ماذا تفعل للحصول على عروض وظائف رائعة كمصمم مبتدئ


فرح أبو عودة

تعد تجربة المستخدم أحدث مسار وظيفي للمصممين الجدد. إذا كنت مصممًا متمرسًا، فمن المحتمل أنك قابلت عدد ليس بالقليل من الأشخاص الذين يتطلعون للحصول على وظيفتهم الأولى في هذا المجال.

غالبًا ما يجد المصممون الطموحون عالم التصميم مربكًا ومخيفًا. لا عجب أن لا يعرف هؤلاء المصممين ما يختارون، بسبب العدد اللامتناهي من المعسكرات التدريبية، والندوات، ودرجات العوامل البشرية والدورات عبر الإنترنت - لا يهم ما يعنيه كونك مصمم تجربة المستخدم أو كيف تحصل على وظيفة في هذا المجال.

قد تبدو مساعدة هؤلاء الأشخاص مثل تعليم الطفل القراءة: فأنت لا تعرف مقدار ما تأخذه كأمر مسلم به حتى تحاول تعليمه لشخص آخر. ولكن بصفتي -يقول الكاتب- مرشد Springboard ومعلم Skillshare، فقد عرفت أن بعض الدروس الرئيسية تساعد المصممين الشباب على تجاوز هذه المرحلة والحصول على أول وظيفة لهم في تجربة المستخدم.

سنتحدث عن:

  • كيف تقرر أنّ مجال تجربة المستخدم مناسب لك

  • تطوير مهارات تجربة المستخدم العملية

  • تعلم كيفية شرح نتائج التصميم في لغة الأعمال

  • إيجاد الوظيفة المناسبة

  • الواجبات المنزلية الفردية المتطلبة لتصبح ممارس تجربة مستخدم عظيم

1. اجعل تجربة المستخدم اختيارًا واعيًا

إنّ فهم ما يبدو عليه مجال تجربة المستخدم، هو مفتاح الحصول على وظيفة رائعة فيه.

ولكن إذا كنت قد بدأت للتو في تعلم هذا المجال، فمن المحتمل أنك سمعت الكثير من المعلومات المعقدة وغالبًا المتضاربة حول تخصصات تجربة المستخدم. وبالتأكيد، لا تساعد قلة التركيز الموجودة في مناهج تجربة المستخدم التي توضح الاختلافات بين الباحثين المستخدمين، ومهندسي المعلومات ومصممي التفاعل.

ux-role-spectrum-1024x634.png

قال الكاتب أنه قابل الكاتب العديد من المصممين الطموحين الذين يعتقدون أن تخصصات تجربة المستخدم تعد أدوار منفصلة مع القليل من التداخل. لا تقع في هذا الفخ.

تشترك جميع تخصصات تجربة المستخدم في نفس القواعد الأساسية: فهم المستخدمين، وكشف احتياجاتهم وتصميم الحلول التي تعالج مشاكلهم الكبرى. يحتاج العاملون في تجربة المستخدم من جميع التخصصات إلى فهم واسع لمبادئ تجربة المستخدم، من أجل القيام بعملهم بشكل جيد.

وعلى الرغم من أنه قد يحاول معلمو معسكرات التدريب والمؤلفين المتوسطين إقناعك بعكس ذلك، إلا أنه يوجد أدوار عامة في تجربة المستخدم أكثر مما يجعلونها تبدو، وهي سهلة الوصول للمصممين المبتدئين بشكل أكبر بكثير.

اقتباس

"أريد -قال الكاتب- أن يفهم المصممون المبتدئون الصورة كاملة قبل أن يختاروا تخصصهم. هذا يعني فهم عملية التصميم التي تركز على المستخدم بالكامل."

قال الكاتب:

اقتباس

"عندما أوظف مصممين مبتدئين، فأنا أجعلهم يساهمون كعموميين عادةً، يتعلمون من المصممين مجموعة متنوعة من الأدوار ، قبل أن يتخصصوا. لماذا؟ أريد أن يفهم المصممون المبتدئون الصورة كاملة قبل أن يختاروا تخصصهم، وهذا يعني فهم عملية التصميم التي تركز على المستخدم بالكامل. لا يجب أن تكون خبيرًا - يكفي أن تكون على دراية كافية للمساهمة بفعالية ليس فقط في مجال تخصصك، ولكن تجاه هدف الفريق الكبير. ليس أنا فقط. ازداد عدد أرباب العمل الذين يقدرون الموظفين الذين يمكنهم التحدث عن عدد من المصالح التجارية، على عكس المتخصصين في مجال واحد، في كل مكان."

على الرغم من أنك قد لا تكون متحمسًا لاحتمال إجراء مقابلات مع المستخدمين أو إجراء اختبارات سهولة الاستخدام، إلا أنك لا تزال بحاجة إلى معرفة كيفية القيام بهذه الأشياء بشكل معقول. للتفوق كمصمم تجربة مستخدم، يجب أن تهتم بالناس فعلًا وتفهم ما الذي يجعلهم يختارونك.

وإذا لم تكن اهتماماتك تشمل المستخدمين ودوافعهم، فكر في المسارات المهنية الأخرى مثل التصميم الجرافيكي أو الاتجاه الفني. هذه مجالات مشروعة وقيّمة قد تكون مناسبة لك بشكل أفضل. ولكن إذا كنت لا تزال تريد أن تصبح مصممًا لتجربة المستخدم، فمن المفترض أن تساعدك النصيحة التالية على الوصول هناك بشكل أسرع.

2. ركز على المهارات العملية

في العديد من المؤسسات، إن لم يكن معظمها، ينفذ أولئك الذين يديرون مصممي تجربة المستخدم أعمال التصميم بأنفسهم أيضًا. مثلًا، لا يشمل يومي "النموذجي" الإشراف على أعمال تصميم الآخرين فحسب، بل إجراء مقابلات مع المستخدمين أو تصميم تفاعلات فردية أيضًا.

الضغط القائم بسبب الإدارة بينما لا تزال مساهمًا فرديًا يكون مرتفعًا، لذلك يبحث مديرو التوظيف (والكاتب من بينهم) عن المرشحين الذين أتقنوا هذه المهارات العملية بما يكفي للبدء بالعمل والمساهمة من اليوم الأول.

ولكن لا يمكن للكاتب حساب عدد المصممين الجدد الذين التقى بهم - من الحاضرين في معسكرات التدريب إلى خريجي مدارس التصميم البارزة - الذين لا يندرجون في هذه الفئة.

المهارات العملية التي ستميزك

  • تعلم كيفية الطلب والاقتراض والسرقة من التصاميم التي تحل مشاكل متماثلة. ابحث عن بعض مواقع الأنماط الجيدة مثل GoodUI و UI Patterns، ضع عليها إشارة مرجعية وأنشئ ملفًا سريعًا لنماذج التصميم المفضلة لك. إن الحصول على هذه الموارد للإلهام سيساعدك على النجاح في مواجهة أي مشكلة غير مألوفة.

goodui.png

  • تمرّن على حل نفس المشاكل عبر الكثير من الطرق المختلفة. عندما يعطيك مديرك مهمة تصميم، فإنه يتوقع منك تقديم حلول متعددة. ستساعدك تمارين مثل crazy 8s على الاستعداد لوظيفتك اليومية وتحديات السبورة السيئة التي من المحتمل أن تواجهها أثناء المقابلات.

crazy8s-1024x572.png

 

  • فهم أساسيات HTML و CSS. قد يتعب المصممون ذوو الخبرة من الجدال فيما إذا كان يجب على المصممين تعلم البرمجة، ولكن الشركات الناشئة والمؤسسات الأصغر ترغب بشدة في توظيف مصممين لديهم مجموعة مهارات مهندس تجربة المستخدم الأساسية على الأقل.

  • كن على استعداد لتعليم نفسك. يتعلق التصميم بحل المشكلات، ولذلك ترغب مؤسسات التصميم في توظيف أشخاص يجيدون اكتشاف الأشياء بأنفسهم. لا تستهين بقوة التفكير بصوتٍ عالٍ، والبحث عن الأشياء والاستعداد للعمل. أنت لا تحتاج إلى طلب إذن. في غياب الخبرة، ستتميز من خلال استعدادك لأخذ زمام المبادرة.

3. التركيز على النتائج

لا تبحث الشركات عن مصممين مبتدئين يستطيعون إنشاء واجهات مستخدم جميلة أو تفاعلات أنيقة. إنّ أهمية تحقيق نتائج تجارية هادفة وإنشاء تحسينات تجريبية مهمة للمستخدم، لا تقل أهميةً عن ذلك.

بالنسبة لمدير التوظيف، لا تقل أهمية فهمك للعمل عن فهمك للتصميم. ولذلك، يجب أن تثبت أنك تعرف وتهتم بتأثير وظيفتك على نجاح الأعمال في كل اتصال بينك وبين أصحاب العمل المحتملين.

mixpanel-1024x377.png

خذ بعض الوقت لتتعلم قليلًا عن تحليل مسار التحويل واختبار A / B. هذا هو الأساس لقياس الناحية الكمية والتي تحدد ما إذا كان عملك يعمل على تحسين نتائج الأعمال بالفعل. لا يجب أن تعرف الفروقات الدقيقة في كل أداة تحليل، ولكن يزيد الفهم الأساسي لها من إمكانية توظيفك بشكل ملحوظ.

ضمّن النتائج في سيرتك الذاتية وملفك الشخصي، كلما استطعت ذلك. ما الذي حققه تصميمك؟ هل أدى إلى زيادة الحفظ أو تحسين التنشيط؟ بكم؟ سيميزك التركيز على البيانات عن المرشحين الآخرين بشكل كبير. مثلًا، إذا كنت تعمل على ميزة الدمج، فقد تلاحظ شيئًا مثل: "أدت التغييرات التي أحدثها الفريق إلى زيادة تنشيط المستخدم بنسبة 26٪".

إذا كان ملفك الشخصي يتكون من تصاميم معادة وعينة من المشاريع فقط، ركز على فرضياتك والمقاييس التي يجب أن توصلها تصاميمك. مثلًا، إذا أعدت تصميم الاندفاع لدعوة الأصدقاء على تطبيق شائع لمشاركة الصور، يمكنك افتراض أن إعادة التصميم ستزيد من معدلات الإحالة وتوضح أن الفريق يمكنه اختبار إعادة التصميم باستخدام اختبار A/B. سيثبت القيام بذلك أنك تهتم بأداء عملك، وليس الجماليات فقط.

4. اعثر على ما يناسبك

يعد اختيار المكان المناسب لبدء حياتك المهنية في التصميم أمرًا بالغ الأهمية، وهناك تباين كبير في منظمات الدعم التي تقدم عروضًا للمصممين الجدد.

اقتباس

"إن تفسير ما يتوقعه الموظفين الخبراء من الموظفين الجدد، هو مفتاح مساعدة المصممين الجدد على متابعة رحلتهم في أول وظيفة لهم".

خصوصًا، من المهم الانضمام إلى منظمة "تصميم كبيرة" في بداياتك. سيساعدك التوجيه، والمعالجة والدعم من بقية المنظمة في التأقلم بسرعة، بدلاً من أن تكافح للتعلم بدون دعم.

glassdoor-positive-1024x400.png

إذا أردت -يقول الكاتب- أن أسألك، ما الذي تبحث عنه في شركة "تصميم كبيرة"؟

التوجيه

اسأل عن حجم فريق التصميم، ومستوى الدعم والإرشاد الذي يقدمونه للمصممين الجدد. إذا كان هناك أقل من 3 مصممين، فكر في البحث في مكانٍ آخر إذا لم تكن واثقًا من أنك ستحصل على التوجيه والدعم الذي تحتاجه.

وعلى الرغم من وجود استثناءات بالتأكيد، إلا أن المؤسسات الأصغر تواجه غالبًا صعوبة في توجيه المصممين الجدد مع الحفاظ على الوتيرة التي يتوقعها بقية الفريق. تواجه المؤسسات الأكبر نفس المشاكل في بعض الأحيان، ولكن لدى الكثير منها الوقت والموارد لإرسال المصممين المبتدئين إلى المؤتمرات، وتزويدهم بموجهين محترفين وتوفير تدريب شامل لهم أثناء العمل.

اقتباس

"يعد اختيار المكان المناسب لبدء حياتك المهنية في التصميم أمرًا بالغ الأهمية، وهناك تباين كبير في منظمات الدعم التي تقدم عروضًا للمصممين الجدد".

مثلأ، تقدم HubSpot للموظفين ما يصل إلى 5000 دولار أمريكي سنويًا لسداد الرسوم الدراسية، وتقدم الشركات الأصغر مثل Buffer ميزانيات متواضعة تدعم التعلم الذاتي. اسأل عما إذا كانت هذه الفرص موجودة.

المعالجة

ابحث عن المنظمات التي تدمج ممارسات التصميم الذكية في حياتهم اليومية. هل تهتم المنظمة بالبحث؟ هل تتكرر بسرعة، أم أن السياسات الداخلية محفوفة بالتجريب؟ هل يستخدمون التصاميم السريعة؟ لا يوجد منظمة فيها جميع الممارسات الأفضل أو تتبع عملية التصميم التي تركز على المستخدم بشكل كامل، ولكن بعضها أقرب بكثير إلى ذلك من البعض الآخر. بالنسبة لدورك الأول، فمن المرجح أن تنجح في مؤسسة كبيرة نسبيًا في مجال التصميم.

اشترك

أخيرًا، اسأل عن المعنيين في تصميم المشروع. ما هو مدى معرفة المسوقين، والمهندسين وفريق القيادة في التفكير التصميمي؟ هل تشترك المؤسسة في نهج التصميم وتضع المستخدم أولًا، أم أنّ المصممين يخوضون معركة مستمرة وشاقة؟ هل تبدو التفاعلات اليومية بين المصممين وأعضاء الفريق من غير التصميم تعاونية ومتقدمة؟ وفر على نفسك معاناة لاحقة، من خلال تجنب المؤسسات لا ترغب في الحصول على تجربة مستخدم حقيقية بشكل كبير.

5. الزحام

كتب مصممون آخرون حول إنشاء ملفات شخصية فعّالة وإقناع الناس بك في المقابلات، بأناقة.

أضف إلى نصيحتهم ما يلي:

  • إنّ مستخدمي ملفك الشخصي هم مدراء التوظيف والزملاء المحتملين. استخدم ملفك الشخصي لتثبت أنك تستحق المقابلة بشكل مختصر قدر الإمكان. هذا يعني إظهار أنك تفكر وتتصرف كمصمم. تختلف معايير الجميع هنا، ولكن عندما أراجع - يقول الكاتب- الملفات الشخصية، فأنا أبحث عن مصممين يركزون على النتائج (انظر أعلاه)، وشرح كيف توصلوا إلى حلهم النهائي ويهتمون بكيفية تفكير المستخدمين بالفعل.

  • يتعلّق إجراء المقابلات بشكل فعّال برواية القصص. نعم، من المحتمل أن تحصل على مقابلة السبورة أو مشروع منزلي. ولكن وظيفتك بعد ذلك، هي إقناع الفريق بثلاثة أشياء: تستطيع القيام بالعمل، وأنك مناسب للفريق وتريد حقًا أن تعمل هناك.

في تجربتي -يقول الكاتب-، إنّ فعل ذلك بشكل فعّال يعني سرد كل القصص الحقيقية التي خضتها في تجاربك السابقة، بما في ذلك الوظائف غير التصميمية أو المشاريع المدرسية التي توضح هذه المؤهلات بشكل أفضل. فكّر في الأوقات التي حللت فيها المشاكل بشكل إبداعي، أو أظهرت حب المعرفة، أو اكتشفت رؤىً مفاجئة عن الأشخاص وكيف يعملون. كن على استعداد للتحدث عنها.

  • لا يجب أن يكون التواصل الشبكي صعبًا. تكون معظم النصائح المتعلقة بالتواصل الشبكي على النحو التالي: اظهر في مؤتمر أو فعالية للتواصل، حاول أن تبدأ محادثة وتأمّل أن تنخرط بما فيه الكفاية وكرر ذلك. إذا كان هذا النوع من النصائح يجعل تقشعر، فأنت لست وحدك.

أتمنى لو أنّ أحدهم أخبرني في وقت سابق من مسيرتي أن الأمر ليس محرجًا إلى هذا الحد. وبدلًا من محاولة العمل في غرفة مثل بائع سيارات مستعملة، اختر مصممًا تعرفه واطلب إجراء مقابلة استعلامية حول القهوة. استخدم المقابلة لمعرفة المزيد عن حياتهم اليومية والحصول على المشورة. أنهِ المقابلة بالسؤال عما إذا كان يستطيع التوصية بأي مصمم آخر لتتحدث معه. لقد وجدت العديد من الوظائف بهذه الطريقة، ويمكنك ذلك أيضًا.

قبل كل شيء، لا تُصَب بالإحباط. قد يكون العثور على أول وظيفة لك في تجربة المستخدم أمرًا صعبًا، ولكن إذا كنت على استعداد للتعلم والتحدث مع الناس، ستحصل عليها. استمر في العمل حتى تفعل ذلك.

ادفعها إلى الأمام

إن شرح ما يبدو عليه عالم التصميم بالفعل وما يتوقعه المصممون الخبراء من الموظفين الجدد، هو مفتاح مساعدة المصممين الجدد في خوض رحلتهم إلى وظيفتهم الأولى. لن يساعدهم ذلك على تقييم فرص العمل فحسب، بل سيكونوا أكثر استعدادًا لبدء العمل.

إذا كنت مصممًا متمرسًا، فربما تكون قد تلقيت قدرًا كبيرًا من المساعدة والمشورة خلال رحلتك المهنية. خصص وقتًا لرد الجميل لمجتمع التصميم من خلال دفعه إلى الأمام.

ترجمة وبتصرف للمقال How you can help junior designers land great jobs لكاتبه Tim Noetzel



1 شخص أعجب بهذا


تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن