لاءات التطوّر الوظيفي للمبرمج


Fatima Ahmad

أتعرض في كثير من الأوقات لأسئلة من قبيل:

  • كيف يمكن للمرء أن يصبح كبير مطوري البرمجيات أو مهندسي البرمجيات؟
  • كيف يمكن أن يصعد المرء من مبرمج مبتدئ إلى قائد فريق برمجيات يقود سيارة BMW ويتقاضى سنويًّا ما يزيد عن 150 ألف دولار؟
  • ما هي - بدقة - الخطوات التي تجعلني أحصل على ذلك بسرعة دون أن أضيع الوقت؟

دعوني أشارككم ما أعتقد أنه قد يكون مفيدًا جدًّا للجواب على هذه الأسئلة. قبل الكتابة حول الموضوع، بحثت كثيراً على Google ووجدت مقترحات كثيرة مثيرة للاهتمام، مثل:

  • أن تكون مفيدًا
  • تكوين الصداقات
  • تجنب الصراعات
  • اتّخاذ أسلوبك الخاص
  • أن تعمل كثيراً على الشفرات البرمجيّة وكتابة التطبيقات
  • الممارسة والتدريب
  • أن تثبت خطأ رؤسائك؛

وغير ذلك من المقترحات. بعضها كان جيداً، وبعضها خاطئ بلا ريْب، ولكنّ معظمها بعيد جدًّا عن النقطة الرئيسية.

أريد أن أشارك ما أرى أنها نصائح صريحة نوعًا ما (أفادتني ولازالت تفيدني) من ما يجب عليك القيام به غدًا لتصبح مهندس برمجيات تتقاضى 100$ في الساعة في غضون سنوات قليلة.

1. لا تكن مخلصاً

إن الشركة التي تعمل فيها حالياً هي مجرد حقل تدريب، لا شيء آخر. لا تستثمر ولا دقيقة إضافية من وقتك فيها. كن أنانيًّا، لا تفكر إلا في نفسك ومهاراتك الشخصية ومعرفتك وخبرتك. هل يدفعون لك لتكون مكرَّسًا لهم؟ حسنًا، هذا خطؤهم. استخدمهم لتعلّم تقنيات جديدة، تجربة أفكار جديدة، تدريب وتثقيف نفسك، الحصول على شهادات جديدة، التعرف على أشخاص جدد، وما إلى ذلك وليس العكس.

2. لا تعمل كموظَّف

تأكد من أن البرمجة هي هواية وليست وظيفة. يجب أن يكون كل شيء آخر ثانويًّا بالنسبة لك، بما في ذلك الأسرة والأصدقاء. واجعل من هندسة البرمجيات عائلتك، حبك، صديقك، وحياتك. بدون هذا الموقف الشغوف ستكون دائمًا عبدًا للذين يفكرون بهذه الطريقة. يجب ألّا تعمل كموظَّف ينتظر الراتب، بل أن تكون متعة جلوسك أمام الحاسوب أكبر من أي شيء آخر . إذا لاحظت أنك تتوقف عند كتابة بعض الشفرات البرمجيّة لأنك لا تريد أن تكمل فاعلم أن حياتك المهنية في خطر.

3. لا للصداقات

أنا أتحدث عن العلاقات المهنية في المكتب، ضمن المشاريع، في الشركة التي تعمل بها. تذكر أن 99% من الناس لن يصبحوا خبيرين. وسيبقون مبرمجين بدون أي طموح. ما هو سيء حقًّا بالنسبة لك أنهم يريدونك معهم، ولا أحد ممن حولك في العمل يريد أن يرى تطوّرك المهني، حتى أقرب أصدقائك سيصبحون أعداء لك دون أن يعووا ذلك، ولكن لا شعوريًّا سيفعلون ما بوسعهم لمنعك من الحصول على الأفضل وتركهم. سيكون لازمًا عليك تركهم عندما تكبر، لذلك تجنب صداقات العمل وتعامل معهم على نحو مهني بحت.

4. لا تكن مفيدًا

هناك أكثر من 10 مليون مبرمج في العالم. إنهم جميعًا بحاجة للمساعدة. فلماذا تريد مساعدة المتأنق الذي يجلس إلى جانبك في المكتب؟ فلن تنقذ العالم من خلال مساعدة الناس حولك.

إذا كنت تريد حقًّا فعل الخير لصناعة البرمجيات، يمكنك التركيز على أشياء أكبر مثل: جعل منتج مفتوح المصدر، تأليف كتاب، تحسين توثيق Documentation المشروع الذي تعمل عليه. واعلم أنك عندما تساعد من حولك أنت تسهم بشلهم لا شيء آخر.

5. لا تطلب المساعدة

يجب أن تتوقع من المبرمجين حولك نفس الموقف، وتنطبق عليك نفس الحجة: هناك أكثر من 6 ملايين حساب مسجل على منصة StackExchange، في حال كنت تحتاج للمساعدة، يمكنك أن تطلب منهم. وتذكر أنك تجعل الحياة أسهل على المدى القصير عندما تطلب ممن حولك المساعدة ولكنك على المدى الطويل ستفتقر إلى مهارة كيفية العثور على المعلومات. وستصبح رهينة لهؤلاء الأصدقاء الذين يساعدونك. علاوةً على ذلك، لا تتعلم ممّن حولك، بل من الكتب، StackOverflow، البرمجيات مفتوحة المصدر.

6. لا تضيّع الوقت

وربما هي النصيحة الأهم، التي لا بُدّ من أن أقدمها لنفسي أولاً، لأنني أضيع الكثير من الوقت. في الواقع قول “لا” شرط أساسي للتقدّم. يجب أن تكون مستعدًّا لقولها للأصدقاء، للعائلة، للعادات، الرغبات الخاصة، المشاريع، الزملاء، الأساليب، وأسطر من التعليمات البرمجية. يجب أن تُوقِف المشاريع التي تأخذ وقتًا دون أن تحرز من خلالها تقدمًا. لا تعد الاتصال بمن يحتاجك ولا تحتاجه، قد يبدو ذلك قاسيًّا وأنانيًّا، ولكنها الطريقة الوحيدة للوصول إلى ما تريد. كن جشعًا جدًّا عندما يتعلّق الأمر بالوقت فهو موردك الرئيسي.

7. لا تبخل على تطوير ذاتك

يجب أن تستثمر في نفسك. أولاً وقبل كل شيء في شراء الكتب المتخصّصة، أنفق عليها من مالك، وتأكد أنك ستحترم نفسك لامتلاك المكتبة. ستشعر أن هندسة البرمجيات معك إلى الأبد، وأنها ليست مؤقتة، إنها ليست مجرد وظيفة، إنها حياتك.

كتابان هما الحد الأدنى شهريًّا. يجب أن تدفع من مالك بنفس الشغف للحصول على شهادات. عليك الدفع للحصول على البرمجيات وليس سرقتها. وأخيراً لا تبخل على نفسك بشراء حاسوب محمول بمواصفات عالية، فهو أهم بكثير من السيارة لأنه صكك.

8. لا تعمل بدوام كامل

حاول قدر الإمكان البقاء بعيدًا عن العمل بدوام كامل، لأن قضاء ما بين 9 إلى 5 في وظيفة توقيف أكيد لتطوّرك المهني. يعطيك العمل في وظيفة بدوام كامل لمدّة طويلة دخلا ثابتا، بيئة مكتب مريحة، مجموعة مشاكل تقنية يمكن التنبؤ بها وحلها، وبذلك تصبح خبيراً في منطقة صغيرة؛ وفي الوقت نفسه تطمئن نفسك ويبتعد عنك الخوف. نعم، الخوف. لم تعد خائفا من ما تحمله المشاريع التي اعتدت العمل عليها؛ وهذا هو سبب التوقف عن التقدّم.

عليك دائما، لتتقدّم بسرعة، أن تجد تحديّات جديدة: مهمّات جديدة، فرق عمل جديدة ومشاريع جديدة، بالإضافة لإجراء مقابلات عمل جديدة. عليك أن تثبت دائمًا أنك تستحق شيئًا أفضل، من ناحية مثالية يجب أن تعمل على اثنين إلى ثلاثة مشاريع بدوام جزئي وتغيرها كل 6 إلى 12 شهراً.

9. لا تكن رخيصًا

انس ما أخبروك به من أن “المال ليس كل شيء، المهم أن المشروع مثير للاهتمام أكثر من أي شيء آخر”، فهي عبارة الخاسرين. المال هو كل شيء. لأن المشروع المثير للاهتمام حقًّا سيجد تمويلا جيّدًا. المشاريع غير المموّلة هي مشاريع لا يحتاجها السوق، لذا لم تجد أحدا ينفق عليها. ماذا تفعل هناك إذًا؟ والجواب الوحيد أنك لم تكن جيدًا مثل الآخرين. نصيحتي ألّا تولي اهتمامًا لتلك القصص الرخيصة. اطلب الدفع مقدمًا قدر الإمكان.

10. لا تشكك في أهمية الشهادات المتخصّصة

يعتقد الكثير من المبرمجين أنّ الشهادات المتخصّصة ليست لديها أهمية كبيرة، لأنها لا تحقق شيئا في الواقع وهي مجرد مصدر لهدر المال وتعبئة جيوب الشركات الكبيرة. لا أشاركهم وجهة النظر هذه. تساعدك الشهادات المتخصّصة على إضفاء الطابع الرسمي على عملك، وتضع الحدود من حوله، وتعمل على إزالة الثغرات. وتعطي الانطباع بالجدية والخبرة لدى أرباب العمل المحتملين.

11. لا تتجاهل الإدارة

كونك مبرمجًا جيدًّا لا يعطيك الحق أن تعدّ نفسك مهندسًا جيّدًا أو قائد فريق. يوجد تسلسل هرمي في المشاريع، ولكيْ تصعد في هذا الهرم يجب أن تفهم كيفية إدارة المشاريع، فمدير المشروع ليس مجرد شخص لطيف يرتدي بدلة رسمية. إدارة المشاريع علم توجد به الكثير من القواعد والمبادئ والأساليب، مع أفضل الممارسات التي تجب دراستها لتصبح جيدًّا. عليك دراسة هذه القواعد وأن تكون جيدًّا جدًّا فيها كما تجيد لغة البرمجة المفضَّلة لديك. حاول الحصول على شهادة متخصّصة في إدارة الأعمال (PMBOK في مرحلة أولى ثم PMP في مرحلة لاحقة).

12. لا تقلل من أهمية الإنكليزية

ليس الإنكليزيّة لغةَ غالبيّة قراء مدوّنتي، وهو ما ينطبق عليّ، هذه الفقرة موجّهة إليهم. يجب أن تُحسن مهاراتك في اللغة الإنكليزية تحدّثًا وكتابة. الأمر في غاية الأهمية إذا كنت ترغب أن تصبح مهندس برمجيات بأجر كبير. يجب أن تتحدث الإنكليزية كما يتحدثها الناس في سان فرانسيسكو وليس كما يتحدثوها في موسكو. وأفضل نصيحة أقدمها لإتقان اللغة الإنكليزية هي مشاهدة الأفلام مع الترجمة. يجب أن تتكلم وكأنك Matt Damon أو Al Pacino، وليس كما يتحدثها Mutko (سياسي روسي سبق له العمل وزيرًا للرياضة).

13. لا تتجاهل المصادر المفتوحة

يجب أن تكون نشيطًا في مجتمع المصادر المفتوحة. فإما أن يكون لك مشروعك مفتوح المصدر أو تسهم بفاعلية في مشروع مفتوح المصدر قائم فعليًّا. يختلف العمل في مكتب مغلق البيئة تمامًا عن كتابة التعليمات البرمجية المرئية للعالم بأسره. يخاف معظم المبرمجين من ذلك ويختلقون الأعذار ليكونوا بعيدين عن هذه الفكرة. نعم، إنها صعبة ومرهقة، وتستهلك الكثير من الوقت لا يوجد أحد يحفزك ويدفعك فيها. ولكنها في الواقع أسرع وسيلة للتقدّم. علاوة على ذلك، أود أن أوصي بفتح الكثير من الشفرات المصدرية الممكنة، حتى لو كُتبت لمشاريع خاصة تجارية، وبعض الشركات لا يعارض ذلك.

14. لا تكن غير مرئي

تأكد أن لديك حسابًا على وسائل التواصل الاجتماعي، جنبًا إلى جنب مع المدونة الخاصة بك. يجب أن تكون موجودًا على الوِب. هل أنت مهندس برمجيات جاد؟ يجب أن تكون قادرًا على إظهار صفحاتك المهنيّة في نتائج البحث.

15. لا تكن حبيس المنزل

عليك حضور الندوات واللقاءات ومؤتمرات البرمجيات مرة واحدة على الأقل في الشهر. عليك التواجد في المكان الذي يتجمع فيه المبرمجون. ولا يعني ذلك أن تكون فائق النشاط مع الكثير من الأصدقاء، يكفي أن تكون هناك وتشاهد. في نهاية المطاف سيأتي الوقت الذي تُدرك فيه أنه حان الوقت لتصبح متحدثًا.

16. لا تنس الاسترخاء

لا أحد يحب أولئك الذين يحصلون على قَصّة شعر لمرة واحدة في السنة. ربما يُوظَّفون باحترام لأداء مهامّ البرمجة، لكنهم لن يُأخَذوا على محمل الجد بوصفهم مرشّحين للحصول على دور المسؤولية. بدلاً من ذلك عليك الاهتمام بكيفية قضاء وقت فراغك في الاسترخاء وهناك قائمة قصيرة من الأنشطة التي يمكنك القيام بها: الرياضة، السباحة وغيرها. بيت القصيد أن تكون شخصًا عاديًّا.

ترجمة - بتصرّف - للمقال 16 Don’ts of Career Growth لصاحبه Yegor Bugayenko.



1 شخص أعجب بهذا


تفاعل الأعضاء


نصائح قيمة لكنها تميل للانانية والانفراد والبعد عن العمل الجماعي 

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية

شكراً لتفاعلك خالد.

قد اتفق معك بعض الشيء أن النصائح تميل للأنانية، وهي تعبر عن وجهة نظر الكاتب وتعبر عن تجربته الشخصية من جهة، ولكن وجهة نظري كمبرمجة سابقة أن هذه النصائح كنز لمن يشق طريقة في عالم البرمجة كمبرمج جديد.

حيث أن تنمية مهارة القراءة وتنمية الذات والمعارف لديه بشكل فردي أمر بالغ الأهمية، لأنه إن بدء بالاعتماد على غيره في حل المشاكل البرمجية لن يفلح في حل أي مشكلة جديدة تواجهه.

 

3 اشخاص أعجبوا بهذا

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية


يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن