كيف تكون مرشحًا مميزًا لوظيفة تجربة المستخدم تلك، الجزء الثالث


فرح أبو عودة

كن مستعدًا لعرض ملفك الشخصي

تقول الكاتبة أنها ارتكبت خطأ مبتدئين قبل سنوات. وفي الحقيقة، حتى المبتدئ، لا يرتكب مثل هذا الخطأ. لقد ذهبت إلى مقابلة بدون حاسوبها الشخصي وملفها الشخصي. هذا أكثر من مجرد موقف مُحرِج ومُخجل، ولا تزال تفكر به حتى الآن، بحسب قولها.

لحسن الحظ، لقد كانت قادرة على التحدث بطريقتها. لقد ساعد القليل من التحسينات والخبرة على تجاوز هذه المشكلة، ولكنها تعلّمت من خطأها. خذ حاسوبك المحمول وملفك الشخصي، تأكد من شحن حاسوبك وضعه أمام الباب الخارجي في منزلك إن احتجت ذلك، والأفضل أن تضعه في حقيبتك من الليلة السابقة.

دعهم يتسائلون كيف استطاعوا النجاح بدونك

لا يعمل مصممو تجربة المستخدم في فراغ؛ فهم يعملون ويتعاونون مع الجميع. تعد القوى التكميلية كل شيء، تمامًا مثل العلاقات التي تجعل عملية التنفيذ والإنجاز ممكنة.

اذهب إلى مقابلتك، تمرن على التعبير عن الطرق المحددة التي ستدمج فيها قواك مع قوى الباحثين، مصممي التفاعلات، المطورين ومدراء المشروع في الفريق.

ساعد الفريق على رؤية قيمتك في مستوى ترابطي… ودعهم يتسائلون حول كيفية نجاحهم بدونك.

اقتباس

"دعهم يتسائلون عن كيف استطاعوا النجاح بدونك".

ارتقِ إلى تحدي التصميم

ستعطيك بعض الشركات تحديًا في التصميم لإنجازه فور الطلب. قد لا يكون ما تم اختبارك فيه واضحًا في البداية (والإجابة المثالية لا تكون هي المطلوبة دائمًا). المطلوب هو القدرة على التفكير بصوتٍ عالٍ، أن تكون استراتيجيتك ذكية وبناء حل عميق وقوله بجهارة خلال المقابلة.

قالت إيميلي ليهي ثيلر، مديرة تجربة المستخدم في Pivotal Labs:

اقتباس

"في مرة من المرات، صممت مرشحة نمطًا وأخذت صورًا له من خلال هاتفها المحمول". وأضافت: "لقد استخدمَت موادًا موجودةً في الغرفة، واعتقدتُ أن ذلك كان إبداعًا غير اعتيادي، مشاكس ومطلق".

نعم، وضعك في المكان قد يكون صعبًا. (لا يوجد ضغط، صحيح؟) ولكن تذكر، إنه ليس حول الوجهة، بل حول الإنجاز. كن أنت، فكر بصوتٍ عالٍ وافعل أفضل ما لديك.

اطرح أسئلة ذات مغزى وعميقة

المقابلة ليست استجوابًا. إنها حوار قد يكون فرصة تعليمية لك كما هي لمديرك المحتمل. ما الذي تريد معرفته إلى جانب إجابات الأسئلة التي قد تظهر في صفحة الأسئلة الأكثر تكرارًا؟

هذه هي فرصتك. هذه مقابلتك. اسأل مباشرةً. ما هي أهدافك التجارية التي تساعد عملاءك على تحقيقها؟ من هم العملاء الذين تفضل العمل معهم؟ ما هي الثقافة الموجودة هناك؟ هل هناك فرص تعليمية تستطيع تقديمها لي؟ كيف ستكون حياتي اليومية؟ أين هي مناطق الدعم التي يحتاج إليها الفريق حاليًا؟ كيف تكافئ العمل المنجز بكفاءة؟

اطلب تعليقات في المقابلة

هل هناك شيء تريد التطور فيه مهنيًا بصدق، بغض النظر عن كون هذا هو العمل المطلوب أو لا؟

اطلب تعليقات وبعض النصائح في نهاية المقابلة. حيث يشير طرح الأسئلة إلى تواضع واضح ورغبة في العمل بمهاراتك التقديمية، كما تعد عاملًا آخر يميزك عن الآخرين.

قالت إيميلي ليهي ثيلر، مديرة تجربة المستخدم في Pivotal Labs:

اقتباس

"أنا أُعجَب بأولئك الذين أجريت مقابلات معهم وسألوني حول كيفية تطوير مهارات المقابلات الموجودة لديهم. يجعل هذا توصيل التعليقات أمرًا سهلًا عندما يعبر أحدهم عن قبوله لها. تشير أيضًا إلى الرغبة بالتطور والتكرار. هذه هي سمات مصمم تجربة المستخدم الرائع."

كن حرًا في مقابلتك لطلب تعليقات صادقة وغير منتقاة، حول أمور مثل كيف استطعت إيصال تجربتك أو تقديم عرض لملفك الشخصي، أو لماذا طلبتك الشركة أو مدير التوظيف للمقابلة أو كيف يمكن تحسين مهاراتك الكلامية أمام العملاء إذا حصلت على الوظيفة.

قد تعطيك إجابتهم لمحة حول ما هو الشيء الذي يبحثون عنه أو ما الذي فعلته لتصل إلى مرحلة التصفية الأولية.

نصيحة: افعل شيئًا مميزًا

مؤخرًا، أصبح المتدربين ينشئون عروض تقديمية مكونة من خمس شرائح خلال تحضيرهم لمقابلات العمل. هذه العروض معدة خصيصًا لتناسب الوظيفة والشركة التي يقدمون لها. يتحدثون أيضًا عن قيمهم التي تناسب مهمة الشركة والحالات الدراسية.

أمر بسيط، فعّال وذكي. هل أحتاج -تقول الكاتبة- لقول المزيد؟

يستغرق تحضير هذه المواد الإضافية وقتًا وجهدًا إضافيًا بكل تأكيد. عندما يكون وقتك ضيق وتريد تقديم سيرتك الذاتية إلى أكبر عدد ممكن من مسؤولين ومدراء التوظيف، يبدو قضاء وقت كبير على هذا أمرًا مبتذلًا.

اقتباس

"عندما تفعل ما لا يفعله أي أحد، ستحصل على العروض التي لا يحصل عليها أحد" ولذلك تقول الكاتبة: "حاول. انظر ما الذي يحدث. لا شيء قد يؤذيك في هذه الاستراتيجية - يمكنها أن تساعدك على الفوز بالمزيد من القلوب والعقول، خلال تمرين قدرتك على التفكير الاستراتيجي والإنتاج السريع. لقد كنت شاهدةً على (تأثير الميل الإضافي). يحدث هذا عندما تخفَّف أبعاد المنافسة لتحفيز أحدهم على القيام بشيء ما لا يتجرأ أحد آخر على فعله."

عندما تفعل شيء لا يفعله أي شخص آخر، فإنك تحصل على عرض لن يحصل عليه أحد. أليس هذا هو هدفك في النهاية؟

يعد إيجاد نصيحة جيدة للعاملين في مجال تجربة المستخدم أمرًا صعبًا - حتى أن طلبها يعد أصعب. تقول الكاتبة:

اقتباس

"لهذا السبب أنشأت رحلة إلى تجربة المستخدم. جزء المجتمع، وجزء التدريب وكل التحليلات التي تحتاجها لتخطو خطوتك التالية في الحياة والوظيفة عبر التصميم. أين أنت في هذه الرحلة؟ أريد معرفة ذلك. أرسل لي بريدًا إلكترونيًا، أو أرسل رسالة على تويتر بسؤال حول كيفية الدخول إلى تجربة المستخدم. هذه هي فرصتك لسؤالي حول أي شيء ومعرفة كل شيء مطلوب لتصبح جزءًا من تجربة المستخدم.

تجربة وبتصرف للمقال How to be a standout candidate for that UX job, part 3 للكاتبة Jenny Sun





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن