إطار الخطوات الست للتعامل مع التقييمات السيئة


نجوى الحنفي

تأبى التعليقات السيئة ألا أن تضربنا بغتة و تماما حيث يمكنها أن تؤلمنا، وتقذف بنا بعيدا في أعماق التفكير السلبي وفي براثن عدُوّي الشخصي، الشك. يمكن لهذا الأمر أن يصيبنا بالتوتر والانفعال، كما أننا قد نتوقف ونتجاهل المشكلة. وبالطبع فهذا ليس جيدا لأي شخص.

main2.png

نقدّم في هذا المقال إطارًا يمكنك اتباعه لإخراجك من أزمتك الوجودية تلك والعودة لتكون منتجًا.

الوضعيّة

دعنا نقول إنك قد انتهيت للتو من مشروع وطلبت من عميلك أن يقيّم عملك. ساعدت العميل، الذي أخبرك أن ما قمت به بوجه عام عمل عظيم، بالإجابة على تساؤلات كانت لديه وقدمت له حلولًا ممتازة، إلا أنه متردّد بشأن التعامل معك مرة أخرى، لأنك استغرقت كثيرا من الوقت للرد على رسائل البريد الإلكتروني عندما كان لديه تساؤلات.

ننزعج عادة من التعقيبات المنتقدة لأن هناك شيئا ما بداخلنا يخبرنا أن ما سمعناه صحيح، ولكننا نشعر بالعجز عن التغلب على الأمر، وعوضا عن ذلك ننزعج ونتخذ موقفا دفاعيا ملقين اللوم على الآخرين لتوضيحهم أمور نبغضها عن ذواتنا.

في ما يلي ستة أسئلة أطرحها على نفسي كلما عملت في وضع صعب. ونعم، أحيانا أفعلها بصوت عالٍ :

لم أنا منزعج؟

لتتمعن جيدا فيم تشعر به وما هي المشاعر التي تتملكك. وكلما تعرفت على أي من المشاعر التي تحسّ بها، اسأل نفسك ما هي القضية الأساسية والكامنة وراء ذلك الشعور. إنه لمن اليسير أن تقول” أنا مستاء لأن عميلي لا يشعر أبدا بالرضا”. ولكن ليست تلك هي القضية الحقيقية. يجب عليك التقدم خطوة للأمام وشرح الجزء الخاص بك في هذا الوضع.

أنا أشعر بـ……. لأن…… .

أشعر بالغضب لأني أعلم أنه كان لزاما علي الرد أسرع ولكني رغبت في الانتظار حتى يكون لدي ما أعرضه عليه.

مالذي باستطاعتي فعله لأقلل من انزعاجي؟

أعدَّ قائمة من الأمور المنتجة التي يمكنك إنجازها ومن شأنها أن تجعلك تشعر بتحسن. تحقّق من أنها أمور يمكنك السيطرة عليها، وتأكد أنها أمور منشّطة، مثل التحدث مع شخص ما أو إعداد تذكيرات الجدول الزمني.

أستطيع القيام بــ…. والذي من شأنه أن يشعرني بالتحسن لأن….. .

يمكنني الاعتذار للعميل وشكره على تعقيبه. يمكنني إعداد تذكيرات على البريد الإلكتروني وبذلك أرسل تحديث للحالة يوميّا. سيشعرني ذلك بالتحسن لأنه لن يتوجب عليّ حينها محاولة متابعة التحديثات وتذكرها.

ما الذي تسبب في هذا الوضع؟

استرجع داخل عقلك التسلسل الزمني لما حدث. ابدأ منذ بداية المشروع أو الوضع ثم تتبع تسلسل الأحداث.

أولا أنا قمت بـ….. ثم حدث …. . ثم أنا قمت بـ……. و حدث…. .

عندما بدأنا العمل، كنت أراسل العميل عبر البريد الإلكتروني بالتحديثات اليومية.. ثم انشغلت ولم ﻷرسل بريدا إلكترونيًّا لمدة يومين، وكان العميل قد طرح سؤالا وبالتأكيد لم أره. لم أفحص البريد الإلكتروني خلال عطلة نهاية الأسبوع , ولذلك هناك خمسة أيام تفصل بين سؤال العميل وردي عليه.

حسنا.. فلنفكر في الأمور التي جرت على ما يُرام

ضع قائمة بجميع الأمور الجيدة التي قمت بها. فكر في ما تعلمت، وما هي الايجابيات التي قمت بها.

تعلمت ……..و…..و….. . قمت بـ…… ,……بشكل جيد حقًا.

حسنت من مهارات البرمجة لدي وكان علي وضع الاستراتيجيات لبعض الأعمال. ، وقمت أيضا بإنشاء شعار رائع حقا وقد أعجبهم كثيرًا.

ما الذي كان يمكن أن يحدث بطريقة أفضل؟

ضع قائمة بالأمور التي كان يمكن أن تقوم بها بطريقة أفضل. والآن، يجب أن تكون تلك نظرة موضوعية لما كان يمكن أن يسير بطريقة أفضل؟ كن أمينا، ولكن لا تلم نفسك.

لم أؤدِّ ….. بطريقة جيدة جدا، لأن ….. .

لم أتواصل بشكل جيد جدا لشعوري بالانشغال.

ماذا يتوجب علي فعله لأتأكد أن الأمور ستسير أفضل المرة القادمة.

ضع قائمة بالخطوات الإجرائية التي يمكنك اتخاذها في المستقبل لتضمن أن الأمور ستسير على نحو أكثر سلاسة. تأكد من تضمين كيف تعتقد أن يساعدك ذلك لتقوم بأداء أفضل.

في المرة القادمة سأقوم بـ……. . وذلك من شأنه أن يساعدني لأكون أفضل في ….. بسبب ….. .

في المرة القادمة، سيكون لدي تذكيرات وسأتحقق على فترات متقاربة خلال المشروع للتأكد أن الأمور تسير على ما يرام.. وذلك سيساعدني لأكون أفضل في إدارة العملاء لأني سأعرف ما يلزم عميلي وسأتأكد من رضاه وسعادته.

ولذلك المرة القادمة التي ستتعامل فيها مع التقييم الذي يثير غضبك ستكون قادرا على استخدام ذلك لتحويل كل تلك المشاعر السيئة لشيء مفيد.

 

ترجمة - بتصرّف - لمقال The 6 Step Framework for Handling Bad Feedback لصاحبته, Marisa Morby. 

حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن