programming Interface (API) . يمكنك أن تستخدم البيانات من إدارة علاقات العملاءCustomer Relationship Management (CRM) ، ومن منصات التجارة الإلكترونية كـ Shopify وغيرها من التطبيقات للتأسيس (إلى جانب المحتوى) لحملاتهم التسويقية عبر البريد الإلكتروني.

كلما كانت بياناتك أغنى وقوائمك البريدية وشرائحك Segments محدثة، كلما زاد العائد على الاستثمار Return On Investment (ROI) في التسويق عبر البريد الإلكتروني. على الأغلب، يملك عملاؤك معظم البيانات التي تحتاجها لتقود حملاتهم، لكنك ستحتاج إلى إضافات قوية بين المنصات لربط البيانات بإستراتيجياتك التسويقية عبر البريد الإلكتروني.

وفقاً لكبير مسؤولي التسويق Chief Marketing Officer (CMO) فيCampaign Monitor ، السيدة أندريا ويلت Andrea Wildt، سيبدأ المسوقون في التركيز على البيانات السلوكية عبر الأجهزة المختلفة بغية التوصل لفهم أفضل وقدرة أكبر على جذب انتباه العملاء. وتقول: “تُمكِّن البيانات السلوكية المسوقين من تقسيم جمهورهم إلى شرائح على أساس التفضيلات وتسمح لهم باستخدام حيل كالتخصيص والمحتوى ذي الصلة لإيصال الرسالة المناسبة في الوقت المناسب.”
سيساعد استخدام بيانات المستهلك السلوكية ونقاط البيانات الأخرى على إنشاء قوائم مُجزأة وهادفة لعملائك. كلما كانت البيانات التي تملكها ذات جودة عالية، كلما استطعت أن تكون أكثر تخصيصاً وانخراطاً في حملاتك عبر البريد الإلكتروني.

2. إنشاء قوائم مجزأة لمشتركي عملائك

بمجرد جمعك لنقاط البيانات ذات الصلة، سيساعدك إنشاء قوائم مجزأة مختلفة على إرسال رسائل بريد إلكتروني مخصصة على نطاق واسع. على سبيل المثال، دعنا نفترض أن عميلك هو شركة سيارات يروج لها على نحو خاص في تكساس. بإمكانك أن تستهدف المشتركين القاطنين في تكساس والذين تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عاما لترسل لهم حملات مميزة عبر البريد الإلكتروني تكون أكثر صلة بأولئك المشتركين.

إن الفكرة من إنشاء قوائم مجزأة هي التأكد من أن يتلقى كل مشترك المحتوى الأكثر ملاءمة له، وبالتالي، المشاركة والتخصيص. وفقاً لدراسة Janrain فإن 74% من العملاء على الإنترنت يشعرون بالإحباط عند تلقيهم محتوى غير ذي صلة باهتماماتهم. تساعد هذه الشرائح كل مشترك في الشعور وكأن العلامة التجارية لعميلك تفهم من هو وما هي أكثر اهتماماته أهمية. تساعد هذه الشرائح أيضاً على بناء الولاء للعلامة التجارية، حيث يكبر المشتركون على الوثوق بعلامة عميلك التجارية من خلال العلاقات التي تبينها معهم.

3. تواصل على نحو شخصي مع جمهور عملائك

تزعج رسائل البريد الإلكتروني الجماعيةُ العملاءَ لأنها تفتقر للمسة الشخصية. يرغب مشتركو عميلك أن يشعروا وكأن العميل يعرفهم ويستمع إلى احتياجاتهم من علامته التجارية. تسمح لك أتمتة التسويق بإرسال رسائل فردية وشخصية على نطاق واسع وفي الوقت نفسه تضمن أن يشعر كل قارئ بالمشاركة. تملك رسائل البريد الإلكتروني ذات عناوين المواضيع الشخصية احتمالية أعلى بـ 26% لأن تُفتح، كما وجد المسوقون زيادة بنسبة 760% في عائدات البريد الإلكتروني من الحملات المجزأة.

01_تخصيص-معدل-فتح.png

سيتيح لك امتلاك بيانات اتصال عالية الجودة وقوائم مجزأة أن تجذب اهتمام كل مشترك. وبكلمات خبير التسويق الإلكتروني أرداث ألبي Ardath Albee: “عندما تتلقى رسالة رنانة فعلا، فإنها تحرك النية والفعل.” وإحدى الطرق لفعل ذلك هي بإرسال رسائل بريد إلكتروني سلوكية مؤتمتة. ويشمل ذلك رسائل الترحيب ورسائل الذكرى السنوية للمشترك ورسائل مؤتمتة تستند إلى منتج كان العميل مهتماً به في وقت سابق.

طريقة أخرى للتأكد من بقاء البريد الإلكتروني شخصياً وذي صلة هي بإنشاء مركز تفضيلات البريد الإلكتروني. تستطيع التأكد هنا من قيام مشتركي عميلك بإخبار العميل عن الأمور الأكثر أهمية بالنسبة لهم وما هو عدد رسائل البريد الإلكتروني التي يرغبون في تلقيها. يمكن أن يؤدي اتّباع تفضيلاتهم إلى مشاركة أعلى وولاء من قِبَل العميل.

من المهم أن تملك الحزمة الترددية والموارد المناسبة لتجعل عملية تخصيص البريد الإلكتروني أسهل وأكثر فعالية. يمكن لأدوات أتمتة التسويق وتحليلات البيانات وفريق تسويق قوي أن يغير الطريقة التي تتواصل بها مع عملاء عملائك.

4. استخدم محتوى ديناميكيًّا بتصميم جذاب

بالرغم من أن أتمتة التسويق ونقاط البيانات مهمة لنجاح التسويق عبر البريد الإلكتروني، إلا أنها لن تؤثر على مشتركي عملائك إلا إن كان المحتوى ديناميكياً والتصميم جذاباً. يرغب المشتركون في الارتباط بالعلامة التجارية لعميلك بطرق حقيقية. يساعد المحتوى الديناميكي لسرد القصص بالإضافة إلى قطع الريادة التعليمية والترفيهية والفكرية في بناء علاقات قوية مع عملاء عملائك. أصاب جو لازوكاس Joe Lazauskas رئيس التحرير في كونتينتلي Contently حين قال: “إن أنشئت شيئا أصلياً ورائعاً، فلديك الفرصة لاحتكار انتباه العملاء وإبقاء منافسيك في الظلال.”
بالرغم من أهمية المحتوى المكتوب فإن المرئيات وقوالب التصميم في رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك مهمة أيضا. يمكن أن يساعد استخدام شبكات التصميم الخاصة بالبريد الإلكتروني والصور والرسومات والألوان على جذب انتباه كل قارئ. من المهم أيضا استخدام تصميم تفاعلي (متجاوب) للبريد الإلكتروني، كون نسبة 63% من عمليات فتح رسائل البريد الإلكتروني تتم باستخدام الأجهزة المحمولة.
إن الميزة الأكثر أهمية في أية حملة هو امتلاكها دعوة مميزة لاتخاذ إجراء Call To Action (CTA). يؤثر موضع وألوان وكلمات الدعوة إلى العمل على قرار المشترك في الانتقال إلى الخطوة التالية. سيساعد التصميم والمحتوى المميز لرسائل البريد الإلكتروني الخاصة بعملائك على ضمان أن تكون كل رسالة بريد إلكتروني موجهة ومخصصة.

5. استخدم أتمتة التسويق لقياس وتنظيم حملات البريد الإلكتروني

إن أدوات أتمتة التسويق وامتلاك فرق تسويق قوية هي الموارد الأفضل التي تستطيع استخدامها لتطبيق هذه الإستراتيجيات. ستتيح لك أتمتة التسويق جمع بيانات اتصال عالية الجودة، وتطوير قوائم مجزأة، وإرسال محتوى مخصص على نطاق واسع وحتى استخدام قوالب تصميم جذابة للبريد الإلكتروني.
ستساعدك أتمتة التسويق أيضاً على استخدام تحليلات البيانات والإضافات لتتوصل إلى فهم أفضل لعملاء عملائك. بإمكانك قياس مصدر حركة المرور، وكيفية مشاركة كل مشترك بحملتك عبر البريد الإلكتروني، والنظر إلى بيانات تتجاوز معدلات النقر والفتح. ستساعد هذه الأدوات على الوصول إلى الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب وأنت ترسل ترهم رسائل موجهة.
من المهم إيجاد الأدوات المناسبة التي تعمل لصالح وكالتك ولصالح عميلك أيضاً. قد يكون لديك شراكة يقوم فيها عميلك بإدارة البرمجيات، أو تقومان بإدارتها معاً أو تقوم أنت بتسمية المنتج وإدارته بنفسك. أيا كانت الطريقة التي تقرر بها إدارة البرمجيات، تأكد من إيجاد واحدة لديها الميزات التي تحتاجها.
في الختام
يمكن أن يساعدك جمع بيانات عالية الجودة من استمارات التسجيل وتطبيقات الطرف الثالث والإضافات على تقسيم مشتركي عملائك إلى قوائم مجزأة. ستسمح لك هذه القوائم عندها بإرسال حملات موجهة ومخصصة غنية بالمحتوى الجذاب الذي يلقى صدى لدى مشتركي عملائك.
لقياس فعالية حملاتك وتنفيذ هذه الإستراتيجيات، من المهم أن تملك الأداة المناسبة لأتمتة التسويق.
يمكن أن تساعدك هذه الإستراتيجيات في تلبية أهداف عملائك في التسويق عبر البريد الإلكتروني عندما يتعلق الأمر بمشاركة المستهلكين والمحافظة عليهم واكتسابهم.

ترجمة - بتصرف - للمقال 5 Advanced Email Marketing Strategies to Implement for Your Clients لصاحبه JASON DENT.

حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن