10 أسباب تجعلك لا تحصل على ما يكفي من العملاء كمصمم مستقل


Sara Aber

إن أهم ما يميّزك كمصمم ويب مستقل، هو تحررك من التوقيت الروتيني للعمل ( كأن تبدأ من الساعة 9 إلى 5 أو من الساعة 8 إلى غاية 4) فضلا عن كونك أصبحت مدير نفسك، ومع ذلك فإذا كنت قد مارست عملك كمستقل لفترة معينة فلربما قد تساءلت في إحدى المرات عن السبب الذي يجعلك لا تحصل على عملاء بالقدر الكافي كما كنت تتوقع، عملاء ذوي جودة وليس مجرد عملاء عاديين.

10-reasons-no-clients_(1).thumb.png.71f2

فأنت تمتلك المهارات وتعرف خبايا عالم العمل الحر، وأيضا طبّقت جميع الاقتراحات والنّصائح التي قُدّمت لك، ورغم كل ذلك لا زلت لا تحصل على ما كنت تتوقع من العمل الحر "عملاء بالقدر الكافي وذوي جودة". ذلك حقا قد يُعتبر من أهم التّحديات والصّعاب التي تواجه كل مصمم ويب مستقل، ولكن ما هو السبب الحقيقي وراء ذلك؟

هنا سأستعرض لك 10 أسباب هي الأكثر شيوعا، إلا أن الكثير من المستقلين قد يجهلونها، والتي ستجيبك على تساؤلك: لماذا لا أحصل على ما يكفي من العملاء ؟

1. لا تسوق لنفسك ولا تبني/تتعهد شبكة علاقاتك

عند قيّامك بعمل جيد لأحد العملاء، فإن ذلك سيجعله معجبًا بخدماتك، الأمر الذي حتما سيقوده إلى التّحدث عنك لأشخاص آخرين وبالتّالي سيتحول بطريقة غير مباشرة إلى مسوّق لك ولخدماتك. هل توافقني الرّأي؟ هناك احتمال كبير في حدوث ذلك.

غير أنّه يجب عليك النّظر أيضا في إمكانية أن يستأثر بك العملاء الرّاضون لأنفسهم، ماذا لو حدث هذا، ماهي خطّتك التّالية؟

إذا لم تخرج من قوقعتك وتبدأ في التسويق لنفسك سواء على شبكة الأنترنت أو خارج الشّبكة، فكيف للعملاء المحتملين أن يعرفوا بوجودك؟

سيُساعدك أيضا التعاون مع مصمّمي ويب آخرين محترفين في الحصول على عملاء جُدد بل سيجعلك تحصل على رؤى جديدة وفتح آفاق أخرى خلال عملك كمصمم ويب مستقل.

2. لست متناغما

حتّى تنجح أي حملة تسويقية يجب أن تكون في الأساس متناسقة ومنسجمة، والمحادثة الأولى الجيّدة التي تكون بينك وبين عملائك قد تصبح بدون معنى إذا لم تكن المحادثات الأخرى جيدة أيضا. الكثير من الفرص تضيع من المصمّمين المحترفين بسبب انعدام التّناغم والتّناسق في طريقة تواصلهم مع شبكة معارفهم والعملاء المُحتملين. بإمكانك أن تبني ذلك التوافق والانسجام وستحصل على ما يكفي من العملاء، من خلال خلق محادثات إيجابية بينك وبينهم سواء على البريد الإلكتروني، وسائل التواصل الاجتماعي أو حتّى خارج الشبكة العنكبوتية.

3. لا تملك شيئا مميزا تقدمه للعميل المحتمل

في عالم العمل الحر هناك دائما سباق نحو الأسفل، حيث من يقدّم أرخص الأسعار هو من يفوز بالمشروع. لماذا؟ لأنّ الجميع يُقدّم نفس الخدمة ونفس المهارات، وربّما البعض يمكنهم القيام بذلك بشكل أسرع منك، لكن إذا تميّزت وامتلكت شيئًا فريدًا من نوعه لتعرضه، هنا ستجد أنّ أنظار العملاء قد تحوّلت نحوك، وانبهروا بما تقدّمه وستحصل في نهاية الأمر على المشروع.

4. لا تمتلك شيئا قيما لتقدمه

يُصبح الشّيء قيّما إذا كان مرغوبا فيه. وإضافة تلك القيمة ليس فقط من خلال تقديم شيء فريد من نوعه وممتاز، ولكن أيضا من خلال بناء علاقات جيّدة مع العميل الخاص بك. الجميع يريد أن يكون هناك من يهتم بهم، خاصة عندما لا يتوقعون ذلك، عملاؤك يفكرون ويشعرون بذات الطريقة، شكر صغير أو رسالة صغيرة تسألهم فيها عن أحوالهم ستخلق فرقا كبيرا.

5. معرض أعمالك عفا عنه الزمن

حقيقة لا يجب إغفالها، حيث يبحث العملاء المحتملون عن أشخاص ليقوموا بتصميم مواقعهم، فإنهم سيطلبون أعمالًا سابقة لك ليلقوا عليها نظرة، ليس ذلك فقط فهم حتما سيدقّقون في جميع تلك الأعمال السّابقة، فإذا نسيت أن تُحدّت معرض أعمالك على الإنترنت فإنه يُحتمل أن تخسر زبائن مُحتملين.

6. لا تدري ما هي نوعية العملاء الذين ترغب في التعامل معهم

أي نوع من العملاء الذين تحلم بالعمل معهم؟ هل صفحتك الشّخصية أو موقعك الخاص يحتويان على رسالة تهدف إلى جذب هذه الفئة من العملاء؟ أم أنك لا زلت تحاول أن تكون ذلك الشخص الذي يفعل كل شيء ويعمل مع جميع الأشخاص.

الرسالة (أو العبارة) التي تضعها على صفحتك أو موقعك الخاص هي أداة قوية جدًا، تُعلِم الأشخاص بنوع العملاء الذين تريد العمل معهم وبالتّالي ففرصة تواصلك معهم نتيجة لتلك الرسالة ستكون أكبر.

7. تبحث في المكان غير المناسب

التّواصل وبناء شبكة علاقات وسيلة فعّالة لخلق تأثير، ومع ذلك فإذا كنت تبحث في المكان غير المُناسب فأنت تضيّع وقتك بدون شك، ذلك يعني أنه بدلا من حضورك لفعّاليات عامة محاولا بذلك البحث عن عملاء وخلق شبكة علاقات، فالأفضل لك أن تفعل ذلك في فعاليات متخصصة بتصاميم الويب، هناك ستزيد احتمالية عثورك على عملاء.

8. توقفت عن تطوير نفسك

يُمكن في الكثير من الحالات قياس احترافيتك بالطّريقة التي نفّذت بها آخر مشروع لك (والتّقنيات التي استخدمتها فيها). هناك تكنولوجيات جديدة، أدوات وكذلك تقنيات جديدة تظهر باستمرار. إذا لم تكن تخصّص وقتا لتطوّر نفسك وتتعلّم جديد هذه التّنقيات والأدوات فأنت تسير بقدميك نحو حتفك .احرص على تخصيص وقت لتتعلم فيه وتطوّر من نفسك، ذلك سيضيف قيمة كبيرة لك. لا تنس أن تزور باستمرار مُختلف أقسام أكاديمية حسوب فسيساعدك ذلك على تعلّم تقنيات جديدة باستمرار.

9. تستخدم أساليب تسويق خاطئة

هل التّقنيات والاستراتيجيات التي تستخدمها للوصول إلى العملاء المحتملين هي أفضل الوسائل المتاحة لك فاعليةً ؟ هل هي الأنسب لسوقك المستهدف؟ وهل تتناسب مع مهاراتك وخبراتك؟ حاول استخدام هذه الأسئلة لتقييم التقنيات والاستراتيجيات الخاصة بك. إذا كانت لا تعمل بالشّكل المطلوب، فأعتقد أنه حان الوقت لتغييرها.

10. تظهر بمظهر المستقل اليائس من إيجاد عملاء جدد.

تحتاج إلى عملاء، لكن في نفس الوقت لا تحتاج أن تظهر بمظهر اليائس الذي لا يمكنه إيجاد عملاء جُدد. بإمكان العملاء بإمكانهم استشعار ما إذا كنت متلهفا أكثر من اللازم للحصول على مشروع، واليأس بإمكانه إمّا أن يجذب العملاء الخطأ والذين سيستغلون يأسك، أو أنه سيطرد العملاء بسبب عدم ثقتهم بك في كونك لا تحصل على عملاء. لهذا يجب أن تكون واثقا من نفسك وطبيعيا حين تتحدث إلى العملاء المحتملين، وأظهر لهم بكل ثقة خبرتك التي تتمتع بها.

للأسف هذا ليس كل شيء

بطبيعة الحال لا يُمكن أن نُلخّص جميع ما يمنعك من الحصول على عملاء جُدد في 10 نقاط فقط أو أن أضمن بأنه بمجرد أن تُعالج المشاكل المذكورة في هذه القائمة حتّى تحصل على عملاء ما بين عشية وضحاها، فالأمر يحتاج إلى تجارب مستمرّة ومُثابرة، التّضحية، والاستمرار في بناء استراتيجيات أخرى تجلب لك المزيد من العملاء.

الحصول على عملاء والحفاظ عليهم على المدى البعيد عملية شاقة. ما تقوله وما لا تقوله سيلعب دورًا كبيرًا في عملية بحثك وجلبك لعملاء جُدد. لكن في المُقابل يكفي أن تعرف الأسباب الحقيقية الكامنة وراء عدم حصولك على عملاء جدد لتعرف ما يجب عليك فعله بالتّحديد.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال 10Reasons Why You’re Not Getting Enough Clients لصاحبه James Richman.

حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik, Designed by Freepik.



1 شخص أعجب بهذا


تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن