أهمية اختبار البريد الإلكتروني وما تحتاج إلى معرفته للبدء في التسويق


Abd El Rahman Kandeel

قد تقضِ أيامًا وأسابيعًا أو حتى شهورًا تُخطط لحملة إعلانية، وتُجري العديد من التعديلات وتعتقد أنك نجحت في هذه المرة ولكن لا تحصل على النتائج المرجوة. تُرى ما هو الخطأ؟ في الحقيقة، لن تعرف إذا لم تختبر رسائلك الإلكترونية.

يُعَد فشل الحملات الإعلانية أو أخطاء البريد الإلكتروني من أسوأ الأشياء التي يواجهها مسوّق البريد الإلكتروني، ولكن الخبر السار هنا أنه يمكن تجنبها. يمكنك النظر إلى اختبار البريد الإلكتروني على أنه وسيلة تأمينية للعمل الشاق الذي أنجزته وأيضًا لما سيحدث بعد ضغطك على زر الإرسال.

لماذا يعد اختبار البريد الإلكتروني ضروريا؟

جميعنا نعلم أنه من الجيد مراجعة عملك مرةً أو اثنين، لكن هنا يأتي السؤال، أين يقع بند اختبار البريد الإلكتروني في قائمة أولوياتك؟ هل تعلم أن ٤٣٪ من المسوقين عبر البريد الإلكتروني لا يختبرون كل بريد يرسلونه؟ هذه حقًا مخاطرة كبيرة، فإذا كنت أحد أفراد فريق تسويق البريد الإلكتروني الذين لا يتحققون من الرسائل بانتظام، فنحن هنا لنعلمك كيف تفعل ذلك.

اقتباس

اختبار البريد الإلكتروني له فائدتان رئيسيتان، اكتشاف الأخطاء قبل فوات الأوان، وتكوين رؤى حول حملات التسويق المستقبلية.

اختبار البريد الإلكتروني يجنبنا الأخطاء

يُعَد التسويق عبر البريد الإلكتروني بيئةً دائمة التغير، إذ تحتوي على العديد من المتغيرات، وتُحدَّث قائمة عملاء البريد الإلكتروني بما يُعادل كل يومين، وفي كل مرة تُحدِّث بيانات العميل، وهناك احتمالية أن تُعرض رسالتك بطريقة خاطئة (هذا إن وصلت إلى البريد الوارد من الأساس)، فحتى الأخطاء التي تبدو بسيطة قد تؤثِّر على عائدك الاستثماري. من الممكن لرابط لا يعمل أن يُفسد نتائج حملتك، فيقول ٥١٪ من المشتركين أنهم ألغوا اشتراكاتهم في خدمات البريد الإلكتروني لأنها لم تُعرَض أو لم تكن تعمل جيدًا.

يساعدنا اختبار البريد الإلكتروني على تكوين رؤى مستقبلية

تتخطى منافع اختبار رسالة البريد الإلكتروني وتحليلها مجرد عرضه لمعرفة كيف يبدو، حيث توفر لنا إجراء اختبارات A/B على أحد عناصر البريد الإلكتروني مثل سطر الموضوع، (المقدمة التي تحدد هدف رسائل البريد الإلكتروني) رؤيةً حول أداء أفضل مع الجمهور. ويمكنك كتابة رسائل بريد إلكتروني أكثر تأثيرًا في المستقبل من خلال إجراء اختبارات A/B أو تحليل الرسائل التي حظيت بأكبر قدر من التفاعل.

أدوات وأنواع اختبار البريد الإلكتروني

قد تعاني بصفتك مسوقًا عبر البريد الإلكتروني من الميزانية المحدودة أو وضيق الوقت، ولذلك ننصح باستخدام أدوات اختبار البريد الإلكتروني، إذا أردت إنجاز أكبر قدر ممكن من العمل في أقل وقت.

اختبار ما قبل الإرسال من أجل عملية الإعداد Rendering ومعاينة تجربة العميل

إذا أردت أن تبدو رسائلك رائعةً لجميع المشتركين، فأنت بحاجة إلى إجراء اختبار ما قبل الإرسال حتى تتحقق من عرضها وتُعاين تجربة العميل.

اختبار عملية الإعداد Rendering

عملية الإعداد Rendering هي عملية جمع البيانات وتحميل القوالب، ثم تطبيق البيانات المجمعة على القوالب، وإرسال الخرج النهائي إلى المستخدِم، وهي المسؤولة عن كيفية ظهور البريد الإلكتروني وعمله مع المشتركين. لن يُخرِّب رابط لا يعمل برنامجك التسويقي بأكمله، لكن ما يُزعج المشتركين هي التجربة الرديئة المستمرة، فقد يصل الأمر بهم إلى إلغاء الاشتراك.

منصة Litmus

تُقدم لك منصة Litmus المدفوعة، مجموعةً متنوعةً من أدوات الاختبار، وأحدها هو اختبار عملية الإعداد Rendering، حيث تتيح لك معاينات Litmus الحية رؤيةً حول كيف ستبدو رسالتك عبر أجهزة العملاء الموجودين في قائمة البريد التي أعددتها، كما وتسمح لك بمتابعة عمليات الإعداد وهي تحدث تلقائيًا، والتركيز على أي مشاكل في العملية لحلها بسرعة.

صورة_02.png

منصة Email on Acid

تحتوي منصة Email on Acid المدفوعة أيضًا أدوات لاختبار عملية الإعداد Rendering عبر أكثر من ٩٠ عميل بريد إلكتروني وجهاز، إذ تسمح لك المعاينات الحية على هذه المنصة برؤية ومشاركة عمليات الإعداد على شيفرتك البرمجية Code، حتى تنتبه إلى الأخطاء قبل أن تُرسل الرسائل.

اختبار الروابط

لأن كل رسالة بريد إلكتروني ترسلها لديها هدف ومهمة محددان في قُمع التسويق، فمن المحتمل أن تحتوي على روابط، ولأن الروابط ضرورية لجلب زيارات العملاء المهتمين، ومساعدتك على تتبع الأداء، فاحرص على أن تكون سليمة. تأكد أيضًا من أن الروابط المضمنة في الرسالة تشير إلى الصفحة الصحيحة، إذ من الشائع نسيان المسوقين لتحديث الروابط إلى عناوين URL الصحيحة أثناء إنشاء حملات جديدة.

منصة Litmus

إذا أردت مساعدةً في إنشاء قائمة تحتوي على جميع العناصر التي تحتاج التحقق منها قبل ارسال الرسالة، فقد تساعدك قائمة تحقق Litmus في التحقق من مراقبة العناصر المهمة في مرحلة نمو البريد الإلكتروني قبل الإرسال، مثل: الروابط، وحظر الصور.

صورة_03.png

اختبار إمكانية الوصول Accessibility

يستحق كل عميل من عملائك نفس تجربة البريد الإلكتروني الرائعة، ويضمن اختبار إمكانية الوصول حدوث ذلك.

منصة Litmus

ميزة أخرى من مزايا قائمة التحقق قبل الإرسال على هذه المنصة هي مدقق إمكانية الوصول، فعند تشغيل رسالة من خلال الأداة، فستوضع علامة تلقائيًا على كل مشكلة من مشكلات الوصول حتى يتسنى لك معالجتها، وتتضمن بعض نقاط التحقق علامات ALT، أو التسلسل الهرمي للمحتوى، أو قارئ الشاشة، أو توافق الأجهزة المساعدة.

الاختبار اليدوي

إذا كنت تعمل وِفق ميزانية، أو تريد أن تختبر وصول البريد الإلكتروني بدون استخدام أدوات خارجية، فهناك طرق مجانية لعمل هذا. يستغرق الأمر بعض الوقت، وتزداد احتمالية إغفالك لشيء ما، لكن هذا أفضل من عدم الاختبار على الإطلاق، وتُعد المهام العديدة/ مثل: استخدام التعليق الصوتي Voiceover على هاتف iPhone لقراءة الرسائل، أو عرض الرسالة بدون الصور، أو وضع عمى الألوان جميعها مفيدة.

صورة_04.png

المحتوى و العنوان المسبق

بالإضافة إلى التفاصيل الدقيقة أو عناصر البريد الإلكتروني التي يصعب اختبارها، فستحتاج أيضًا إلى التحقق من المحتوى، وسطر الموضوع، ونص العنوان المسبق (النص الملخص الذي يتبع سطر الموضوع عند عرض البريد الإلكتروني قبل فتحه). تغطي معظم برامج اختبار البريد الإلكتروني هذه النقاط، ويمكنك أيضًا مراجعتها يدويًا قبل الإرسال.

منصة Email on Acid

تمكنك حملة التحقق المسبق في منصة Email on Acid من قصر عملية اختبار البريد الإلكتروني على مراجعة عناصره، مثل: المحتوى، ونص العنوان المسبق، كما تحتوي الأداة أيضًا على خاصية التدقيق الإملائي لتجنب أخطاء الكتابة المحرجة، والكلمات المسيئة.

صورة_05.gif

الاختبار اليدوي

إذا كنت ترغب في مراجعة البريد الإلكتروني يدويًا، فتأكد من وجود حيز أو مجال في سير العمل من أجل نسختك، إذ تتيح لك أدوات اختبار البريد الإلكتروني المجانية مثل Testsubject رؤية الشكل الذي سيبدو عليه سطر الموضوع، والعنوان المسبق باختلاف الأجهزة. كما يمكنك تصحيح الأخطاء الإملائية عن طريق استخدام الإصدار المجاني من Grammarly لدى الكتابة باللغة الإنجليزية.

اختبار معدل التوصيل والتسليم

بعد أن يغادر البريد الإلكتروني مزود خدمتك، فيجب أن يعبر بوابتان قبل أن يراه العميل، والبوابة الأولى هي أن يُقبل من قبل خادم المستلِم، وتكون النسبة المئوية لمرات حدوث هذا هي معدلك للتوصيل؛ أما الثانية فهي أن يدخل مجلد البريد الوارد وليس مجلد الرسائل غير المرغوبة، والنسبة المئوية لمرات حدوث هذا هي معدلك للتسليم. من المهم للغاية إجراء اختبار التأكد من عدم حظر رسالتك من قِبل عوامل تصفية الرسائل غير المرغوب فيها أو عناوين البريد الإلكتروني غير الصالحة.

التأكد من صحة البريد الإلكتروني

يستهلك إرسال بريد إلكتروني إلى عنوان بريد غير صالح من مواردك الثمينة دون داعٍ. صحيح أنه لن يضرك كثيرًا وجود بريد واحد أو اثنين خاطئين في قائمتك ولن يكون له آثار سلبية كبيرة عليك، لكن إذا كنت تدفع مقابلًا لخدمات البريد الإلكتروني بناءً على عدد الرسائل، فاحرص على التأكد من دقة أرقامك.

منصة Mailgun

تُعَدّ منصة Mailgun المدفوعة خيارًا رائعًا آخر إذا أردت التحقق من صحة قائمة بريدك، حيث تتحقق الخدمة من وجود عناوين البريد الإلكتروني الموجودة في قائمتك عبر عملاء البريد الإلكتروني الرئيسيين، مما يحسن معدلك للتوصيل.

صورة_06.png

منصة Kickbox.io

تتحقق أداة Kickbox.io المدفوعة من عناوين البريد الإلكتروني في قائمتك لتخلصك من الارتدادات (رسائل البريد الإلكتروني التي لا يمكن تسليمها إما بسبب فشل الخادم، أو بسبب مشكلات البريد العشوائي)، وتُحسن موضع الحملة. على الرغم من أن الخدمة ليست مجانية، إلا أنها تُعَد استثمارًا جيدًا، حيث تعتمد تكلفة هذه الخدمة على عدد عناوين البريد الإلكتروني في قائمتك، وتتحقق من ٥٠٠ حساب الكتروني مقابل ٥ دولارات فقط، كما أنك لن تحتاج التحقق من قائمتك في كل مرة تُرسل فيها بريدًا إلكترونيًا، فقط اختر عدد مرات التكرار التي تتوافق مع سرعة نمو قائمتك وادفع مقدمًا.

تكوين البريد الإلكتروني Email configuration

من العوامل الأخرى المؤثرة على معدلاتك للتوصيل والتسليم نجد خادم بريدك الإلكتروني، إذ يتحقق اختبار تكوين بريدك الإلكتروني من خادمك ويقيس زمن الاستجابة. ويمكنك تطبيق هذا الاختبار أيضًا يدويًا، لكنك لن تحتاج إلى عمله كل يوم.

منصة Mail-Tester

Mail-Tester هي أداة مجانية لتكوين البريد الإلكتروني، حيث تقيس الأداة نسبة احتمالية احتساب البريد الإلكتروني بريدًا غير مرغوب فيه Spammy، وكل ما عليك فعله هو أن ترسل بريدًا إلكترونيًا تجريبيًا إلى عنوان البريد العشوائي الذي يقدمونه، لتتلقى درجة البريد الإلكتروني Spammyness score. وبالإضافة إلى ذلك، تلفت الأداة الانتباه إلى التفاصيل التي تحتاج إلى معالجة لتجنب تصفية البريد الإلكتروني إلى بريد عشوائي Spam أو إلى القوائم السوداء.

صورة_07.png

منصة MX Toolbox

ستحتاج إلى معرفة عنوان خادم بريدك الإلكتروني من أجل تكوينه، ومن الأدوات المجانية التي تُمكِّنك من هذا هي أداة MX Lookup. تشتمل الاختبارات المضمّنة في عملية المصادقة Authentication على وقت المعاملة SMTP، والتحقق من صحة اسم المضيف SMTP، وفحص شعار SMTP.

اختبار التسليم

يمكن تتبع (الارتداد) أو البريد الإلكتروني الذي فشل تسليمه من قِبل معظم مزودي خدمات البريد الإلكتروني، ولكن نظرًا لأنهم لا يوفرون مقاييس مثل هذه، فستحتاج إلى أداة خارجية من أجل تتبع معدلك للتسليم.

منصة Everest

لقد دُمِجت أداة اختبار معدلات التسليم الرائدة 250ok مع أداة ReturnPath مؤخرًا لإنشاء أداة جديدة تسمى Everest. حيث تُمكِّنك أداة Everest من إجراء التحسينات قبل الإرسال، والتحقق من الأداء، ومراجعة التحليلات بعد الإرسال. وتشمل مراقبة معدل التسليم كلًا من درجات السمعة، وتحذيرات IP، وشكاوى البريد العشوائي، ودرجات المرسل الإجمالية.

صورة_08.png

درجات البريد العشوائي Spam Scores

تٌعَد عوامل تصفية البريد العشوائي لعنة مسوقي البريد الإلكتروني. فبينما يوضح معدَّل التوصيل أن كل شيءٍ على ما يرام إلا أن معدل التسليم يظهر في حالة يرثى لها بسبب مجلدات البريد العشوائي التي تدمره.

تتحقق أدوات اختبار الرسائل غير المرغوب فيها من مواضعك عند عملاء البريد الإلكتروني لترى إذا كنت مدرجًا في القائمة السوداء، وتجمع درجاتك من الشركات المختلفة لتصفية الرسائل غير المرغوب فيها.

منصة Litmus

توفِّر منصة Litmus خدمة اختبار البريد العشوائي لعملائها، كما يمكنها الإندماج مباشرةً مع مزود خدمة بريدك الإلكتروني. حيث يتحقق اختبار Litmus من رسائلك عبر عوامل تصفية البريد العشوائي المختلفة، ويصنف كل عامل على أنه ممرر، أو ثانوي، أو أساسي. وإذا حددت المنصة مشكلة ما، فستعلم المشكلات الأكثر أهمية. وتوجد العديد من الأدوات لاختبار عوامل تصفية البريد العشوائي لكن أشهرها أدوات، مثل: Email on Acid، وReturn Path، وSpam Assassin.

منصة Is Not Spam

تتوفر بعض أدوات اختبار البريد العشوائي المجانية التي تجري الفحوصات لمرة واحدة. تسمح منصة Is Not Spam لك بإرسال بريد إلكتروني اختباري إلى عنوان تجريبي لتتلقى درجة البريد العشوائي Spam Score، وتشمل الاختبارات التي يجرونها كلًا من تحقق نظام التعرف على هوية المرسل SPF، وتحقق معرف المرسل، وتحقق مفاتيح النطاق، وفحص DKIM، وفحص SpamAssassin.

صورة_09.png

سطر موضوع البريد الإلكتروني واختبار الأداء

لا يقتصر اختبار البريد الإلكتروني على الجانب التقني فقط، فيُمكننا أيضًا استخدام البريد الإلكتروني للتعرف على الجمهور. ها أنت تستخدم بعض مقاييس البريد الإلكتروني الأولية المتاحة في مزود خدمتك، في ظل وجود أداة مثل Vero يمكنها أن تمدك برؤى أكبر من أجل زيادة تفاعل المشتركين. تحتوي أيضًا هذه الأداة على إرشادات اجراء اختبار A/B، وهذه بعض الاختبارات التي يمكنك مراقبتها باستخدام Vero.

أنماط سطر الموضوع والتخصيص

يوجد الكثير من الأشياء لاختبارها فيما يخص سطر الموضوع، ويمكنك التحقق لترى ما إذا كان جمهورك يتفاعل بصورة أفضل مع كتابته بـ "طريقة العنوان" (أي جميع الكلمات الرئيسية تكون بأحرف كبيرة، بينما تُكتب الكلمات الصغيرة بحروف صغيرة)، أو بـ "طريقة الجملة" (وهي الطريقة التقليدية لاستخدام الأحرف الكبيرة في الجملة، أو كتابة الكلمة الأولى فقط وأي أسماء علم بأحرف كبيرة)، وهذا بالطبع إن كنت تكتب باللغة الإنجليزية، ولترى أيضًا هل يُفضلون سطر الموضوع الطويل، أم السطر القصير. وما إذا كنت ستستخدم رمزًا تعبيريًا أم لا. يمكنك أيضًا التلاعب في التخصيص داخل سطر الموضوع من خلال تضمين اسم المستلم، أو الصناعة، أو معرف الطلب، أو الموقع، .. أو المزيد.

توقيت الإرسال المثالي

ما هو أفضل وقت لإرسال رسالتك الإخبارية؟ بناءً على مكان وتفضيلات جمهورك المستهدف، كما ويمكنك زيادة معدلات فتح رسائلك عن طريق تغيير أوقات الإرسال. ولاختبار ذلك قسّم قائمة بريدك الإلكتروني إلى قسمين وحدد وقتين مختلفين من اليوم لإجراء الاختبار، بعدها ابدأ بالاحتفاظ بجزء واحد على أساس عنصر ضابط مع وقت الإرسال العادي، ثم أرسل بعض الرسائل الإخبارية إلى كل عنصر في الأوقات التي حددتها له، وشاهد اختلاف معدلات الفتح ونسب النقر إلى الظهور.

صورة_10.png

نسخة CTA للحث على اتخاذ إجراء

تُعَد رسائل البريد الإلكتروني للمعاملات فرصة اختبار رائعة، كونها تذهب دوريًا إلى المشتركين المتفاعلين، ونظرًا لكثرة إرسالها، فيمكنك استخدامها وسيلةً لضبط للرسائل، كما يمكن أن تمنحك العناوين الرئيسية، وأزرار الحث على اتخاذ إجراء رؤى أكبر حول الأشياء الأكثر إرضاءً للمشتركين.

أنواع القوالب

هل تستحق قوالب HTML المنمقة جهدًا إضافيًا أم يُفضل جمهورك قراءة نصًا بسيطًا؟ يمكنك موازنة أداء أنماط البريد الإلكتروني من خلال الاطلاع على توقيتات التفاعل، ومعدلات التحويل Conversion، قد يفيد أيضًا إجراء هذا الاختبار مع أنواع بريد إلكتروني مختلفة، فقد تجد أن العملاء يفضلون أن تكون الرسائل الترويجية منمقة، ولكن الرسائل الإخبارية يُفضلوها نصية بسيطة مثل تلك التي قد تصلهم من صديق.

فيما يلي أمثلة على رسائل البريد الإلكتروني المنمقة مقابل رسائل البريد الإلكتروني ذات النص العادي.

صورة_11.jpg

صورة_12.png

عناوين المرسل

أحد العناصر الأخرى التي يجب مراعاتها هي عنوان المرسل، إذ يمكن أن يأتي البريد الإلكتروني الترحيبي مثلًأ (هو أول بريد إلكتروني يُرسل من الشركة إلى العميل المحتمل) من عنوان عام للشركة، أو من الرئيس التنفيذي، أو أن يُقدم في صورة مندوب خدمة العملاء. أجرِ اختبارًا لمعرفة كيف تؤثر هذه الاختلافات على معدلات الفتح والتسليم ومواضع البريد الوارد، ونسب النقر لكل ظهور.

اقتباس

يُعَد اختبار رسائل البريد الإلكتروني أمرًا ضروريًا للراغبين في إرسال أفضل رسائل ممكنة إلى مشتركيهم، وفي التطور.

يمكنك إجراء الاختبارات المسبقة لعملية الإعداد Rendering ولمعدلات التسليم يدويًا، أو باستخدام أدوات مجانية لمرة واحدة فقط، لكن استخدامك الأدوات الآلية سيجعل اختباراتك أكثر كفاءة.

ترجمة وبتصرّف للمقال Email testing: What you need to know to get started لصاحبته Stephanie Knapp.

اقرأ أيضًا



1 شخص أعجب بهذا


تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن